منتدى أيامنا • مشاهدة الموضوع - همسة عابرة - العمر
      مرحبا بك عزيزي في منتدى أيامنا ، ندعوك إلى التسجيل في الموقع ، التسجيل مجاني و لن يأخذ من وقتك إلا دقائق قليلة . للتسجيل اضغط هنا
   

همسة عابرة - العمر

الخواطر والهمسات التي هي من نتااجات الاعضاء

المشرف: الهيئة الادارية

همسة عابرة - العمر

مشاركةالجمعة يونيو 24, 2016 7:03 pm


همسة عابرة
العمر

(العمر) ... كلمة صغيرة بحروفها لكنها كبيرة في معناها وغنية بمضامينها . ألعمر بالنسبة للكثيرين هو الفترة المحصورة بين لحظة الميلاد والساعة التي نحن فيها , أو بالنسبة لمن رحلوا المدة بين يوم ميلادهم ويوم رحيلهم عن دنيانا , لكن هل هو كذلك فقط ؟ ماهو العمر بالنسبة لنا ؟ أهو رقم نعلم منه المرحلة التي نحن فيه من حياتنا من طفولة وشباب وشيخوخة , أم ورائه دلالات خفية تجسد ما تركه الانسان في هذه الدنيا ؟ تعالوا معي نتمشى قليلا في دروب العمر وندور دورة خاطفة حول مراحله المختلفة .

اولى مراحل العمر الطفولة , حيث اللعب والبهجة والمرح . حين كنا صغارا كان العمر بمقاديره لا يتجاوز عدد اصابع اليد لكن معانيه كانت كبيرة بنظرنا . كان مقدار العمر هاجسنا الاكبر وشغلنا الشاغل , فقد كان العيب كل العيب في ان يكون ذلك الرقم صغيرا لاحدنا , والفخر كل الفخر حين يكون كبيرا لأخر فينا . كنا كلما نلتقي بأولاد او بنات من عمرنا الا وكان اول سؤال نوجهه لبعضنا "كم عمرك ؟" , فاذا اتانا الجواب برقم اكبر من عمرنا انزوينا بشعور من الخسران جانبا , وان جائنا الرد برقم اقل انتفخ صدرنا وانتفش ريشنا وكأننا فزنا فوزا عظيما . كم وقفنا امام بعضنا البعض لنقارن براحة يدنا من هو الاطول قامة فينا لنعلم حقيقة اينا اكبر عمرا . وكم كذبنا باجوبتنا حين نسال عن اعمارنا فنضيف مقادير اليه من عندنا , او على الاقل نجعل كسور السنة فيه اعدادا صحيحة نضيفها على رقم عمرنا لنجعله اكثر . وكم كنا نحزن ونصاب بالخيبة حين نذكر عمرنا لأحد ويقال لنا "لكنك تبدوا اصغر عمرا" فيكون هذا صفعة شديدة توجه الى خدودنا . حتى في العابنا في الصغر كان العمر محور لعبنا وكنا نختار الالعاب التي نتشبه بها بالكبار , واتحدى اي ولد لم يلعب دور الزوج , أو اي بنت لم تلعب دور الزوجة في العاب الطفولة . ومع ان تلك المرحلة هي الاجمل والاحلى الا اننا كنا نستعجل مرورها ونتمنى مغادرتها ونصبح اكبر .


25259:الطفولة .jpg


ثم تلي تلك المرحلة المراهقة , حيث تتفتح النفوس وتمتليء القلوب بالحب وتزدهر المشاعر وتتنوع الاحاسيس والعواطف وتتدفق ميولها بكل الاتجاهات . في هذه المرحلة يكون العمر في اجمل ايامه لان فيها من الكبر ما يكفي لمليء الوجدان بأحساس الحياة المتدفقة فينا , ومن عدم المسؤولية ما يبعد هموم الحياة والدنيا عن كاهلنا . قليلة سنوات هذه المرحلة لكنها تنقش ذكرياتها على قلوبنا وتحفر تجاربها اخاديد عميقة في مخيلتنا لا يزول اثرها على مر الحياة التي تأتي بعدها . ومع ذلك نبقى نتمنى ان تمضي بسرعة لنبلغ مصاف الرجال ان كنا اولادا ومصاف النساء ان كنا بناتا . كانت غايتنا التي نحلم بها في مخيلتنا من هذا الاستعجال هو بان نبلغ سن الشباب , وبالذات الرقم الذهبي والسحري بعمر الخامسة والعشرين حيث يكون كل شيء فيه بقمته .


25260:المراهقة و الحب .png

وبعد طول انتظار وصبر ما بعده صبر تطل علينا ضاحكة مرحلة الشباب ويحل فينا عامها الذهبي الـ (25) فيتجه كل شيء فينا الى اكتماله . الرجولة عنده تبلغ ذروتها , والجمال والأنوثة فيه تصبح في غاية روعتها , والعنفوان والرغبة به تصل الى اعلى درجاتها , والشخصية فيه تصير في قمة اكتمالها , والاشعاع والتأثير على محيطنا يصل الى اقصى درجاته . عمل دؤوب وانجاز وعطاء وحب جارف وفرح وسعادة كلها عناوين لمرحلة الشباب , حتى يظن المرء بانه الدنيا كلها , والدنيا كلها هي هو .


25261:الشباب.jpg

لكن سنون الشباب وان طالت قصيرة ومحدودة , فالرحلة تمضي ولا تتوقف لنتجاوز تلك المرحلة بعد مدة وأذا بهاجسنا العمري يصبح ارتداديا بعد ان كان استعجاليا . فما ان نبدأ بتخطي تلك المرحلة حتى تأخذ ابصارنا بالتوجه الى الوراء وليس للامام كما دأبت قبلها , ونتمنى العودة الى تلك المرحلة وعدم التقدم بعدها ابدا . لكن السنون تتوالى وتبدأ بالتسارع , والتحولات والتبدلات على مظهرنا تشرع بالظهور شعرنا بها ام لم نشعر . نعم هو العمر يبدأ بترك اثاره علينا , فالألق يأخذ بالتراجع , والبريق يأخذ بالخفوت , وشرارة الذكاء تبدأ بالأفول وغيرها وغيرها . ومع مضي المزيد من الوقت يصبح عدد التغيرات اكثر ودرجة سوئها تصبح اكبر . توهبنا الحياة نعمة جميلة تجعلنا لا نلحظ ما يتغير فينا , فالشكل في المرأة يبقى هو هو في عيوننا , لكن الصور الجديدة تخبرنا به كما يخبرنا الشخص الذي نراه بعد طول غياب . ويدفعنا حبنا للحياة الى التفنن في اساليب اخفاء العمر , لكن الحياة تتفنن اكثر في أظهاره وكأنها تريد ان تصرخ أمام الجميع لتعلن عنه رغما عنا . يتظاهر البعض منا بان التقدم بالعمر لا يهمه ولا يبالي به لكن الحقيقة في الاعماق ابدا غير هذا , فالتقدم بالعمر له غصة ومرارة وألم في اعماق النفس .

25262:الكهولة والشيخوخة.jpg


العمر في نظر البعض منا جسر بين حياتين , وفي نظر اخرين طريق واحد بين لاوجودين . البعض منا لا يشغله بحياته الا في اداء ما ينقله الى الحياة الاخرى التي تصبح في نظره غاية الغايات فلا يفيد من عمره الا نفسه . بينما ينشغل البعض الاخر منا في انجاز ما يترك اثرا في الدنيا بعده فيحقق بعمره ما يفيد نفسه ويفيد الاخرين فيفوز بالدنيا والحياة الاخرى .

وسام الشالجي
24 حزيران (يونيو) 2016
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 4067
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: همسة عابرة - العمر

مشاركةالسبت يونيو 25, 2016 6:43 pm


كالعادة خواطر جميلة ولاأروع بقلم العزيز ابا زياد
بعد أيام سوف أحتفل بدخولي الاربعين عاماً، أنها سنوات جميلة منذ الطفولة وحتى الان والفضل كله يعود لوالداي الذين لم يبخلوا علينا بشيء وأكملوا معنا رسالتهم العظيمة وأوصلونا الى بر الامان، لقد كنت والى الان مقتنعاً بأن الحياة هي مسلسل طويل وعلى أجزاء وكل جزء يتضمن حقبة من العمر، وكما تفضل العزيز ابا زياد وقام بتقسيم مراحل العمر وكل حسب مرحلته، فأني مقتنع كل الاقتناع بأن المرحلة التي تقع بين 19-27 والمرحلة بين 33-40 هي من اجمل المراحل التي يعيشها الانسان.
فالاولى هي عنفوان الشباب وطريق الصعاب المتمثل بشق طريق العلم وتثبيت المستقبل، والثانية هي تقريبا فترة صقل الشخصية والاستقرار والتوجه الى بناء العائلة وضمان مستقبلها.
ولكن بالعموم لكل مرحلة جميلها وقبيحها وكل حسب ظروفه الحياتي والعائلية بل وحتى الدراسية ومايتبعها من نمط حياة.
تحياتي للجميع
وَمَنِ اسْتَبَدَّ بِرَأْيِهِ هَلَكَ، وَمَنْ شَاوَرَ الرِّجَالَ شَارَكَهَا فِي عُقُولِهَا.
صورة العضو الشخصية
Mohammed Al-Ameri
- عضو الهيئة الادارية -
- عضو الهيئة الادارية -
 
مشاركات: 1964
اشترك في:
الأربعاء أكتوبر 31, 2012 11:24 pm
مكان:
العراق-السويد
  

Re: همسة عابرة - العمر

مشاركةالسبت يونيو 25, 2016 8:09 pm


شكرا لك اخي الحبيب د. محمد على مرورك وتعقيبك الجميل . بالتأكيد فان لكل انسان مرحلة من العمر يعتبرها من اجمل فترات حياته ويبقى يستذكرها بأستمرار ويراها بأحلامه كثيرا . ان اردت بخاطرتي اعلاه ان اكتب اشياء اكثر واتوسع فيها لكن خشيتي من ان يساء فهمها او ما يمكن ان تسببه من احراج جعلني احذف الكثير منها , وربما تحس وانت تقرأها بأنها شبه مبتورة في الاخير ويعود السبب الى ما حذفته منها . في كل الاحوال هي حققت القصد الذي اردته منها في ان اعطي لمحة عن كل مرحلة عمرية نمر بها . اشكرك ثانية وتقبل تقديري واحترامي .
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 4067
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: همسة عابرة - العمر

مشاركةالأحد يونيو 26, 2016 9:33 pm


عزيزي دكتور محمد العامري

اقدم لك احر التهاني بمناسبة قرب دخولك في الربيع... ربيع العمر الذي يبدأ في الاربعين ولا ينتهي الا بعد ان يشعر المرء انه قد تجاوز ذلك الربيع الجميل. عندما كنت في الثلاثين من العمر كنت اقول انني دخلت الربيع. ثم عندما اصبح عمري 40 سنة قلت ها انذا في الربيع. وفي الخمسين قلت ان الربيع يبدأ في عمر الخمسين ، وهكذا الحال في الستين .. والخ. ربيع العمر لا يقاس يا سادتي بالسنين.

موضوع شيق يا أخي الحبيب وسام الشالجي متمنياً لكما و لكل الاحباء العمر المديد والربيع المزهر والمزدهر والمستديم .

نعمان
صورة
صورة العضو الشخصية
د.نعمان
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
 
مشاركات: 1795
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 7:40 pm
  

Re: همسة عابرة - العمر

مشاركةالثلاثاء يونيو 28, 2016 10:31 am



موضوع ذو شجون يا أبا زياد
ولا أجمل من قول سيدنا الإمام علي كرَّم الله وجهه في هذا الأمر
حيث قال :-

إذا عاشَ الفَتى ستينَ عامًا فَنِصفُ العُمرِ تَمحَقُهُ اللَيالي

وَنِصفُ النِصفِ يَذهَبُ لَيسَ يَدري لِغَفلَتِهِ يَمينًا مِن شِمالِ

وَثُلثُ النِصفِ آمالٌ وَحِرصٌ وَشُغلٌ بِالمَكاسِبِ وَالعيالِ

وَباقي العُمرِ أَسقامٌ وَشَيبٌ وَهَمٌّ بِاِرتِحالٍ وَاِنتِقالِ

فَحُبُّ المَرءِ طولَ العُمرِ جَهلٌ وَقِسمَتَهُ عَلى هَذا المِثالِ

هذا هو العمر سن الطفولة، ثم الشباب، ثم الكهولة، ثم الشيخوخة، وهي آخر الأسنان وغالب ما يكون ما بين الستين والسبعين فحينئذ يظهر ضعف القوة بالنقص والانحطاط،
ولو نظرنا لقول الله تعالى "الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة يخلق ما يشاء وهو العليم القدير"لوجدنا الرد الشافي
وفي قراءة هذه الآية قراءة صحيحة تكون بوضع "علامة الضمة " على ضاد ضعف
والضعف بضم الضاد في الآية وهو أفصح وهو لغة قريش لأن الضعف بالضمة تعني ضعف جسدي وعقلي

وتهنئتي لأخي د / محمد العامري على سن الأربعين
ففي بلوغ العمر أربعين سنة استكمال الشباب واستجماع القوة وهو عمر تام وبلغة أهل العلم هو قمة المنحنى البياني للعمر

مع تحياتي وإعزازي للجميع وتمنياتي لكم بحياة سعيدة في كل مراحل العمر

flower




Do for Allah Allah Will Do for You
إفعل الصواب دائما، فهذا سيُغْضِب بعضهم، و سيثُير إعجاب بقيتهم
لؤي الصايم
flower
صورة العضو الشخصية
Loaie Al-Sayem
عضو الهيئة الادارية
عضو الهيئة الادارية
 
مشاركات: 5757
اشترك في:
الأحد فبراير 03, 2013 7:50 pm
مكان:
عربي الهوى مصري المُقَام
  

Re: همسة عابرة - العمر

مشاركةالثلاثاء يونيو 28, 2016 1:22 pm


شكراً لتهانيكم الرقيقة بمناسبة ميلادي الاربعين وكذلك أحيي جميع ماعقبتم به بالنسبة لموضوع العزيز ابا زياد
وَمَنِ اسْتَبَدَّ بِرَأْيِهِ هَلَكَ، وَمَنْ شَاوَرَ الرِّجَالَ شَارَكَهَا فِي عُقُولِهَا.
صورة العضو الشخصية
Mohammed Al-Ameri
- عضو الهيئة الادارية -
- عضو الهيئة الادارية -
 
مشاركات: 1964
اشترك في:
الأربعاء أكتوبر 31, 2012 11:24 pm
مكان:
العراق-السويد
  


العودة إلى خواطر وهمسات

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron