منتدى أيامنا • مشاهدة الموضوع - الفنانة ماجدة الصباحي
      مرحبا بك عزيزي في منتدى أيامنا ، ندعوك إلى التسجيل في الموقع ، التسجيل مجاني و لن يأخذ من وقتك إلا دقائق قليلة . للتسجيل اضغط هنا
   

الفنانة ماجدة الصباحي

كل ما يتعلق بالاحداث الجارية والمناسبات والشؤون العامة وما يستجد فيها من فعاليات وكتابات

المشرف: الهيئة الادارية

Re: الفنانة ماجدة الصباحي

مشاركةالسبت يناير 18, 2020 2:08 pm


ا“أحياناً ينتابني إحساس مرير بأني فقدت كل شيء، فقدت نفسي، أضعتها. ذلك عندما تخرج أسئلة الشك من قلبي، تتهمني في كل ما أفعل، عندئذ تدهمني وحدة قاسية، ولا يدهشني إذا تلفتّ ورائي فلم أجد ظلي. وأنا صغير كنت أخرج الى الشارع وألهو مع ظلي، أراقبه وهو يتمدد ويطول ساعات الغروب، عملاقاً على الأرض، فيملأني الزهو، وأحلم بالسنوات القادمة، عندما أكبر وأصبح في طول ظلي، في ساعات الظهيرة، كنت أقف في فناء المدرسة فوق ظلي أراه قزماً صغيراً، وأسخر منه، وأشعر أني أكبر منه، الآن لا أظن أني سأجد ظلي لا طويلاً، ولا قصيراً، لا يملأني بالزهو أو السخرية، ما الذي يبقيه معي، وقد هجرتني نفسي.. نعم أنا الرجل الذي فقد ظله”
― فتحي غانم, الرجل الذي فقد ظله
......ليوم 30 أكتوبر 1968، عرضت سينما «ريفولى وروكسى» بالقاهرة و«استراند» بالإسكندرية الفيلم العربى «الرجل الذي فقد ظله».

الفيلم قصة فتحى غانم، وسيناريو على الزرقانى، وإخراج كمال الشيخ، ومن إنتاج المؤسسة المصرية العامة للسينما وتم تصويره باستوديو النيل، بطولة كمال الشناوى، وماجدة، ونيللى، وصلاح ذو الفقار ونظيم شعراوى.
قبل ثورة يوليو، يصعد " يوسف السيوفي " في عالم الصحافة على أكتاف أستاذه " محمد ناجي "
فهو شخصية انتهازية باعت نفسها من أجل تحقيق طموحها الفردي وتخلت عن كل القيم والتقاليد الإنسانية
بهدف الارتباط بطبقة أعلى ممثلة في " سعاد " الأرستقراطية
بعكسه تماماً صديقه " شوقي " الثوري الذي يناضل من أجل بناء عالم جديد


يصور الفيلم الانتهازية في أبشع صورها حيث يصعد يوسف السيوفى «كمال الشناوى» في عالم الصحافة على أكتاف أستاذه ليصبح شخصية انتهازية باعت نفسها من أجل تحقيق طموحها الصحفى، وتخلى عن كل القيم والتقاليد الإنسانية بهدف الصعود إلى طبقة أعلى ممثلة في سعاد «نيللى».

عكسه تماما هو صديقه شوقى «صلاح ذو الفقار » الثورى الذي ينتمى لنفس الطبقة لكنه لايتنكر لها ولا يتبرأ منها بل يناضل من أجل عالم جديد يقوم على العدالة.

يعتدى والد يوسف «عماد حمدى» على خادمته «ماجدة» ثم يتزوجها وبعد موته يطردها يوسف هي وابنها ويساعدها شوقى في محاربة يوسف، وتقوم ثورة يوليو ويفصل يوسف من الجريدة ليفقد كل ماوصل إليه بانتهازيته بينما يستمر شوقى في طريقه السليم.

ورواية الرجل الذي فقد ظله تسببت في فصل مؤلفها فتحى غانم من عمله بعد تعرضه للكاتب محمد حسنين هيكل في شخصية يوسف الذي وصل إلى منصب رئيس التحرير بالانتهازية كما قصورةال البعض.صورةصورةصورةصورةصورةصورة
آخر تعديل بواسطة doaa khairalla في السبت يناير 18, 2020 2:47 pm، عدل 1 مرة
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 4742
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

Re: الفنانة ماجدة الصباحي

مشاركةالسبت يناير 18, 2020 2:17 pm


قصة الفيلم,,,,,,الجريمة والعقاب"أحمد حسني" شاب ثائر على القدر وعلى نفسه، والسبب هو الفقر. يرعى أمه وأخته نبيلة، ولديه عزة نفس عالية ويكره المجاملات. يذهب أحمد إلى بيت دلالة مرابية عجوز "أم هلال" ويقتلها ويسرقها عمدًا، ويقتل أختها " قمر" من غير قصد، بعد الجريمة يصاب "أحمد" بحالة من الخوف الشديد ويمرض بسبب ذلك. وفي ليلة من الليالي يذهب "أحمد" إلى الخمارة ويشرب الخمر لأول مرة ثم يخرج سكراناً ويذهب من غير وعيه إلى منزل القتيلة، فيرى العمال يعملون فيها فيشير من غير وعيه إلى مكان الدم، وبذلك يفضح نفسه فتحوم حوله الشكوك. يحاول المحقق "محمود فهمي" أن يضيق عليه الخناق بالأدلة حينًا وبقوة شخصيته حينًا آخر حتى ينهار ويعترف، وفي النهاية يقوم "أحمد" بتسليم نفسه لقسم الشرطة بعد أن اطمأن على أخته "نبيلة" وزوّجها لصديقه في الدراسة "حسين".صورةصورةصورة[td]إبراهيم عمارة[/td]الإنتاج[td]فرغل البارودي[/td]الكاتب[td]فيودور دوستويفسكي[/td]سيناريو[td]محمد عثمان[/td]البطولة[td]ماجدةشكري سرحانعبد المنعم إبراهيم، زهرة العلامحمود المليجي.[/td]موسيقى[td]فؤاد الظاهري[/td]
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 4742
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

Re: الفنانة ماجدة الصباحي

مشاركةالسبت يناير 18, 2020 3:51 pm


جميلة بوحريد  كان فيلم "جميلة" التي قامت ماجدة ببطولته و الذي يحكي عن أحد أهم الشخصيات في تاريخ الجزائر وهي جميلة بوحيرد المناضلة الشهيرة. وأعربت ماجدة عن حزنها بعد تكريم المناضلة الشهيرة  في مصر منذ عامين دون دعوتها "أنتجت لها فيلمًا على حسابي الشخصي واقترضت من البنوك لتغطية نفقات الفيلم وسددت هذه القروض لمدة 5 سنوات والفيلم عايش لحد دلوقتي".  الفيلم من إخراج يوسف شاهين وتأليف عبد الرحمن الشرقاوي، علي الزرقاني ونجيب محفوظ، .الفيلم لم يحك قصة جميلة فقط بل عرض نضال شعب الجزائر ضد الاحتلال الفرنسي، ويعتبر من أهم أدوار ماجدة في السينما.صورة
أكدت الفنانة المصرية ماجدة الصباحي أنها طوال مسيرتها الفنية قدمت قضايا وطنية وسياسية مختلفة، مشيرة إلى أن فيلم "جميلة بوحيرد" من أقوى أعمالها وساهمت من خلاله -بجزء بسيط- في تحرير الجزائر من الاحتلال الفرنسي. وقالت ماجدة –في مقابلة مع برنامج "نجم اليوم" على قناة "نايل سينما" مساء السبت 8 مايو/أيار- "فيلم جميلة بوحيرد من أقوى أعمالي، وصنع لي شعبية كبيرة، والناس أحبتني من خلاله، كما أنه ساعد على انتشار الأفلام المصرية في معظم البلاد العربية بصورة كبيرة".

وأضافت "أن الفيلم ساهم ولو بجزء في تحرير الجزائر، خاصة أن الفدائيين والفدائيات في الجزائر عندما شاهدوا الفيلم كانوا يضحون بأنفسهم عن حب، خاصةً أني سجلت في الفيلم الأحداث التي تدور في الجزائر بالصوت والصورة".
وأوضحت الفنانة المصرية أنها عندما ذهبت إلى الجزائر رأت هناك نسخا كثيرة من جميلة بوحيرد، مشيرة إلى أنها كانت رمزا لكفاح بلدٍ بأسره من أجل الاستقلال والحصول على الحرية.

وأشارت ماجدة إلى أن فيلم "جميلة بوحيرد" حقق نجاحا كبيرا، وأنه لم يعرض في أي دولة محتلة إلا وحدثت فيها مظاهرات كما حدث في أفغانستان وباكستان ويوغسلافيا وغيرها من الدول، كم أنه كان يحثّ الشعوب على الاستقلال والحرية.
ولفتت إلى نشوب خلاف بينها وبين المخرج عز الدين ذو الفقار لأنه كان يريد تغيير أشياء ضرورية في الفيلم، مشيرة إلى أنها استعانت حينها بالمخرج يوسف شاهين لإخراج الفيلم، لكن بعد الانتهاء من الفيلم اختلفت معه أيضا لأنه غار من ارتباط نجاحي الفيلم باسمها."جميلة بوحيرد" حقق نجاحا كبيرا، وأنه لم يعرض في أي دولة محتلة إلا وحدثت فيها مظاهرات كما حدث في أفغانستان وباكستان ويوغسلافيا وغيرها من الدول، كما أنه كان يحثّ الشعوب على الاستقلال والحرية.
وهو بطولة ماجدة (جميلة بو حريد) وأحمد مظهر (يوسف) وصلاح ذو الفقار (عزام) وزهرة العلا (بوعزة) ورشدي أباظة (بيجار) وكريمان (حسيبة) وفريدة فهمى فى دور (سيمون) وحسين رياض وجسد دور (القاضي حبيب)، ومن تأليف على الزرقاني ونجيب محفوظ، وإخراج يوسف شاهين.
جميله "ماجده" فتاه جزائريه تعيش مع اخوها "سليمان الجندي" وعمها "فاخر فاخر" في حي القصبه اثناء الاحتلال الفرنسي للجزائر .
و تشاهد جميله مدي الظلم والجبروت والقسوه الذي يتعامل به الجنود الفرنسيين مع ابناء وطنها، وتستيقظ روحها الوطنيه عندما تري تعذيب ومقتل زميلتها امينه بالمدرسه فقد كانت ضمن منظمه لمقاومه الاحتلال.
وتنضم جميلة الي الفدائي يوسف "احمد مظهر" وتقرر هي ايضا مقاومة الاحتلال مع الفدائيين وتقوم مع زميلتها بو عزه "زهره العلا" بعمليه فدائيه يتم فيها القيض علي بو غزه ثم يتم قتل عمها ايضا رميا بالرصاص، وتستمر في عملياتها الفدائية ولكن من خلال احدي تلك العمليات يتم القبض علي جميله ويقومون بتعذيبها بشده علي يد الكولونيل بيجار "رشدي اباظه" وذلك من اجل ان تعترف علي اسماء جميع الفدائيين الذين يعملون معها.
وتقاوم جميله شتي انواع التعذيب، ويتطوع المحامي الفرنسي جاك فيرجيس "محمود المليجي" للدفاع عنها ولكن تحكم المحكمة عليها بالاعدام وينتهي الفيلم علي هذا الحكم.
ولكن جميله في الواقع يتم تبرأتها بعد ذلك نظراً لحصول الجزائر علي الاستقلال

جهة أخرى كشفت الفنانة المصرية أنها كانت على خلافٍ دائمٍ مع مخرجي أفلامها بسبب القبلات غير المبررة ومشاهد قمصان النوم، مشيرة إلى أنها كانت ترفض تقديمها دائما، وكانت تقنع المخرجين كثيرا برأيها، لكنها كانت تضطر للقيام بهذه المشاهد عندما كانت تخدم الشخصية.
وأوضحت ماجدة أنها في فيلم "شاطئ الأسرار" كانت خجولة للغاية ولم تكن راضية عن مشهد القبلة الذي جمعها معها مع الفنان عمر الشريف، لكنها عملت بعد إلحاح المخرج.

وأشارت إلى أنها في فيم "السراب" قامت بالرقص، ولكن مثل أي فتاة عادية وليس كراقصة محترفة، مشيرة إلى أنها كانت لا ترى نفسها أبدا في دور الراقصة، وأن نجيب محفوظ كان يقول لها دائما "أنت لا تنفعي بطلة لأفلامي" خاصة أنها كانت جريئة جدا.
وأوضحت الفنانة المصرية أنها فكرت أن تكتب مذكراتها، وأنها لديها كمّا كبيرا من الأعمال الفنية، فضلا عن أنها تمتلك مجلدات كاملة عما كُتب عنها منذ عام 1957 وحتى الآن، مشيرة إلى أن كل هذه الأشياء سوف تفيدها جدا.

وشددت ماجدة على أنها فخورة بحياتها جدا، وأنها في حال كتابة مذكراتها سوف تذكر فيها كل شيء، لافتة إلى أنه لا يوجد أي شيء تخجل منه، وأنها دائما تشكر الله -سبحانه وتعالى- على مساندته لها دائما في كل الأوقات الصعبة والتي كانت فيها بمفردها.
وأشارت الفنانة المصرية إلى أن زواجها من الفنان إيهاب نافع كان "أبيض" وطلاقها كان "أبيض"، مشيرة إلى أنهما انفصلا عن بعضهما من دون مشاكل، وظلا أصدقاء من أجل ابنتهما.

وأوضحت ماجدة أن زواجها جاء بسرعة بعدما تعرفت على إيهاب، وذلك حتى تبعد عن أسرتها التي كانت تفرض عليها رقابة شديدة، خاصة بعدما دخلت الفن دون موافقتهم.
ولفتت إلى أن طلاقها كان بسبب زيادة الخلافات بينها وبين زوجها، لأنه كان لا يدافع عنها، مشيرة إلى أنها اختلفت في إحدى المرات مع فريد الأطرش خلال عمله معه في أحد الأفلام وبكت لزوجها، وطلبت منه أن يذهب إليه ليؤدبه، لكنه ذهب ولم يفعل شيئا. 

وشدد الفنانة المصرية على أن حياتها الفنية سرقتها من حياتها العائلية، وأنها اختارت ذلك الأمر بإرادتها وعقلها معا، مشيرة إلى أنها عاشت مراهقتها في السينما ولم تعشها في الحقيقة، كما عاشت أيضا الزوجة والأم الطفلة أمام شاشات السينما.
ورأت ماجدة أن أدوارها الثورية والسياسية وتعبيرها عن القضايا السياسية والاجتماعية في أفلامها ناتج من كونها حفيدة لرئيس مجلس الشورى السابق عبد الرحمن الصباحي، مشيرة إلى أنها في طفولتها كانت ترغب أن تصبح محامية، لكنها تحملت قضايا ورسالة أخرى من خلال السينما.

وأعربت عن فخرها بالتكريم الذي حصلت عليه مؤخرا من الحكومة التركية، كونها واحدة من أشهر الفنانات العربيات اللاتي أثرن العمل الفني بالعديد من الأدوار الاجتماعية والسياسية.صورة
صورةصورةkصورة
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 4742
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

Re: الفنانة ماجدة الصباحي

مشاركةالأحد يناير 19, 2020 9:19 pm


رحم الله الفنانة الراحلة ماجدة وأسكنها فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 3980
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: الفنانة ماجدة الصباحي

مشاركةالاثنين يناير 20, 2020 12:25 pm


من إنتاج أفلام ماجدة وإخراج حسين كمال. وبطولة ماجدة شكري سرحان وشويكار وإيهاب نافع وميرفت أمين. كتب السيناريو والحوار مصطفى كمال وعاصم توفيق عن قصة يوسف إدريس بالاسم نفسه.ملخص القصة["حامد" فلاح يعمل بوابا في إحدى عمارات القاهرة. تزوج من "فتحية" إحدى بنات قريته وأحضرها إلى المدينة لتعيش معه وتؤنسه في وحدته. تتفاعل فتحية مع سكان العمارة فمن تريدها أن تعمل لديها كخادمة ومن يراها امرأة شهية حتى يعتدي عليها أحد سكان العمارة. كما يوضح الكاتب يوسف إدريس من خلال قصة الفيلم التفاوت الطبقي والثقافي بين المصريين في هذه الفترة التي اتسمت بالتباين الشديد حيث قدَّم بطل الفيلم إيهاب نافع في صورة التقني البارع، ووقفت ماجدة وهي المرأة الجاهلة زوجة البواب أمام هذا التفوق التقني عاجزة عن الفهم وعن المسايرة وفي النهاية التهمها بطل الفيلم وفي ذلك كناية من المؤلف عن ضرورة مواكبةالتطور العلمي المتسارع في العالم قبل أن يلتهمنا العالم. فيلم "النداهة" للفنانة ماجدة وإيهاب نافع وشكرى سرحان.. فرجة من نوع تانى أه الفيلم قديم جدا لكن بتفرج بعين شافت وعاصر جزء من الزمن ده اتفرجت وأنا بسمع الحوار وكأنى بسمعه لأول مرة "مع كامل الاحترام للفنانة ماجدة بس من صغرى معرفش مكنتش من المعجبين ليها كنت بميل أكتر للفنانة فاتن حمامة بحس إن عندها روح مرحة حتى فى أدوارها الدرامية".
اتفرجت وركزت أكتر فى دور إيهاب نافع والعلم والتكنولوجيا ودورها فى مجتمع فى بداية طريق الانفتاح، وطبعا المشهد الرئيسى اللى كنت منتظره مشهد المهندس لما الكمبيوتر عطل وحواره معاه أن الكمبيوتر والتكنولوجيا هى المستقبل، وأن الكمبيوتر مينفعش يغلط طبعا لأن زمان كان الفكرة المعروفة عند الناس، أن الكمبيوتر هو اللى بيصلح أخطائنا البرمجية يعنى الكمبيوتر لو غلط هيقولك لا الصح كذا "أه والله ده كان فكرنا أن الكمبيوتر عمره ما بيغلط".

ورغم أن الفيلم فى منتصف السبعينيات إلا أنة تطرق إلى سنة 2000 وأن العالم هيمشى بزراير.

وكانت رؤية ثاقبة من الكاتب الكبير د.يوسف إدريس وتطلع إلى الحاضر وتحكم التكنولوجيا فى الإنسان عموما والإنسان المصرى خصوصا واشتياق "مهندس الكمبيوتر إيهاب نافع" إلى الطبيعة دايما والحوار بينه وبين الفنانة ميرفت أمين أن التكنولوجيا رغم أنها بتسهل كتير إلا أنها بتفتقد الروح وترجمت ده بعبارة "إن بيتك عبارة عن كوباية آيس كريم بارد بدون مشاعر" لأن التكنولوجيا دايما بتفتقد المشاعر والأحاسيس وحواره مع الفنانة شويكار بأن رغم تقدمه بعلمه إلا أنه بيفتقد للأصل والمادة الخام بالإنسان بدون أى زراير.
ده اللى وصلنا ليه فى يومنا النهاردة فى 2020، أن التكنولوجيا أصبحت هى أحد العوامل الرئيسية فى حياتنا وافتقدنا كثيرا من المشاعر والأحاسيس افتقدنا بداية من البيت والأسرة الواحدة اللى أصبح كل منهم ليه عالمه الخاص داخل تليفونه وعند أطراف أصابعه إلى ما شاء الله بعلمه احنا هنوصل لفين تانى ونشوف إيه تانى فى الزمن اللى جاىصورةصورةصورةصورةصورة
فتحية، ماجدة الصباحي، فلاحة جميلة تحلم بالمدينة، وتحيا على أمل أن ينتمي إليها وتعيش فيها. وبتأثير هذا الحلم، تؤثر الزواج من حامد، شكري سرحان، الذي يعمل بوابًا في إحدى عمارات القاهرة، وتفضله على عريس أفضل من الناحية الاقتصادية، لكنه يقيم في القاهرة. تسافر فتحيه مع زوجها لتحقق الأحلام، دون أن تلقي بالاً لتجربة قريبتها، سلوى محمود، التي سافرت وخاضت تجربة مريرة فاشلة.كتب: مصطفى بيومي
في العاصمة “,”حضارة“,” لا تعرفها فتحية، ومعطيات هذه الحضارة شكلية باهرة، تتعامل معها الفلاحة الساذجة كأنها معجزات: المصباح الكهربي والمصعد والزحام والحركة التي لا تهدأ وآفاق المكاسب المادية التي تتجاوز كل ما تعرفه القرية.
لكن هذا الوجه الحضاري البراق لا يخفي الجوانب السلبية المظلمة، فمن قاع البناية الضخمة، حيث تعيش فتحية وزوجها، تتوالى مشاهد تعبر عن الوجه الآخر الكئيب المظلم للمدينة: الدعارة والخيانة والفساد واللهاث المحموم وراء لقمة العيش وغياب العلاقات الاجتماعية الحميمة.
وتدفع فتحيه ثمنًا “,”جنسيًّا“,” فادحًا لأحلامها التي بُنيت على أساس هش بلا قواعد راسخة، وتتحطم حياتها الزوجية بمعرفة أرقى ما يمكن أن تصل إليه المدينة في تقدمها، مهندس الكومبيوتر جميل الشكل قبيح الجوهر، إيهاب نافع. ليس رجلاً يغتصب امرأة، لكنها المدينة المدنسة تغتصب براءة القرية!
اثنان من أبناء القرية يغادرانها إلى العاصمة الصاخبة: حامد من أجل العمل، وفتحية التي تراودها الأحلام وتستجيب لنداهة التطلع إلى عالم مجهول، ترى فيه التحقق والسعادة. البطولة الحقيقية لفتحية، فهي تذهب باختيارها وتدفع ثمن الاختيار الخاطئ. وعلى الرغم من أن عدد المشاهد المصورة في العاصمة تفوق مشاهد القرية، فإن صورة القرية التي يقدمها حسين كمال نقية بريئة صافية، والمساحات واسعة رحبة، والعلاقات الإنسانية الدافئة قائمة، والطبيعة متألقة. أما القاهرة، فهي مكان مسعور، يعيش الفقراء مسحوقين في قاعه، ويعملون على هامش حياة معقدة غامضة، ويضيعون في النهاية؛ لعجزهم عن التوافق وفشلهم في الانسجام.
ربما يكون الفيلم ناحجًا في تعبيره عن التوتر والصراع بين القرية والمدينة، لكنه لا يقدم، في أحداثه ونهايته، ما ينم عن رؤية متماسكة تكشف عن الموقف من الصراع. أهي مأساة فردية فرضتها النداهة النفسية التي سيطرت على شخصية فتحية، أم أنها مأساة موضوعية عامة تطول الجميع وتتجاوز الذوات؟! إذا كان الغرض الثاني هو ما يتبناه الفيلم، فإن النهاية تؤكد على حقيقة أن القرية قرية والمدينة مدينة، ولن يلتقيا!
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 4742
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

Re: الفنانة ماجدة الصباحي

مشاركةالثلاثاء يناير 28, 2020 9:27 pm


شكرا اختنا العزيزة على هذه المشاركات القيمة عن الفنانة ماجدة. الحقيقة هي ان الالتباس في اسماء بعض الفنانين والفنانات  يوقعني في حيرة . فقد عرفت الفنانة ماجدة الصباحي تحت اسم ماجدة وحسب وهذا هو ما مدون في جميع الافلام التي شاهدتها للفنانة الكبيرة التي كنت احبها كثيراً وبقدر حبي لفاتن حمامة وسعاد حسني. وكنت عندما اقرأ خبر او مقالة عن ماجدة الصباحي هنا او هناك لا اتابعه لظني بانه يتناول فنانه لا اعرفها. وكذلك الامر مع نجاة الصغيرة فقد عرفناها بهذا الاسم فاذا بي اكتشف ان اسمها قد اصبح فيما بعد هو نجاة وحسب.

مع تحياتي للأخت الرائعة نجمة المنتدى اللامعة الاستاذة دعاء خير الله

نعمان

صورة
صورة العضو الشخصية
د.نعمان
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
 
مشاركات: 1653
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 7:40 pm
  

Re: الفنانة ماجدة الصباحي

مشاركةالخميس يناير 30, 2020 12:58 pm


د.نعمان كتب:شكرا اختنا العزيزة على هذه المشاركات القيمة عن الفنانة ماجدة. الحقيقة هي ان الالتباس في اسماء بعض الفنانين والفنانات  يوقعني في حيرة . فقد عرفت الفنانة ماجدة الصباحي تحت اسم ماجدة وحسب وهذا هو ما مدون في جميع الافلام التي شاهدتها للفنانة الكبيرة التي كنت احبها كثيراً وبقدر حبي لفاتن حمامة وسعاد حسني. وكنت عندما اقرأ خبر او مقالة عن ماجدة الصباحي هنا او هناك لا اتابعه لظني بانه يتناول فنانه لا اعرفها. وكذلك الامر مع نجاة الصغيرة فقد عرفناها بهذا الاسم فاذا بي اكتشف ان اسمها قد اصبح فيما بعد هو نجاة وحسب.

مع تحياتي للأخت الرائعة نجمة المنتدى اللامعة الاستاذة دعاء خير الله

نعمان

الف شكر للعزيز الغالي المتابع الممتاز المجامل بامتياز د\نعمان
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 4742
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

السابق

العودة إلى أحداث ومناسبات وشؤون عامة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زائر/زوار