منتدى أيامنا • مشاهدة الموضوع - تمر اليوم ذكرى رحيل الفنانة "مارى كوينى" .
      مرحبا بك عزيزي في منتدى أيامنا ، ندعوك إلى التسجيل في الموقع ، التسجيل مجاني و لن يأخذ من وقتك إلا دقائق قليلة . للتسجيل اضغط هنا
   

تمر اليوم ذكرى رحيل الفنانة "مارى كوينى" .

كل ما يتعلق بالاحداث الجارية والمناسبات والشؤون العامة وما يستجد فيها من فعاليات وكتابات

المشرف: الهيئة الادارية

تمر اليوم ذكرى رحيل الفنانة "مارى كوينى" .

مشاركةالثلاثاء نوفمبر 25, 2014 8:25 pm


اليوم تمر ذكرى رحيل الفنانة "ماري كويني"

فى مثل هذا اليوم، رحلت صاحبة الوجه اللبنانى الجميل مارى كوينى، فى الـ25 من نوفمبر عام 2003.

صورة

صورة نادرة للفنانة مارى كوينى وهى ترتدى الفستان الأبيض
كتبت بسنت جميل (اليوم السابع)
التحقت مارى كويني بمدرسة "سان فانسان دى بول" الفرنسية بالقاهرة، وحصلت على شهادتها الدراسية، لكن حبها للسينما جعلها تكتفى بهذا القدر من التعليم حتى تتفرغ للفن.
يعلم العديد من الجماهير أن مارى كوينى خالتها الفنانة آسيا داغر، حيث إن صلة القرابة التى جمعت بينهما، جعلت مارى تدخل مجال الفن من أوسع أبوابه، فضلا عن الجمال الساحر التى كانت تتمتع به، وكان أول أعمالها السينمائية فيلم "غادة الصحراء" عام 1929. 

-عملت مارى كويني فى شتى المجالات السينمائية، فلم تكتف بالتمثيل، بل كان لديها إسهامات فى كتابة سيناريوهات الأفلام، كما أنها عملت بالمونتاج والإنتاج السينمائى. عرف عن الفنانة مارى كوينى أنها لا تخشى العمل فى أى مجال فنى، لذلك تجرأت وفعلت ما تخشاه الفنانات فغنت فى فيلم "الفتاة المتمردة" عام 1940. استطاعت مارى كوينى ترسيخ دور المرأة فى السينما العربية، وذلك خلال أربعينات القرن الماضى، وسبقتها فى هذه القضية خالتها الفنانة آسيا داغر، والفنانة فاطمة رشدى، وعزيزة أمير، وأمينة محمد، وبهيجة حافظ.

من أجمل قصص الحب فى الوسط الفنى، قصة حب مارى كوينى و المخرج أحمد جلال، حيث بدأت هذه القصة فى أول عمل فنى جمع بينهما هو فيلم "وخز الضمير"، وأنتهت العلاقة بعقد قرانهما فى أوائل الأربعينات، وأنجبا طفلهما المخرج نادر جلال.

عمل نادر جلال بمجال التمثيل طفلًا، فى فيلم "رباب" عام 1942، و"أميرة الأحلام" مع نور الهدى عام 1945، وفى فيلم "ضحية غرامى" عام 1951. وكانت مارى شديدة الوفاء لزوجها حتى بعدما رحل، حيث رفضت الزواج بعد وفاته بالرغم من أن عمرها لم يتجاوز الثلاثينات فى ذلك الوقت. 

ومثلما وقفت مارى كوينى بجانب زوجها أحمد جلال، وساهمت معه فى كتابة السيناريو والمونتاج والإنتاج، وقفت أيضا بجانب ابنها نادر جلال، وأنتجت له مختلف الأعمال السينمائية التى قام بإخراجها، وأهمهما "غدًا يعود الحب". اشتهرت الفنانة مارى كوينى بحب العزلة، حيث كانت قليلة الظهور فى المناسبات الاجتماعية والحفلات، كما كانت أحاديثها الصحفية قليلة جدا، بسبب انشغالها بدرجة كبيرة بأعمالها الفنية، فكونها ممثلة ومونتيرة ومنتجة ومديرة لشركة إنتاج وأستوديو، بالإضافة إلى رعاية ابنها وحدها بعد وفاة زوجها، لم يتح لها الوقت الكافى للحياة الاجتماعية.
صورة

صورة تجمع بين ماري كويني وأحمد جلال في إحدى الحفلات

صورة
صورة زفاف ماري كويني على أحمد جلال


صورة
صورة نادرة لزفاف ماري كويني واحمد جلال
صورة

صورة نادرة تجمع بين الفنانين وماري كويني واحمد جلال على شاطىء البحر
صورة
ماري كويني تحتفل بمولودها نادر جلال
صورة

صورة تجمع بين نادر جلال ووالدته ماري والفنان عماد حمدي

صورة
ماري كويني تحتفل بعيد ميلاد نادر جلال مع الفنانة صباح

{ ليس كل من يبتسم سعيد.. رُبما ابتسامة تُخفي خلفها بحر من الدموع}
عش عفويتك تاركاً للناس الظنون - فلك أجرهم ولهم ذنب ما يعتقدون
قد تفقد كل شيء ويبقى الله معك. فكن مع الله يكن كل شيء معك.
ليلى ابو مدين
صورة العضو الشخصية
ليلى ابو مدين
مقررة المنتدى سابقا
مقررة المنتدى سابقا
 
مشاركات: 4389
اشترك في:
السبت يناير 12, 2013 4:39 pm
  

العودة إلى أحداث ومناسبات وشؤون عامة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار