منتدى أيامنا • مشاهدة الموضوع - على درب فان كوخ
      مرحبا بك عزيزي في منتدى أيامنا ، ندعوك إلى التسجيل في الموقع ، التسجيل مجاني و لن يأخذ من وقتك إلا دقائق قليلة . للتسجيل اضغط هنا
   

على درب فان كوخ

مواضيع ثقافية منوعة وتحقيقات مختلفة

المشرف: الهيئة الادارية

على درب فان كوخ

مشاركةالأربعاء أغسطس 18, 2021 4:51 pm


خاطرة من وحي العطلة الصيفية
 
على درب الفنان فان جوخ
Vincent van Gogh (1833 – 1890 )

عاش الفنان الهولندي فان جوخ فقيراً والآن على ذكراه تعيش مدن ومئات العوائل ، واينما حل واستقر ولو لمدة قليلة اصبح هذا المكان بعد وفاته مزاراً ومن المعالم السياحية الفنية الخالدة.  وأصبحت لوحاته بعد وفاته تباع بعشرات ومئات الملايين من الدولارات.

في عطلة هذا الصيف التي قضيتها في جنوب فرنسا زرت مدينة "سان رامي دي بروفنس" التي عاش فيها الفنان سنة كاملة ( من 8 أيار 1889 الى 16 أيار 1890 ) وأقام في مستشفاها النفسي بسبب مرضه ، حيث كان يعاني من الصرع ومن أزمات ونوبات عصبية وعدم استقرار عقلي . وقد زرت المستشفى الذي يقع في دير وفيه معالم اثرية وحديقة جميلة وزرت الغرفة التي كان يسكنها فان جوخ. والمستشفى حاليا متخصص في علاج الامراض العقلية والنفسية عند النساء بوسائل فنية مثل الرسم والموسيقى وقد شاهدت مريضتان يمارسن هواية الرسم في الحديقة. لقد تحسنت صحة الفنان فان جوخ نسبياً واستقر وضعه الصحي في هذا المكان الذي احبه كثيراً وسمح له بالرسم . وفي هذه المدينة بالذات قدم أروع رسوماته التي بلغت اكثر من 150 لوحة ، ومعظمها الان في متاحف عالمية شهيرة. وفي هذه المدينة بالذات معالم سياحية وتقام احتفالات ومعارض دورية او مستمرة بإسم الفنان الكبير ، كما سميت شوارع ومدارس ومحلات ومطاعم ومؤسسات رسمية واهلية بإسمه. وقد أقيم درب خاص يحمل اسمه بطول 1200 متر تتخلله بعض نسخ من لوحاته وشروحات تفصيلية ( كل 100 متر تقريباً ) مع علامات معدنية تحمل اسمه  مثبتة على الأرض كدليل لتتبع الدرب ومساره من قبل الزوار.
كل هذا جعل من هذه المدينة الصغيرة ( إضافة الى جمالها ) معلم سياحي يرتاده السياح من مختلف بلدان العالم  وفيها مطاعم كثيرة وبأسعار خيالية والفضل الكبير في ذلك يعود الى الرسام الموهوب فان جوخ الذي عاش فقيراً واشتهر بعد وفاته وأصبحت كتاباته ورسائله إضافة الى رسوماته كنوزاً لا تقدر بثمن.

وهكذا هي الحياة فيها العجائب والغرائب : هناك من يعيش فقيرا رغم موهبته ثم تكتشف تلك الموهبة بعد وفاته فيصبح مشهوراً وهذا هو حال فنانا الكبير فان جوخ ، وهناك من يعيش موهوباً مشهوراً وغنياً ويتمتع بتلك الشهرة حتى بعد وفاته مثل بيكاسو.

يتحدث الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري في الجزء الثاني من مذكراته عن سفرته في الخمسينات الى فار صوفيا ( وارسو ) للمشاركة في مؤتمر المثقفين العالمي الذي حضرته شخصيات عالمية كبيرة مثل العالمة  "مدام كوري" الحفيدة والرسام العبقري "بيكاسو" فيقول عن رحلة القطار ان سكرتيرة بيكاسو جاءته تقول له ان " بيكاسو" لديه لك رجاء ، انه يخجل ان يقول لك ان مكانه ومحل نومه هو في الصف العالي من المقصورة الخاصة بكما وهو قصير كما ترى ويصعب عليه تسلق السلم فهل لك ان تبدله بمكانك لأنه اكثر ملائمة له. يقول الجواهري قلت لها : سيدتي انا فخور ان اخلي المقصورة كلها ان أراد. القصد من الحكاية السابقة هو ان بيكاسو اكتسب الشهرة وهو حياً وكان غنيأ من بيع لوحاته وهو عندما سافر الى المؤتمر المذكور استصحب معه سكرتيرته !!
 
نعمان
صورة
صورة العضو الشخصية
د.نعمان
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
 
مشاركات: 1930
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 7:40 pm
  

العودة إلى مواضيع ثقافية مختلفة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر