منتدى أيامنا • مشاهدة الموضوع - المرحوم الدكتور فوزي اسماعيل العاني
      مرحبا بك عزيزي في منتدى أيامنا ، ندعوك إلى التسجيل في الموقع ، التسجيل مجاني و لن يأخذ من وقتك إلا دقائق قليلة . للتسجيل اضغط هنا
*    

المرحوم الدكتور فوزي اسماعيل العاني

كل ما يتعلق بالاحداث الجارية والمناسبات والشؤون العامة وما يستجد فيها من فعاليات وكتابات

المشرف: الهيئة الادارية

المرحوم الدكتور فوزي اسماعيل العاني

مشاركةالاثنين يونيو 06, 2016 9:59 pm


ذكريات وخواطر
رثاء ووفاء
المرحوم الدكتور فوزي اسماعيل العاني

المدير السابق للمستشفى البيطري في الانبار

وهكذا يرحل الزملاء والأصدقاء والأحباء واحداً بعد الاخر حتى دون ان نعلم ، نحن الذين نعيش في الخارج ، بغيابهم الا بعد فترة من الزمن. قبل بضعة اشهر ، وأثناء تصفحي لموقع المعرفة الطبية البيطرية ، علمت ان زميلي وصديقي الدكتور فوزي اسماعيل العاني قد توفى بأجله المحتوم عام 2012 اثر مرض عضال. وقبل حوالي اسبوع شاهدت بالصدفة فيديو حديث مرفوع على اليوتيوب  من قبل نجل الفقيد المهندس مهند فوزي يرثي فيه والده ويذكر عدد الأيام ( وليس السنين )  التي مرت على انتقال والده الى جوار ربه. فتأثرت وحزنت كثيراً. وقررت ان اكتب هذه السطور وهذه الذكريات وفاءً مني لهذه الكفاءة التي فقدها العراق ولهذا الانسان الوفي والنزيه الذي قدم الكثير والكثير الى مهنة الطب البيطري والى محافظة الانبار. كيف لا وصورته التي تجمعني وإياه ، والتي تعود الى عام 1964 ، معلقة في مكتبة شقتي الباريسية منذ حوالي 30 عاماً وارى وجه الفقيد المنور يومياً. الصورة التقطت عندما كنا في الصف الاول من كلية الطب البيطري في ابو غريب حيث قضينا خمسة سنوات مشتركة وفي نفس الصف اي طيلة الفترة التي أمضيناها في الكلية ،  ولم تتخلل تلك السنوات اي سوء تفاهم بيني وبينه حتى وان كان بسيطاً وربما الامر كذلك بينه وبين بقية الزملاء فقد كان رحمه الله رزيناً وجدياً وشخصية محترمة وكان يزن كلامه قبل ان ينطق به.

كان المرحوم فوزي العاني طويل القامه انيقاً رشيقاً بهي المحيى بملامح جدية وحتى ابتسامته المحبوبة يشوبها الجد. وكان رحمه الله رصيناً وهادئ الطبع ولكن هذا لم يمنعه من ان يمزح معي  من وقت لاخر ويصفني ب "الدراخ" اي احفظ الدروس عن ظهر قلب ويقول نفس الشيء الى خمسة زملاء كانوا من الاوائل "دراخة". وكان رحمه الله طيلة تلك الفترة طيب المعشر   ومحبوب من قبل جميع الطلبة سواء كانوا قد جاءوا من الشمال او الجنوب او الوسط.

وبعد تخرجنا عام 1968-1969 انقطعت اخباره عني فهو (وحسب ما تسعفني ذاكرتي)  تعين في محافظة الانبار ، وانا معيد في كلية الطب البيطري - جامعة بغداد وكما جاء في ذكرياتي وتجربتي مع مدينة هيت ام النواعير. وبعد اربعة سنوات ونصف (1973) شاءت الظروف ان ابعد من جامعة بغداد الى قضاء هيت على ان اقضي فترة ثلاثة اشهر تطبيقية في مركز مدينة الرمادي. وخلال هذه الفترة التقيت من جديد مع زميلي الفقيد فوزي اسماعيل الذي كان مسئولا عن مركز التلقيح الاصطناعي الذي يحتل جزءً  مستقلاً من مبنى المستشفى البيطري القديم. فكنت ازوره من حين الى حين وخاصة عندما كنت اشعر بالوحشة او الضيق اذ كنت اشعر بالراحة في الحديث مع زميلي القديم وهو كان كعهدي به يجمع ما بين الجد واللطف  والبشاشة ويستقبلني بفرح رغم مشاغله الكثيرة.

وهنا اسجل لاهالي محافظة الانبار وبشكل عام لطفهم وشجاعتهم وشهامتهم. فعندما صدر امر نقلي من جامعة بغداد ( وكما ذكرت ذلك سابقاً) تبخر الزملاء والاصدقاء  من حولي متجنبين اللقاء بي او تحيتي في اروقة الكلية (باستثناء الاستاذ غازي الخطيب والاستاذ انور الاوقاتي اللذان لم يغيرا سلوكهما نحوي) لا لشيء الا بسبب الخوف لأن امر نقلي كان موقعاً من قبل النائب في حينه صدام حسين. ولقد كانت تلك الفترة من احلك واصعب فترات حياتي حيث كنت اشعر بالعزلة التامة رغم ان الامر كان مجرد نقل خدمات. اما في محافظة الانبار فلم اجد اي انسان من حولي يشعر بذلك الخوف ( رغم علمهم بموضوع نقلي) ، بل كانوا يحيوني كالعادة ببشاشة ويردوا على تحياتي باحسن منها. وهذا ما لا انساه ابداً ، وقاموا لي بالضيافة والواجب واكثر من ذلك بمساندتي في كثير من الامور سواء كانت شخصية او المتعلقة بالعمل.

وبعد ثلاثة شهور من العمل في مركز المحافظة التحقت بعملي الجديد كمسئول عن المستوصف البيطري في قضاء هيت. وبقيت هناك حوالي 14 شهراً عدت بعدها الى بغداد على اثر منحي  اجازة دراسية لمدة عامين لغرض الحصول على الماجستير . وبعد الحصول على شهادة الماجستير في التشخيصات المرضية البيطرية عدت الى مركز محافظة الانبار لأكون مسئولا عن المختبر البيطري  حيث التقيت من جديد بالدكتور فوزي اسماعيل العاني ، وهذه المره ،   كان هو بالذات  مدير المستشفى البيطري في الرمادي في البناية الجديدة. 
ولكي اعطي فكرة واضحة عن طبيعة عمل مديرية المستشفى فاقول ان مديرية المستشفى لكل محافظة تدير وتشرف على اعمال كل المستوصفات البيطرية لتلك المحافظة. فما بالك اذا كانت تلك المحافظة مترامية الاطراف وتشكل ثلث مساحة العراق وتشمل ايضاً الصحراء الغربية ، وتقع على حدود ثلاثة دول عربية مجاورة : سوريا والاردن والسعودية.

كانت تلك هي المرة الاولى التي نعمل فيها سوية بعد ان كنا في السابق زملاء دراسة . وهي تجربة جديدة لكلينا فقد كنا من نفس الصف على مدى خمسة سنوات متتالية. وحسب ما تسعفني الذاكرة ، كانت ايضاً المرة الاولى التي يتعين فيها احد حملة الشهادات العليا طبيباً بيطرياً في احدى المستشفيات . فالعادة جرت ، في ذلك الوقت ، ان يتعين هؤلاء اما في الجامعة واما في مديرية قسم البحوث والمختبرات البيطرية. ولحسن الحظ كان هناك مختبراً جديداً في المستشفى يمكنه ان يمتص بعض امكانياتي في التشخيصات المرضية .

ولم يمضي سوى اسبوع حتى اكتشفت صفات جديدة لم اكتشفها سابقاً عند المرحوم فوزي وفي مقدمتها انه يمتلك مؤهلات ادارية عالية بل ان ادارة المستشفى قليلة بحقه. كان يعمل بجد وهمة ونشاط لا يعرف الكلل ويمتلك ثقة بالنفس عالية وشخصية ادارية قوية تجعله محط احترام كل العاملين من  صغيرهم الى كبيرهم.

لقد بقيت في عملي هذا حوالي سنة قبل ان انتقل الى مديرية البحوث والمختبرات البيطرية في ابو غريب بناء على طلبي كي اعود الى مدينتي بغداد ولكي انتقل الى مرحلة اخرى من البحوث العلمية حيث الامكانيات المتوفرة كبيرة. نعم لقد بقيت اقل من سنة ولكنها كانت زاهرة وعامرة ومزدهرة وحافلة بالعمل الجدي مع الفقيد الراحل فوزي اسماعيل العاني ، الذي وفر لي كل الامكانيات المتاحة له من اجل انجاح مهمتي. فكان كل واحد منا يكمل الطرف الثاني. وعندما استذكر تلك الفترة لا اكاد اصدق انني انجزت كل تلك الاعمال وفي تلك المدة القصيرة ، ولو لم يكن فوزي هو المدير و همه الشاغل هو رفع مكانة المستشفى والخدمات البيطرية لما كان باستطاعتي القيام بها. اذ لم يكن للبحوث ولا للدراسات في ذلك الوقت مكان كبير في المستشفيات البيطرية ، ولكن الاخ المرحوم فوزي كان يدرك قيمة واهمية تلك الدراسات وخاصة الميدانية منها لمحافظة كبيرة لها خصوصيتها مثل الانبار التي تمتاز بوجود حقول دواجن كثيرة وصحراء كبيرة حيث الرعاة فيها يتنقلون من مكان الى مكان سعياً وراء العشب والكلأ والماء. فما بالك اذ كانت تلك الصحراء متشابكة مع صحارى الدول المجاورة.

وبالإضافة الى مسؤولية المختبر والتحليلات المرضية كنت مشرفاً على جميع حقول دواجن محافظة الانبار ، ومن يعرف محافظة الانبار جيداً يعرف كم هي عدد حقول الدواجن وخاصة في الفلوجة التي فيها حصة الاسد من الحقول الاهلية . اما عدد الدواجن فكان يعد في  الملايين. وفي تلك الفترة القصيرة ترأست عدة لجان علمية وأنجزت عدة بحوث ومنها (وكما قلت في مقال سابق) بحثين هما خيرة واعز ما انجزته من البحوث الميدانية في العراق ، وقد صدرتا بأسم مديرية المستشفى البيطري في الرمادي. الاول عن الصحراء الغربية :

دراسة ميدانية عن واقع الثروة الحيوانية
والسبل الكفيلة بتقديم افضل الخدمات البيطرية
في الصحراء الغربية

وقد قدم  في المؤتمر الرابع للجمعية الطبية البيطرية العراقية في عام 1978 . وتمت مناقشته من قبل المدير العام للبيطرة الدكتور نجيب ياسين وكذلك المدير العام للثروة الحيوانية الدكتور نوري عثمان الراوي الذي ابدى اعجابه بالبحث وهو العارف جيداً بالمنطقة الصحراوية . وهي دراسة تطبيقية ولا ادري ان كانت السلطات المختصة قد اخذت بعين الاعتبار التوصيات والمقترحات الواردة فيها ام لا . علماً ان المساعد الطبي الاخ عواد مشعان النجرس قد شاركني في هذه الدراسة.

 
والبحث الثاني كان عن الدواجن وعنوانه :

مسح عام عن واقع تربية الدواجن ومدى توفر الشروط الصحية في حقول دواجن محافظة الانبار

وهو مكون من 55 صفحة ، وقد كلفت بالقيام به من قبل المجلس الزراعي الاعلى بعد اطلاعه على بروتوكول الدراسة. وكان من المفروض ان يصدر على شكل كتاب من المجلس نفسه وان احصل على جائزة 500 دينار ، و لم يتحقق ذلك بسبب مغادرتي العراق.

وفي كلا البحثين ( وهذا هو بيت القصيد) كانت مساندة ودعم المرحوم دكتور فوزي اسماعيل كاملتين وبدون حدود سواء كان في المتابعة اوفي سرعة المراسلات الرسمية مع الجهات المختصة او في توفير سيارة لاندلوفر خاصة وسائقها ( الانسان العزيز على قلبي خليفة العلواني والذي اصبح بمثابة اخ لي ) في كل السفرات  مكنتنا من زيارة الصحراء الغربية وكل مدنها وقصباتها وآبارها الارتوازية ، وكذلك حقول دواجن المحافظة.

وهنا اود ان اسجل للفقيد موقف لا يقوم به الا الانسان النزيه والامين والصادق مع نفسه . هذا الموقف هو انه لم يقترح علي ولا لمجرد الاقتراح ان اضع اسمه في اي من الدراستين واكتفى بسطور الشكر وصدور الدراستين باسم المستشفى التي يديرها ، وهذا شيء نادر جداً في العراق . فقد درج رؤساء الدوائر ان يطلبوا من بعض الباحثين ان يضعوا اسماءهم في تلك البحوث ، رغم عدم مشاركتهم فيها ، وهذا يساعدهم لنيل العلاوات ورفع رتبهم العلمية. ودكتور فوزي كان ينأى بنفسه عن مثل تلك التوجهات المزيفة. هذا الموقف النظيف للمرحوم خطر في بالي هذا اليوم بعد ان استعدت ذكريات ايام زمان ووددت ان ادونه هنا كدليل على معدنه النقي والاصيل.

لقد بقي الدكتور فوزي اسماعيل متواضعاً و وظلت علاقتنا علاقة زميل بزميله ، وكان تشجيعه لي في مجال البحوث او تكليفي برئاسة اللجان العلمية يتم عن وعي ومعرفة عميقة لصلب المشاكل الطارئة و المواضيع المطروحة آنذاك . وفي النهاية لم يقف عائقاً امام تنفيذ الامر الوزاري المتعلق بنقلي الى بغداد رغم حاجته لخدماتي (لحسن الحظ تعين طبيب آخر معي في المختبر وكان من نفس وجبتنا) ورغم احتجاجات رئيس المنطقة الزراعية لمحافظة الانبار.

رحم الله  زميلي وصديقي وأخي الدكتور فوزي اسماعيل العاني واسكنه فسيح جناته والهم اهله وذويه الصبر والسلوان . وستبقى ذكراه العطرة خالدة في نفسي ولن انسى مواقفه النبيلة التي تنم عن اخلاق حميدة وتربية عالية وانتماء الى عائلة كريمة. وانا لله وانا اليه راجعون.
 
نعمان
صورة
صورة العضو الشخصية
د.نعمان
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
 
مشاركات: 1454
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 7:40 pm
  

Re: المرحوم الدكتور فوزي اسماعيل العاني

مشاركةالثلاثاء يونيو 07, 2016 5:46 pm


رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته وألهم ذويه الصبر والسلوان
يعتصرني الالم كلما سمعت أو قرأت عن قامة من قامات العراق الباسقات وهي تهوي في صمت وبدون ذكر يليق بهم، فعلى مدى الثلاث أشهر الماضية وصلتني أخبار وفاة اساتذة واطباء اكفاء في المنفى، كان لهم الفضل في تعليمنا أسس مهنة الطب وطرق الاحتراف في التعامل مع المرضى.
رحم الله الجميع وجعلهم في عليين مع الشهداء والصديقيين.
ربي يمتعك بالصحة والعافية صديقنا وحبيبنا أ. د. نعمان المحترم
وَمَنِ اسْتَبَدَّ بِرَأْيِهِ هَلَكَ، وَمَنْ شَاوَرَ الرِّجَالَ شَارَكَهَا فِي عُقُولِهَا.
صورة العضو الشخصية
Mohammed Al-Ameri
- عضو الهيئة الادارية -
- عضو الهيئة الادارية -
 
مشاركات: 1891
اشترك في:
الأربعاء أكتوبر 31, 2012 11:24 pm
مكان:
العراق-السويد
  

Re: المرحوم الدكتور فوزي اسماعيل العاني

مشاركةالثلاثاء يونيو 07, 2016 8:08 pm


رحم الله صديقكم (الدكتور فوزي اسماعيل العاني) اخي الكريم د. نعمان وتغمده برحمته الواسعة واسكنه فسيح جناته والهمكم الصبر والسلوان .
انا اجد بان من الجميل واللائق جدا بان يذكر المرء صفات وفضائل اصدقائه المقربين ممن تركوا اثر ملموس في حرفتهم وبين معارفهم واصدقائهم لان في ذلك ذكر طيب لهم وعرفان لما قدموه بحياتهم . وانا اقدر فيك اخي نعمان هذه الخصلة وهذا الوفاء لمثل هؤلاء الرجال الكرام والعظام في نظرنا , وهي خصلة تستحق ان تمتدح عليها . كما نأسف لان البلد الام لا يذكرهم بشيء ولا يقدر ما قدموه لانه مشغول في طوفان من الازمات والمشاكل التي ما كانت لتكون موجودة لو ان القائمين عليه كان لديهم الحد الادنى من الشعور الوطني والخوف عليه والاحساس بالانتماء اليه .
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 3792
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: المرحوم الدكتور فوزي اسماعيل العاني

مشاركةالخميس يونيو 09, 2016 10:01 pm


الأخ العزيز الدكتور محمد العامري

اشكرك جزيل الشكر على مشاعرك الطيبة حيال المرحوم الدكتور فوزي اسماعيل العاني ونحوي ايضاً ، وهذا متوقع من اخ كريم وعزيز مثلك. وانا ايضاً اتمنى لك الصحة والعافية وكذلك التفوق المستمر لتحقيق غاياتك الشخصية والمهنية. كلامك صحيح يا اخي الحبيب حول غياب قامات العراق الباسقات وهي تغادر بصمت.

اود ان اذكر ان الفقيد فوزي العاني قد كرم قبل فترة قليلة من وفاته من قبل محافظة الانبار باعتباره اول واقدم طبيب بيطري في المحافظة. اي ان التكريم كان على نطاق المحافظة ، وكان يجب ان يتم التكريم ايضاً من قبل وزارة الزراعية وذلك لخصوصية الخدمات الكبيرة التي قدمها الفقيد طيلة عشرات السنوات لأكبر محافظة في العراق. علماً ان مدراء المستشفيات البيطرية في العراق قلة فهم بعدد المحافظات.

مع تحياتي

نعمان
صورة
صورة العضو الشخصية
د.نعمان
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
 
مشاركات: 1454
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 7:40 pm
  

Re: المرحوم الدكتور فوزي اسماعيل العاني

مشاركةالخميس يونيو 09, 2016 10:12 pm


الاخ الحبيب وسام الشالجي

اشكرك على هذه السطور الجميلة وعلى هذا التعقيب القيم وانا اشاطرك الرأي فتكريم الاصدقاء والأحباء الذين تركوا اثراً طيباً في نفوس محبيهم والذين خدموا الوطن بإخلاص وتفاني هو في الحقيقة واجب . وان ما ذكرته من خصال عن الفقيد الراحل الدكتور فوزي في مقالي الذي هو رثاء ووفاء وذكريات هي عين الحقيقة بل انها قليلة بحقه. وتجنبت الاطالة في الكلام كي لا يتصور البعض انني ابالغ . من الطبيعي ان نتذكر بخير كل انسان طيب بعد غيابه ونستذكر طيباته التي  خلفها و الذكريات الجميلة ونطلب له الرحمة والغفران.

نعمان
صورة
صورة العضو الشخصية
د.نعمان
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
 
مشاركات: 1454
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 7:40 pm
  

Re: المرحوم الدكتور فوزي اسماعيل العاني

مشاركةالجمعة يونيو 10, 2016 7:43 am


اتقدم بالشكر الجزيل نيابتا عن اخوتي للدكتور الرائع نعمان . والله لقد ادهشتني لوفائك وكرم أخلاقك وقد ذكرت هذا الوفاء متعجبا في مواقف مع زملائي في العمل مقارنا مع مايحدث في ايامنا هذة فتحية طيبة لك .
كان والدي رحمه الله في علاقة طيبة مع كل الناس سواء زملاء في المهنة ام مراجعين في مكتبه البيطري (مكتب العاني - للادوية والاستشارات البيطرية ) سابقا ,  وقد بقيت لفترة طويلة من الزمن اساعده في المكتب فكنت مطلعا على طبيعة تعامله مع البشر . فعلا كان رحمه الله بالاضافه الى كونه طبيب ناجح كان اداريا ناجح وبتميز حتى كنت اتعجب من معالجته لكثير من المواقف بحيث دائما يرضي جميع الاطراف .كان رحمه الله يحمل هموم البلد وما يجري بالساحة السياسية .فقد كان متنبأ بكل ماجرى حاليا فقد اخبرني بما سيجري من صراعات في هذا البلد حتى كنت ابتسم قائلا له مستحيل ياوالدي هذا الشي . يرد عليه ان شاء الله ستشاهد هذة الاحداث مستقبلا . وفعلا كلها تحققت . هذا ليس تنجيما وانما كانت لديه رؤية مستقبلية عن كل ماسيحدث .
... من اشهر الكلمات التي يرددها في حياته مهما كانت الضروف صعبة هي ( سهلة وبسيطة ) وعلى فكرة كان كثير الذكر لزملائه في ايام الكلية والعمل هل تعلم عزيزي دكتور نعمان ان هذة الصورة المعلقة لديك في شقتك انا رأيتها مرة ذات يوم من ضمن صوره التي يحتفظ بها بالاضافة الى كثير من الصور ايام درراسته في الكلية وكذلك صورة التخرج للدفعة في جامعة بغداد ولكن قد تركناها في بيتنا بعد خروجنا منه بسبب الضروف العسكرية التي حدثت في محافظة الانبار لا ادري ابقيت لحد الان ام فقدت واوعدك ان لقيتها سبعثها لك .
رحمك الله ياوالدي العزيز واسكنك فسيح جناته .
صورة العضو الشخصية
المهندس مهند فوزي
عضو المنتدى
 
مشاركات: 1
اشترك في:
السبت يونيو 04, 2016 6:59 am
  

Re: المرحوم الدكتور فوزي اسماعيل العاني

مشاركةالجمعة يونيو 10, 2016 11:39 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
تحية طيبة معطرة برياحين الورود لاغلى احباب واصدقاء والدي الفقيد رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جناته .. ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سأله سائل فقال يا رسول الله:  ((هل بقي من بر أبوي شيء أبرهما به بعد موتهما؟ فقال عليه الصلاة والسلام: الصلاة عليهما والاستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما من بعدهما، وإكرام صديقهما وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما)) .. رحمه الله كان كثير الحديث عن اصدقائه واحبابه في ايام الدراسة والعمل فكم كان يحبهم ويحبونه وانا اشهد له بذلك.. كان محبوبا لديهم محترما قديرا فقد كنت في صغري ارافقه الى العمل في ايام العطلة واقضي كثيرا من وقتي معة وارى كيف يتعامل مع الاخرين وكما وصفه الدكتور نعمان حفظه الله ورعاه .. فقد لاحظت على والدي في السنين الاخيرة انه ازداد تقربا الى الله واهتماما بامور دينه الحنيف وزاد من تصدّقه  وعبادته والتزامه وكأنه يعلم انه ماضٍ الى الله .. واروع ما كان يميز والدي تلك الصفة الرحمانية التي يفقدها كثير من الناس الا وهي الصبر .. فقد كان صبورا ..صبورا ..الى اقصى ما يتصوره الاخرين.. ولقد شهدنا له بذلك في ايام مرضه المعدودة .. فلم تتجاوز الـ45 يوما لم يتضجر ولم يتالم وحتى انه كان يعلم بنوع مرضه ويتحاشا ان يخبرنا حتى بدا يفقد الكلام والسمع والبصر وهو مازال صابرا محتسبا واخر ما سمعته منه قبل ان يفقد النطق تماما انه اثناء ما كان اخوتي يغيرون ملابسة وهو يقف على قدمية توكا علي ووضع جبينه على جبيني راميا بكل ثقله على راسي احسست بالالم يخرج من راسه الى راسي فقلت له يا والدي ( قل الحمد لله ) فقال بصعوبة بالغة وهمسا (الحمد لله) لقد افرحني وكنت سعيدا رغم حزني وتاثري على المه ولاننا لم يكن بيدنا شي لكي نخفف المه لان الامور قد خرجت عن سيطرتنا واصبح الامر كله بيد الله سبحانه وتعالى ..حينها علمت ان والدي اثبت لنا في هذه اللحظه قوة صبره وتحمله ومدى صلته بالله عز وجل ..فاسلمنا امرنا الى الله .. 
فتحية طيبة الى كل احباب واصدقاء والدي المرحوم باذن الله اسال الله ان يحفظ الاحياء منهم ويكرمهم بطول العمر بالخير والبركة والايمان وان يرحم المتوفين منهم ويدخلهم جنات النعيم ..
واسال الله تعالى ان يجمعنا ووالدي رحمه الله في جنة النعيم غير مفتونين .. برحمته انه على ذلك قدير 
تحية طيبة مع كل الحب والاحترام الى العزيز الدكتور نعمان حفظه الله ورعاه على حسن وروعة وطيب ذكراه لوالدي الفقيد .. وارجوا ان يجمعنا معه على الخير .. وجزاه الله عنا خير الجزاء
اخوكم .. مثنى فوزي اسماعيل العاني .. الابن الاكبر للفقيد رحمه الله تعالى .
 
صورة العضو الشخصية
مثنى فوزي العاني
عضو المنتدى
 
مشاركات: 2
اشترك في:
الجمعة يونيو 10, 2016 10:40 am
  

Re: المرحوم الدكتور فوزي اسماعيل العاني

مشاركةالجمعة يونيو 10, 2016 8:13 pm


الاستاذ العزيز المهندس مهند فوزي اسماعيل العاني

شكراً على هذه المشاركة القيمة وعلى مشاعرك الفياضة  . نعم انا ايضاً  اتذكر ان المرحوم والدكم كان يستخدم عبارة " سهلة وبسيطة " في حياتيه العملية وهذا يدل على طبيعة تفاؤلية لتبسيط الامور بدلاً من تعقيدها. ان ما تقوله عن توقعات وتنبؤات والدكم بالأحداث التي وقعت لاحقاً يدل على انه تولد لديه احساس بما سيحدث بناه على ضوء  تحليل عميق وتجربة حول اوليات ومعطيات ما يجري من حوله ولا يوجد حدث يأتي من فراغ.

ارجو من كل قلبي ان تعودوا الى داركم وان يجتمع شملكم من جديد و ان  تجد صور المرحوم والدكم رحمه الله وان ترسل لي بعضها وخاصة صورة التخرج من الجامعة.

مع تحياتي

نعمان
صورة
صورة العضو الشخصية
د.نعمان
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
 
مشاركات: 1454
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 7:40 pm
  

Re: المرحوم الدكتور فوزي اسماعيل العاني

مشاركةالجمعة يونيو 10, 2016 8:28 pm


الاستاذ الكريم مثنى فوزي اسماعيل المحترم

بارك الله فيك على هذه المشاركة الكريمة الغنية بالمعلومات و الاستشهاد بقول الرسول صلى الله عليه وسلم  وكذلك ذكريات الايام الصعبة التي قضاها المرحوم والدكم قبل ذهابه الى جوار ربه. وأشكرك على تذكيري بصفة الصبر الذي كان يتمتع بها الفقيد وهي صفة اخرى تضاف الى باقي صفاته الطيبة .

وأشكرك جزيل الشكر على كلماتك الطيبة حيالي وحيال زملائنا وإخوتنا في المنتدى . وانا بدوري اشكر اخي العزيز الاستاذ وسام الشالجي والأخ الكريم الدكتور محمد العامري وإدارة المنتدى التي اتاحت لنا فرصة الالتقاء والتواصل من خلال هذا المنتدى الحبيب.

ان تجربتي في العمل مع الدكتور فوزي ، وعلى قصرها ، فيها بعض العبر المفيدة للآخرين كوننا كنا قد تخرجنا من نفس الصف واذا بنا نعمل سوية ، احدنا مدير المستشفى والأخر مسؤول المختبر ، ولم يحصل اي تنافس بيننا بل حصل نوع من التكاتف والتكامل.و لأسباب عديدة تتعلق بنا نحن الاثنين.  وفي مقدمتها ان كل واحد منا يثق بنفسه وبزميله وكان المرحوم دكتور فوزي يشعر بالمسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقه كمدير للمستشفى البيطري لأكبر محافظة في البلد ، فاجتمعت امكانياتنا نحن الاثنين ليكمل بعضها البعض الآخر. وهذا هو قمة الابداع ، فبدل التنافس كان التجانس وبدل الصراع كان الابداع وبدل الانشغال بالمشاكل انشغلنا بالعمل المتواصل.

وللمقارنة يحضرني مثل واقعي علمت به قبل سنة يتعلق بزميل وصديق كان معنا في الصف الاول في كلية الطب البيطري . وبعد التخرج تعين في مدينته ومسقط رأسه في جنوب العراق ،  وكان مدير المستشفى البيطري هناك زميل من وجبتنا وهو ايضاً من تلك المدينة اي ابن بلدته وصديقه. التقيت بزميلي الاول العام الماضي في فرنسا بعد فراق دام 45 عاماً ، وعلمت ان مدير المستشفى آنذاك كان يحاربه ويشاكسه ويعامله بخشونة وجعل من حياته جحيماً. وكانت تلك التصرفات احدى ( وليس كل) الاسباب التي جعلته يهاجر في السبعينات الى فرنسا حيث عمل فيها ثم في الجزائر وبعدها عاد الى جنوب فرنسا واستقر هناك.



مع تحياتي الخالصة



نعمان
صورة
صورة العضو الشخصية
د.نعمان
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
 
مشاركات: 1454
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 7:40 pm
  

Re: المرحوم الدكتور فوزي اسماعيل العاني

مشاركةالجمعة يونيو 10, 2016 8:52 pm


نرحب بالاخوين العزيزين مثنى ومهند فوزي العاني في ربوع منتداهما هذا ونشكرهما على تقديم هذه الكلمات الموجزة عن سيرة والدهما الطيب المرحوم الدكتور فوزي العاني .
نحن لا نتأخر عن بذل اي جهد في ذكر قامات العراق وهاماته من الرجال المخلصين وتخليد ذكر الذين افنوا حياتهم في خدمته وخدمة مهنتهم الشريفة .
كما نحن نشكر الصديق المخلص الدكتور نعمان على اتاحته لهذه الفرصة في ان نتعرف على هذه الشخصية الفذة . رحم الله فقيدنا واسكنه فسيح جناته , وانا لله وانا اليه راجعون . ويبقى اعلام العراق يرحلون بصمت دون ذكر من البلد الذي خدموه باخلاص وتفاني , وحسبنا الله في ذلك فهو نعم المولى ونعم النصير .
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 3792
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

التالي

العودة إلى أحداث ومناسبات وشؤون عامة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron