منتدى أيامنا • مشاهدة الموضوع - (يوسف عمر)
      مرحبا بك عزيزي في منتدى أيامنا ، ندعوك إلى التسجيل في الموقع ، التسجيل مجاني و لن يأخذ من وقتك إلا دقائق قليلة . للتسجيل اضغط هنا
*    

(يوسف عمر)

ما جاد به مطربوا المقام العراقي من روائع ونفائس في مختلف الوان المقام

المشرفون: اياد التميمي, الهيئة الادارية

Re: يوسف عمر

مشاركةالاثنين يناير 07, 2013 12:53 pm


عزيزي الاستاذ محمد الساكني
تحية طيبة
اشكرك اولا لاهتمامك بشعوري بصفتي امرأة، مع اني لا اعتقد ان اعضاء وزوار المنتدى من الرجال يشاركونك جميعا هذه "الفرحة".
المسألة يا سيدي ليست مسألة "زعل"من جانبي، فالامر يعود اولا واخيرا الى المشرفين والمسؤولين في المنتدى، وما اذا كانت مادة كهذه تليق بالمنتدى ام لا. وعلى كل حال فان موضوع هذه القصيدة ليس جديدا، ودارت حوله نقاشات في مناسبات اخرى. فهناك من تحفظ من الكلمات والاوصاف "البذيئة"، وكان هناك من اعتبرها صورة واقعية لفئة من المجتمع مارست ارذل مهنة في التاريخ. ويقال ان المرحوم يوسف عمر غنّى هذه الابيات في جلسة رجالية خاصة وانها سجلت في غفلة منه، ولا يعرف عنه انه افتخر بها او اداها او سجلها في مناسبات اخرى.
ان هذه القصيدة التي نظمها الشاعر الشعبي العراقي المعروف الملا عبود الكرخي لم تنشر في جريدة او مجلة، ولكنها دارت بين الناس شفاها واستنساخا، ثم نشرت ابيات منها ضمن (ديوان الادب المكشوف) الذي ضم عددا من قصائد الكرخي في الادب المكشوف وطبع بعدد محدود في بيروت في منتصف القرن الماضي. كما نشرت ابيات منها في "موسوعة الكنايات البغدادية" للاستاذ عبود الشالجي. ومما يروى عن هذه القصيدة ان الشاعر الكرخي كتبها عندما كان في احد الايام جالسا في مقهى مجاور لمحلة الميدان ببغداد ومرت امامه جنازة مشت وراءها مجموعة من النساء النادبات، فسأل عن المتوفى فقيل له بانه يدعى داود اللمبجي الذي مارس مهنتين، الاولى هي ايقاد المصابيح النفطية في محلة الميدان بصفته مستخدما لدي البلدية ومن هنا لقب "اللمبجي"، والثانية هي مهنة "السمسرة" الرذيلة في المبغى العام.
وازاء كل ذلك ارجو يا سيدي محمد الساكني الا تزعل مني اذا قلت لك اني لا اشاركك هذه "الفرحة".

كريمة عطار
صورة
صورة العضو الشخصية
كريمة عطار
عنوان الكرم والجود والعطاء
عنوان الكرم والجود والعطاء
 
مشاركات: 453
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 3:22 pm
  

Re: يوسف عمر

مشاركةالاثنين يناير 07, 2013 2:27 pm


مقام حجاز ديوان
واغنية مروا بنا من تمشون

عادَ المتَّيم في غرامكَ داؤهُ أهُوَ السليمُ تَعودُهُ آناؤهُ
بالله أيّتها الحمائم غرّدي ولطالما أشجى المشوقَ غناؤه
ما كان داء الحب إلاّ نظرة ً هي في الصبابة داؤه ودواؤه
يا رحمة للمغرمين وإنْ تكنْ قتلى هواك فإنهم شهداؤه
وجزيتموه على الوفاء قطيعة أكذا من الإنصاف كان جزاؤه
من قصيدة للشاعر عبدالغفار الاخرس
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
صورة
صورة العضو الشخصية
كريمة عطار
عنوان الكرم والجود والعطاء
عنوان الكرم والجود والعطاء
 
مشاركات: 453
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 3:22 pm
  

Re: يوسف عمر

مشاركةالسبت يناير 12, 2013 3:36 am


تحية للجميع
بالنسبة لبستة داوود اللمبجي فان الفنان يوسف عمر قد غناها لاول مرة في نقابة الاطباء العراقيين في نهاية الستينيات من القرن الماضي والمصدر هو خالي الدكتور احمد الخالدي ( أستاذ علم الامراض / جامعة McMaster الكندية) وقال انها كانت بحضور نقيب الاطباء في ذاك الوقت وجمع غفير من الاطباء لانه كان مؤتمر نقابة الاطباء العام السنوي في العراق واما عن التسجيل فكما يقال انه كان في احد البيوت البغدادية وليست في حفلة عامة والعهدة على القائل ولكني اجزم مثل الاخ العزيز محمد الساكني انها في مكان عام .. وعلى العموم انا مع الرأي الذي يقول ان هذه القصيدة هي توثيق لحالة معينة في حقبة زمنية معينة لايراد بها الاساءة الى أحد واما عن البذائة فالعتب على الشاعر وليس على المؤدي ..
وبالنسبة للسيدة كريمة عطار وماجاء في تعقيبها عن مراعاة حسها كونها امرأة وان لاأحد يهتم للامر من اعضاء واداريين فأتصور انه مبالغ فيه بعض الشيء لاننا لم ولن نسمح بأي امر مخالف لاللوطنية ولا للديانة ولا مخالف للاخلاق ولكن كما اسلفت ان هذه البسته هي توثيق لاأكثر ولاأقل، وأعود وأقول ان منتدانا هو للجميع وليس لفئة معينة ومكفولة فيه جميع الحريات بالنسبة للنشر.. تحياتي

د. محمد
عن الهيئة الادارية
وَمَنِ اسْتَبَدَّ بِرَأْيِهِ هَلَكَ، وَمَنْ شَاوَرَ الرِّجَالَ شَارَكَهَا فِي عُقُولِهَا.
صورة العضو الشخصية
Mohammed Al-Ameri
- عضو الهيئة الادارية -
- عضو الهيئة الادارية -
 
مشاركات: 1891
اشترك في:
الأربعاء أكتوبر 31, 2012 11:24 pm
مكان:
العراق-السويد
  

Re: يوسف عمر

مشاركةالسبت يناير 12, 2013 9:26 am


سيدتي الكريمة الست كريمة العطار
طابت أوقاتك وشكرا على صراحتك في المداخلة
الشمس لا تحجب بالغربال ..و الإمام ابن كثير رحمه الله نقل لنا كيف منحت سجاح بنت الحارث نفسها الى مسيلمة الكذاب
والتاريخ حفظ منذ ما يقارب 1500 سنة الحوارات والأشعار التي دارت بينهما ومنها
ألا قومي إلى.... فقد هيئ لك .....
أمست نبيتنا أنثى نطيف بها وأصبحت أنبياء الناس ذكرانا
ولقد كان الملا عبود الكرخي رحمه الله وغفر له أعماله وأشعاره أنسان فاضل وله حس وطني وهو شاعر شعبي ملتزم كان مرآة عصره وصور الاحداث كما كان يراها وملئهتا عليه الالهامات والوحي الشعري وبدون خوف أو رياء او تملق او مغايرة الحقائق و لو يمس الذات الالهية في شعره يوما وبالمناسبة الافراط في شتم الذات الالهية وأهل البيت والصحابة والخلفاء موجودة فقط في البلاد المسلمة وكذلك الافراط في الشتائم التي نسمعها في الشارع والتي تمس الام والاخت والزوجة والابنة والتفنن بها هي صفة لم اراها ولم أسمع مثيلها في بولندة و هولندة والتي عشت بهما أكثر من 32 سنة 16 سنة في كل بلد منهما. ونقل هذه الاحدتث في الصورة والصوت ليس القصد منها نشر الرذيلة لتحل محل الفضيلة بقدر ما هو مراجعة للنفس وللذات لاننا نكذب على أنفسنا أحيانا والشارع والحقيقة والتاريخ يصوران غير ذلك .. وتنقيتي للتسجيلين المختلفين أعلاه للتوثيق وللتاريخ وللنشر (( وكل لشة تتعلكَ من كَراعها )) اتحمل فيها مسؤلية محتوياتها أمام ربي أولا وأمام الناس .. التسجيل الاول غناه المغفور له بأذن الله يوسف عمر مع فرقة الجالغي البغدادي والثاني أضاف لنا الدكتور محمد العامري معلومة جديدة بأنها في نقابة الاطباء ولا أعتقد أنها سجلت خلسة لان الصوت واضح جدا من خلال أستعمال المايكرفون والمنشدين الدينيين وقراء المقام لم ينشرو الرذيلة بقدر بأصواتهم بقدر ما صوروا الاحداث بأصواتهم بدل كاميرات الدجيتال التي تعمدت نشر الرذيلة في عالم الخلاعة والفجور.
ويبقى الدكتور علي الوردي رحمه الله خير من عبر عن واقع الانسان والمجتمع العراقي بواقعة الحلو والمرفي دراساته العميقة في علم الاجتماع
وهو مصدرنا للالهام في دراسة واقعنا المرير.
وأعتذر لك سيدتي الفاضلة وأعتذرلكل سيدة ورجل وشاب له فلسفة مغايرة في فهم المجتمع بشكل بعيد عن الافراط في الوصف والتعقيد
من خلال قراءة وسماع هذه البستة الجريئة الى حد البذائة في نقل الصورة بذائة المجتمع النقيض الى عالم المجتمع الفاضل .

في المرفقات ارفع كتاب الروض العاطر في نزهة الخاطر للاطلاع
ودمتم لنا بكل ود
محمد
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
صورة العضو الشخصية
محمد الساكني
عضو اساسي اقدم
 
مشاركات: 297
اشترك في:
الجمعة نوفمبر 02, 2012 8:55 pm
  

Re: يوسف عمر

مشاركةالسبت يناير 12, 2013 5:35 pm



الاخت الغالية كريمة عطار
الاخ الغالي محمد الساكني
الاخ الغالي الدكتور محمد العامري - عضو الهيئة الادارية للمنتدى

اسمحوا لي بان اعقب على هذا الموضوع كصديق وليس كأداري بالمنتدى وبشيء من الصراحة والجرأة . ان افضل وسيلة للتقدم بمجتمعاتنا والوصول الى مستوى المجتمعات المتقدمة هي بالتكلم الصريح باي أمر لكي يتم تجاوز الحالات السلبية وتطويقها . ان مجتمعاتنا العربية , وبالذات العراق منها تهتم بدرجة فائقة بمواضيع كثيرة لكننا ندعي في نفس الوقت باننا بعيدين كل البعد عنها . لذلك قال عنا الباحثون الاجتماعيون باننا اناس نعيش بشخصية مزدوجة . ومن اكثر هذه المواضيع هو "الجنس" والذي اكاد اقول بانه يأخذ 99% من حيز تفكير اي انسان في مجتمعنا , في حين اننا ندعي العكس تماما . وفي معرض حديثه عن هذا الموضوع قال الاستاذ العلامة علي الوردي "انظروا الى شتائمنا وسبنا لبعضنا وسترون كم يأخذ الجنس من مكانة وحيزا فيها , مما يدلل على عمق هذه الفقرة في حياتنا" . ان السبب في ان الجنس دخل بالذات الى الكلمات التي نشتم بها بعضنا البعض هو لان الجنس نفسه هو رذيلة في كل قواميسنا , وهذا يعود الى طبيعة الثقافة العربية والاسلامية التي زرعت بعقولنا بان حتى التفكير بالجنس هو خطيئة كبرى سيحاسبنا الله عليها . ان مثل هذا غير موجود في المجتمعات الغربية التي تعتبر الجنس حالة طبيعية وانسانية كالاكل والشرب , لذلك قال الاخ الساكني بانه لم يرى مثل هذا في بولندا او هولندا . وحين كتب الشاعر عبود الكرخي قصائده في ديوان الادب المكشوف لم يكن غير شخص يتحدث عن الواقع بكل معانيه . نعم انا اتفق بان في تلك القصائد الكثير من الكلام البذيء , لكن هل كان الشاعر يتحدث عن شيء غير موجود , لذلك لم يتقبل المجتمع ما جاء بتلك القصائد للسبب السالف الذي ذكرته . وحين غنى يوسف عمر اغنية (داود اللمبجي) لم تكن شطحة في حياته ولم يخجل من غنائها ابدا خصوصا وان مجالس المقام كانت جميعها رجالية ولم يكن يحضرها من النساء احد . ليست هذه هي اغنيته الوحيدة بهذا المجال فهناك اغاني اخرى مثل اغنية (يمه زوجيني) التي اتعجب بانه لا يذكرها احد . ولا يقتصر الامر على الاغاني فقط , بل ان مجالس المقام الرجالية كانت تنتشر في اروقتها المثلية الجنسية (اللواط) , وكان معظم مغني المقام يتغنون بأحبائهم من الفتيان , وما اغنية (الولد الولد الولد) الا مثال بسيط على ذلك . وقد سئل الفنان (شعوبي) في مقابلة تلفزيونية عن رأيه في قيام بعض النساء بأداء المقام العراقي فقال "لا اعتقد بان هذا ممكن لان المقام العراقي هو للرجال فقط ولا يقدر عليه غير الرجال" . انا متأكد بانه لم يقل هذا بناء على رأيه بالقدرة على غناء المقام , لكنه قالها لانه كان يتحدث عن الامور التي كان يراها في مجتمعات المقام . غير ان الامر تغير فيما بعد وانتشر أداء المقام في النصف الثاني من القرن العشرين واصبح يغنى بالحفلات العامة بعد ان شاعت النوادي الاجتماعية التي اصبحت تقيم الحفلات التي يحضرها كلا الجنسين . ثم تطور اكثر واصبح يغنى حتى من النساء . لكن مع ذلك فانا عندي شك (دون ان انفيه) في ان يوسف عمر قد قدم هذه الاغنية في حفلة عامة كما قال اخي د. محمد العامري لان في الاغنية من الكلمات ما لا يمكن ان يقال بالعلن امام نساء ورجال .
وأخيرا فانا مع الرأي الذي يتمثل في ان نقدم كل انواع الفنون التراثية لا يحجبنا عن ذلك رأي او فكر او عقيدة , لان ذلك سيحرمنا من عدد كبير من المقطوعات , وسيحرمنا ايضا من هكذا مناقشات علمية هادفة . شكرا لكم جميعا على اثرائكم هذا الموضوع بهذا النقاش الحضاري .

صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 3787
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: يوسف عمر

مشاركةالسبت يناير 12, 2013 6:06 pm


عزيزي الاستاذ محمد الساكني
جزيل شكري وتقديري على ما تبديه من اهتمام وما تبذله من جهد.
انا، يا سيدي، لم انكر وجود مثل هذه "الادبيات" ولم احاول ان احجب الشمس بالغربال. كما لم يكن في مداخلتي ما يمس بمكانة الشاعر الشعبي الملا عبود الكرخي. كل ما كنت اقصده هو "لكل مقام مقال". ان هذه القصيدة لم تنشر آنذاك في مجلة او جريدة، لان وسائل النشر لم تجد من اللائق نشرها، وكذلك لان نشرها يعتبر مخالفا لقانون المطبوعات. واذا كان المرحوم يوسف عمر قد سمح لنفسه باداء ما تضمنته من كلمات بذيئة، فان المرحوم رشيد القندرجي تحاشى ذلك حين سجلها على اسطوانة، لان الاسطوانة هي نوع من النشر الذي له اصوله وحدوده. وفي اعتقادي ان هذه الاصول والحدود ينبغي ان تكون سارية المفعول على المواقع والمنتديات الالكترونية المتاحة للجميع.

والى عزيزي الدكتور محمد العامري
لقد اوردت في مداخلتك معلومات هامة وهامة جدا. والسؤال مع ذلك هو : هل المرحوم يوسف عمر غني هذه القصيدة في اجتماع عام لمؤتمر الاطباء بحضور سيدات او طبيبات، ام انه غناها في جلسة جانبية خاصة بالرجال؟ واني مع الاعتذارلك اود ان اشير الى ان قولك بان "العتب في البذاءة هو على الشاعر وليس على المؤدى" غير صحيح لان المؤدى حر في اختيار الكلمات التي يرغب بادائها، وقد اختار يوسف عمر كلاما لم يختره رشيد القندرجي في تسجيل نفس الاغنية على اسطوانة.
اني اكن لك كل احترام واعتز بما تتفضل برفعه هنا وفي المنتديات الشقيقة. ولكني لم اقل ابدا ما جاء في تعقيبك من انه "لا احد يهتم للامر من اعضاء واداريين" ، ففي تعقيبي على العبارة التي وجهها اليّ شخصيا الاستاذ محمد الساكني وطلب الا ازعل، كل ما قلته هو ان "المسألة ليست مسألة "زعل" من جانبي ، فالامر يعود اولا واخيرا الى[size=150] المشرفين والمسؤلين في المنتدى، وما اذا كانت مادة كهذه تليق بالمنتدى ام لا". اذا كنت قد اخطأت او "بالغت" في ذلك فارجو المعذرة. وشكرا.
صورة
صورة العضو الشخصية
كريمة عطار
عنوان الكرم والجود والعطاء
عنوان الكرم والجود والعطاء
 
مشاركات: 453
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 3:22 pm
  

Re: يوسف عمر

مشاركةالسبت يناير 12, 2013 7:26 pm


شكرا لجميع الاخوة على هذه المداخلات التي اثرت الموضوع وجعلته يشبه البحث العلمي في مادة معينة وهذا هو جوهر المنتديات حيث نستلهم المعلومة تلو المعلومة خاصة من اناس اصحاب ثقافات مختلفة ولكن كلها تصب في المعنى ذاته فتحية لكم جميعا ومرحى لهذا المنتدى وجود اناس واعين ومدركين للواقع وسلبياته.

سيدتي الكريمة كريمة عطار المحترمة
انا لو لم اكن أكن لكي المحبة والاحترام لما عقبت على ماتفضلت به، لان رأيك ضروري بالنسبة لهذا المجتمع المصغر الذي نحن من أنشاناه.
وانزعاجك من امر ما يستدعي النظر به كونك لست فقط ضيفا على هذا المنتدى بل انتي من الرائدات ومنذ ان عرفناك في المنتديات الشقيقة الاخرى.

اتمنى ان يستمر مسلسل النقاش على مايتم رفعه من ملفات وخاصة النادر منها لكي تعم الفائدة على الجميع.
د. محمد
وَمَنِ اسْتَبَدَّ بِرَأْيِهِ هَلَكَ، وَمَنْ شَاوَرَ الرِّجَالَ شَارَكَهَا فِي عُقُولِهَا.
صورة العضو الشخصية
Mohammed Al-Ameri
- عضو الهيئة الادارية -
- عضو الهيئة الادارية -
 
مشاركات: 1891
اشترك في:
الأربعاء أكتوبر 31, 2012 11:24 pm
مكان:
العراق-السويد
  

Re: يوسف عمر

مشاركةالسبت يناير 12, 2013 10:17 pm


انا لم اخطيء حين اشدت بهذا الحوار العلمي والحضاري الهادف مؤكدا للاخت الغالية كريمة بان ارائها محترمة جدا عندنا خصوصا واننا نعتبرها احد اعمدة هذا المنتدى الصاعد . وكما تلاحظون فنحن جميعا غير مختلفون في ارائنا حول هذه الاغنية , لكننا ربما تباينا في موضوع , هل من الصحيح نشرها على موقعنا ام لا . ان الاختلاف بهذه النقطة لا اعتقد برأي يشكل ابدا اي نقطة تخل بتحاببنا وتواددنا ولا بمواقفنا من بعضنا . دمتم لنا جميعا كمواسيع علمية تضخ علينا من قلوبها بكل ما يفيد ويثري تراثنا الثقافي والفني .
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 3787
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: يوسف عمر

مشاركةالثلاثاء إبريل 30, 2013 3:28 pm


هاجن جنوني
هذا الملف الصوتي منقول من ملف مرئي 
سبق ان رفعته لاول مرة في منتدى شقيق
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
صورة
صورة العضو الشخصية
كريمة عطار
عنوان الكرم والجود والعطاء
عنوان الكرم والجود والعطاء
 
مشاركات: 453
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 3:22 pm
  

Re: يوسف عمر

مشاركةالسبت مايو 04, 2013 7:29 am


السلام عليكم اخواني
مقابلة المرحوم يوسف عمر
(بأعتقادي لم ترفع سابقا في أي منتدى)





تحياتي
ماهر العطار
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
صورة
صورة العضو الشخصية
ماهر العطار
عضو المنتدى
 
مشاركات: 28
اشترك في:
السبت مارس 16, 2013 7:08 pm
  

السابقالتالي

العودة إلى فنون عمالقة المقام العراقي

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار

cron