منتدى أيامنا • مشاهدة الموضوع - رسالة إلى الوالد في ذكرى وفاته منذ أربعين عاما خلت
      مرحبا بك عزيزي في منتدى أيامنا ، ندعوك إلى التسجيل في الموقع ، التسجيل مجاني و لن يأخذ من وقتك إلا دقائق قليلة . للتسجيل اضغط هنا

رسالة إلى الوالد في ذكرى وفاته منذ أربعين عاما خلت

قصائد واعمال الدكتور عبد الحميد سليمان

المشرف: الهيئة الادارية

رسالة إلى الوالد في ذكرى وفاته منذ أربعين عاما خلت

مشاركةالثلاثاء يناير 12, 2016 11:11 pm


رسالة إلى الوالد في ذكرى وفاته منذ أربعين عاما خلت
******************************************


على العهد يا أبى وعلى الدرب نسير ... أتحسس الطريق القويم والرزق الحلال وصلة الأرحام و أتشبث بالدين والحق المبين والوضوح والنصاعة والشفافية والصدق والقيم الرفيعة كما علمتنيها وتعلمتها أنت من آبائك وأجدادك الذين نشدوا الله في غدوهم ورواحهم وليلهم ونهارهم وقنعوا بالحلال وتشبثوا بنصاعة الدين واصطبروا على الابتلاء راضين محتسبين قانعين وابتغوا رحمته وغفرانه ومرضاته جل وعلا ... إنهم من شهدت لتقواهم جسور الحقول والأجران والمصالى المستظلة بفئ الله على الترع وعلى النيل حيث الصلاة الدائمة والخشوع والاقتراب من الله ,وشهد لهم بوفائهم بعهدهم مع الله وامتثالهم لأوامره وطاعته عن حب ورضى واقتناع سعيهم ووصلهم لأولى أرحامهم و حاجات ضعافهم ونصرتهم للمظلومين وتضرعهم فى هدأة الليل وتقلبهم مع الساجدين, دون أن يتحسسوا كاميرات الفيديو وأدوات الإعلام أو يبيعوا أدعيتهم وتوسلهم إلى الله فى تقى زائف وتدين رخيص خبيث فى غير ابتغاءٍ لمرضاة الله وإنما للاستخدام في الموبايلات ادعاءً ومتاجرة وظلما وإفكا وبهتانا وظلما عظيما لقاء الأموال الطائلة والشهرة الهزيلة والمكانة الاجتماعية الخاسئة الخاسرة .

*************

أبى الحبيب .... استبقينا صمودك في أيامك العصيبة حين زالت عافيتك وابتُليت بعضال الداء وانقضى شبابك وأنت في السابعة والأربعين من عمرك دون أن تتضجر أو تتظلم ...أبى الحبيب...أبشرك أن ولعك بالعلم وحرصك على الاصطفاف فى دروبه والانصهار مع أهله وفيوضه الذي وأده واقعك المرير وحرمك وانتزعك منه في جبروت لا يكترث ببكاء صغير حسير بصير بهول ما يقع به مستصرخ ولا مغيث مستنفر بلا مجيب... أبشرك أن ذلك على فداحته وهوله وبقاء واقعه الكئيب وخطره الجسيم قد أشعل فينا أوار العزم على الثأر لك من واقعك المندثر, وبات لهيبا فى نفوسنا لا يهدأ وبصيرة تعى وتدرك وتنهج وتعزم وتصطبر وتشبثا وهمما لا تقعد, وعزما لا يهن ولا يضعُف, ونفسا لا تتعلل أو تتوسل أو تتبرأ أو تتململ أو تبرر في غير انكفاء ولا اعوجاج وادعاء ولا زيف ولا اتجار ولا اكتفاء...أبى الحبيب...لقد تسربلنا فى آتون اصطراعنا لانجاز مشروعك الغائب ومشروعنا بصدقك وصراحتك ويقينك وطهارتك وشفافيتك ونصاعتك....

*************

والدي وأبى وأصلى وعنواني ... لا أنبيك عن حالي فأنت معي أتسمع نصائحك وأستعذب صوتك الذي لم يبارح أذني عند قراءتك للقرآن وأتحسس خطواتك الذاهبة الى المسجد فى جوف الليل وأتسمع تضرعك وتهدجك وبكاءك واستغاثتك بالرحمن الرحيم من الأهوال العظام والفوادح الجسام وأستمطرك دعاءك وتضرعك حينما تعظم الكروب وتدلهم المصائب ويستفحل البلاء....أبى الحبيب حين أقرأ قوله تعالى ووعده (والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم وما ألتناهم من عملهم من شيء كل امرئ بما كسب رهين) تشرق نفسي ويحيى أملى وأتأهب وأستعجل اللقاء بكم في جنات الله وواسع فضله ورضوانه....

*************

أبى الحبيب ... أطمئنك على أحبائك الذين وكلت أمرهم إلى الله ثم إلى صغيرك الذي حمل ونهض ولم يهمل ولم يطمع واصطبر واحتسب واستعان بمن لا تخفى عليه خافية في الأرض ولا في السماء فأعانه وسدد طريقه وفتح عليه ونجاه من الكرب العظيم وهداه إلى سواء السبيل.... أذكرني يا أبى الحبيب عند أمي وبشرها بأن لقاءنا قد اقترب وطمئنها على أيتامها الذين تركتهم إلى رعاية الله ورحمته وواسع فضله وكريم حدبه ولطفه مابين رضيع وصغير يدرج في بدايات سنته السادسة وأخبرها أن رعايته ورحمته وتدبيره وعوضه قد كلأتهم صغارا و حفزتهم كبارا ولم تتركهم أو تهملهم أو تنشغل عنهم... واشكري يا أمى لله الذي قدر ودبر وعوض ورحم ولطف وستر ودافع وأعان وأغاث ونجا من الكروب العظام .... اللهم إني أسألك بعزتك التي لا ترام و ملكك الذي لا يضام وعينك التي لا تنام ونورك الذي لا يُطفأ وديمومتك التي لا تفنى وبالحياة التي لا تموت وبالصمدية التي لا تقهر وبالربوبية التي لا تستذل أن تغفر لي ولوالدي وأن ترحمهما كما ربياني صغيرا وأن تجمعنا بهما فى مستقر رحمتك وواسع رحمتك وجناتك وعظيم عفوك وغفرانك وفضلك ... إنك ولى ذلك والقادر عليه وإنا لله وإنا إليه راجعون.
صورة العضو الشخصية
عبد الحميد سليمان
(عضو المنتدى)
(عضو المنتدى)
 
مشاركات: 18
اشترك في:
الجمعة نوفمبر 01, 2013 9:15 pm
  

العودة إلى الشاعر الدكتور عبد الحميد سليمان

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر