منتدى أيامنا • مشاهدة الموضوع - منزل عبد الحليم حافظ يتحول الى مخبز
      مرحبا بك عزيزي في منتدى أيامنا ، ندعوك إلى التسجيل في الموقع ، التسجيل مجاني و لن يأخذ من وقتك إلا دقائق قليلة . للتسجيل اضغط هنا
   

منزل عبد الحليم حافظ يتحول الى مخبز

كل ما يتعلق بالاحداث الجارية والمناسبات والشؤون العامة وما يستجد فيها من فعاليات وكتابات

المشرف: الهيئة الادارية

منزل عبد الحليم حافظ يتحول الى مخبز

مشاركةالأحد نوفمبر 11, 2012 4:30 pm


أن من المؤسف ان يصل الاهمال والتجاهل للارث التاريخي والتراثي لامتنا الى درجة تطول كل بقايا الفنانين العظام التي انجبتهم هذه الامة . ففي الوقت الذي نرى فيه بقية الامم تعتز وتفخر بكل بقايا الشخصيات العظيمة التي مروا بتاريخها وتعتبرها ثروات وطنية يجب صيانتها والمحافظة عليها , نرى بلداننا العربية تقوم بالعكس حيث يجري تهديم البيوت والتخلص من الممتلكات وازالة كل اثر لذكرى شخصية عظيمة مرت بتاريخنا . ومن بين من طالهم هذا الاهمال والتخريب موقتا بيت الفنان الكبير عبد الحليم حافظ في قرية الحلوات بمدينة الإبراهيمية بمحافظة الشرقية في جمهورية مصر العربية . (دوام الحال من المحال) هي مقولة تنطبق كليا وجزئيا على منزل عندليب الطرب الفنان عبد الحليم حافظ ، فالمنزل الذي طالما عمت أرجائه نغمات الفن والطرب تحول إلى مخبر بلدي لانتاج الخبز . فقد قام مؤخرا ورثة المنزل ببيعه لتاجر خبز الذي قام بتحويله إلي مخبز لصنع العيش ومن أمامه أكشاك للتوزيع . المنزل الأثري الذي عاش به العندليب الاسمر وأبوابه مغلقة منذ وقت طويل حتى تحول إلي خرابه تسكنها الفئران والثعابين . الجدير بالذكر بان المسئولين بمحافظة الشرقية لم يستفيدوا من هذا المنزل من خلال ترميمه وتحويله إلي مزار سياحي تخليدا لذكرى هذا الفنان بل طواه النسيان وترك لسنين طويلة مهملا بعد أن ارتفع الشارع المار أمامه مما دفع مالكه إلي هدمه وبيع جميع الممتلكات الموجودة بداخله . شبكة الإعلام العربية - محيط - انتقلت إلي قرية «الحلوات» لتتحدث إلى اقرباء العندليب الذي لم يبق منهم سوى رجل كبير يسكن في بيت من الطوب اللبن . هذا الرجل اسمه الحاج شكري أحمد داوود وهو ابن خالة الفنان عبد الحليم . وقد تحدث الحاج شكري ليقول بأن ورثة الدار قاموا ببيع المنزل لتاجر أفران للخبز يدعي محمود شندي غنيمي الذي قام بدوره بتحويله إلي مكان لتخزين الدقيق ومخبز لصنع العيش وقام ايضا بعمل أكشاك أمام المنزل ليصبح المنزل فرنا للخبز ، مؤكدا علي أنه عند قيام ورثة البيت بالبيع قام بمحاولة لعرقلة هذا البيع إلا أن أهواء الدنيا سيطرت علي عقولهم ففرطوا بهذا الموقع التاريخي . وانتقد الحاج شكري تجاهل المسئولين بمحافظة الشرقية لهذا المنزل وتجاه القرية مضيفا بأن من الضروري جدا تخليد ذكرى الفنان عبد الحليم حافظ وعمل ميدان باسمه مثل اي من الشخصيات الأخرى كالفنان أحمد زكي والزعيم أحمد عرابي . وأشار شكري بان قصر الثقافة بالشرقية كان يحتفل ويخلد ذكرى وفاته ومولده الى قبل سبع سنوات , وكانت أيضا ابنة خالته تحيي ذكراه بالقرية علي نفقتها . لكن بعد ان توفيت ابنة خالته انعدم الاحتفال بهذه الذكرى بالقرية وتوقف الاحتفال بها بقصر الثقافة ايضا . وخلال حديثنا مع الحاج شكري أكد لنا بأن العندليب الاسمر لم ينسى قط قريته ومسقط رأسه حين كان حيا حيث كان يزور قرية الحلوات كثيرا وأسس على نفقته الوحدة الصحية بالقرية وقام بافتتاحها بنفسه في عهد رئيس الوزراء علي صبري حينذاك . وقد قام أيضا بتوصيل المياه والكهرباء للقرية علي نفقته الخاصة وقام ببناء أكبر مسجد بالشرقية وهو مسجد الفتح بالزقازيق متسائلا لماذا يتم تجاهل القرية وتجاهل ذكراه الان ؟ وفي لهجة يعمها الحزن الممزوج بالألم والتحدي قال الحاج شكري داوود «الذين يقولون بأن منزل عبد الحليم إذا هدم أو تحولت ملكيته لشخص آخر قد يمحي ذاكره أؤكد لهم بأن هذا ليس صحيحا فأنا سأقوم بنفسي بتخليد ذكراه وعلى نفقتي الخاصة حتى لو اضطررت لفعل أي شئ من اجل هذا . وقال أيضا عشرات البيوت الذي سكن بها عبد الحليم لا تقدم شيئا لذكرى هذا الفنان ، منتقدا ذلك قائلا بأن العندليب كان علامة مضيئة في تاريخ الأمة العربية وليس لمصر أو للشرقية فقط . وعن المنزل الذي سكن بة عبد الحليم قال بأن المنزل قام بتصميمه وتنفيذه مهندس ايطالي حيث قام عبد الحليم حافظ بجلبه لتخطيط المنزل وبنائه ليصبح منزلا علي الطريقة الايطالية به 7 غرف 6 منهم صيفي وغرفة أخرى شتوى . وأضاف لنا ذكريات رائعة مع الراحل المبدع في هذه القرية قائلا بأنة كان يأتي مخصوصا لزيارة القرية كل حين وآخر وكان يجلس بالزراعات في الهواء الطلق ، مؤكدا بأن هذه الأماكن كان يرتاح لها الفنان عبد الحليم حافظ وكان يخرج مع أصحابة بالقرية الذين رحلوا هم أيضا . وعن زيارته لأقربائه قال بأنة كان دائم الزيارة لخالته - التي هي والدته - وكان يحب الجلوس معها والتحدث اليها كثيرا . وناشد الحاج داود القيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة بضرورة إنقاذ البيت لأنة كلما مر علية الزمان سيختفي تدريجيا ولن يكون هناك أي شئ باسم الراحل في مسقط رأسه .

وعن أهالي القرية تحدث السيد أحمد وصفي الخرداني مدير عام بضرائب مبيعات بالزقازيق قائل : أن الدار التي كان بيت عبد الحليم حافظ كانت تراث من نوع خاص , حيث كان في مكان هذا الفرن الحالي برج حمام كان يحبه العندليب وكان يديم متابعته والوقوف به , ولكن عندما طواه النسيان وأشتراه تاجر ألافران تحول الي فرن ومخزن دقيق . وقال الخرداني : يجب على الاقل عمل بعض الخدمات في هذه القرية لكي تصبح موقعا لتخليد ذكرى العندليب الأسمر , لكن للاسف فأن قرية «الحلوات» من أسوأ القرى علي مستوى الجمهورية وليس الشرقية فقط . وقد قال ايضا بأن المياه تقطع عنها بالثلاثة والأربع أيام والكهرباء كذلك وشبكة الطرق بها مهملة ولا يوجد من ينقذ القرية من أيدي البلطجية الذي يحاولون السطو علي القرية مضيفا بأنة كان يوجد أقارب الحاج شكري ذاهبين لاستقبال اقارب عبدالحليم من الحج قام بعض اللصوص علي طريق «هيها - الابراهيمية» بسرقتهم بالاكراه وسرقة كل ممتلكاتهم , فهل هذا هو التكريم الذي تكرمه القيادات لأهالي قرية عبد الحليم حافظ وأهل عندليب الغناء المصري والعربي .

ليس هذا الا جانب من سوء الرعاية التي تصيب الارث الثقافي لامتنا والتي يصيبها الاهمال والتغييب سواء بصورة متعمدة او بسبب الاهمال وسوء التقدير .



منزل عبد الحليم حافظ بقرية الحلوات3.jpg



منزل عبد الحليم حافظ بقرية الحلوات2.jpg



منزل عبد الحليم حافظ بقرية الحلوات.jpg
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 3892
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: منزل عبد الحليم حافظ يتحول الى مخبز

مشاركةالاثنين نوفمبر 12, 2012 5:49 pm


[center]مع الاسف عملاق من عمالقة الفن .هذا حال الدول العربية[/center]
صورة العضو الشخصية
نشوان فتاله
- عضو اساسي اقدم -
- عضو اساسي اقدم -
 
مشاركات: 437
اشترك في:
السبت نوفمبر 10, 2012 5:32 pm
  


العودة إلى أحداث ومناسبات وشؤون عامة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار