منتدى أيامنا • مشاهدة الموضوع - حكاية ...بائع الجرائد
      مرحبا بك عزيزي في منتدى أيامنا ، ندعوك إلى التسجيل في الموقع ، التسجيل مجاني و لن يأخذ من وقتك إلا دقائق قليلة . للتسجيل اضغط هنا
*    

حكاية ...بائع الجرائد

جميع انواع المقالات الثقافية والفكرية

المشرف: الهيئة الادارية

حكاية ...بائع الجرائد

مشاركةالثلاثاء يونيو 12, 2018 9:17 am


قصة حقيقية...
الدكتور العراقي ضياء كمال الدين و بائع الجرائد...


دخل القاعة لحضور حفل تكريمه اثر عودته للعراق ... بعد غياب دام اكثر من 15 عام ...
انه كبير استشاري امراض القلب في المستشفى الملكي بلندن ... وعند مدخل القاعة استوقفه منظر بائع جرائد كبير السن مفترشا جرائده ... اغلق عينيه ثم سرعان ما مافتحهما ... تذكر ملامحه المحفورة في ذهنه ... جرجر نفسه ودخل القاعة ثم جلس غير ان ذهنه بقي مع بائع الجرائد ... وعندما نودي على اسمه لدى حلول فقرة تقليده وسام الابداع قام من مكانه ، بيد انه لم يتوجه الى المنصة بل توجه الى خارج القاعة ... راح الكل ينظر اليه في ذهول ... اما هو فقد اقترب من بائع الصحف وتناول يده فسحب البائع يده وقد فوجئ وقال : عوفني يا ابني ماراح افرش هنا مرة اخرى، رد عليه بصوت مخنوق : انت اصلآ ماراح تفرش مرة اخرى ، بس تعال وياي ... ظل البائع يقاوم والدكتور يمسك بيده وهو يقوده الى القاعة ... تخلى البائع عن المقاومة وهو يرى عيون الدكتور تفيض بالدموع وقال : مابك يا ابني ؟
لم يتكلم الدكتور وواصل طريقه الى المنصة والكل ينظر اليه في دهشة ثم انخرط في موجة بكاء حارة واخذ يعانق الرجل ويقبل راسه ويده ويقول : انت ما عرفتني يا استاذ "خليل "؟
قال : لا والله العتب على النظر ... فرد الدكتور وهو يكفكف دموعه : انا تلميذك "ضياء كمال الدين" في الاعدادية المركزية ... لقد كنت الاول دائمآ ... وكنت انت من يشجعني ويتابعني سنه 1966 ونظر الرجل الى الدكتور واحتضنه ... تناول الدكتور الوسام وقلده للاستاذ وقال : هؤلاء من يستحقون التكريم ... والله ما ضعنا وتخلفنا وجهلنا إلا بعد إذلالنا لهم ... وإضاعة حقوقهم وعدم إحترامهم وتقديرهم بما يليق بمقامهم وبرسالتهم الساميه ... انه الاستاذ خليل علي استاذ اللغة العربية في الاعدادية المركزية ... ببغداد ...
قصة حقيقية فيها عبرة وفيها رد اعتبار لمن نذر نفسه لخلق جيل من العلماء والاطباء والادباء.

ملاحظة :الموضوع منقول للفائدة
صورة
صورة العضو الشخصية
فاضل الخالد
ذاكرة المنتدى ونهره المعطاء
ذاكرة المنتدى ونهره المعطاء
 
مشاركات: 757
اشترك في:
الأربعاء ديسمبر 05, 2012 6:23 pm
  

Re: حكاية ...بائع الجرائد

مشاركةالثلاثاء يونيو 12, 2018 6:01 pm


أغرورقت عيناي بالدموع وانا اقرأ هذه القصة . نعم كم هناك من الرجال الذين قدموا للغير اعمالا جليلة لا تنسى , لكن نسيهم القدر للاسف وأذلتهم الحياة من دون ذنب منهم . تحية لمثل هؤلاء العظام وتحية لمن ذكرهم حتى وان كان بكلمة عرفان . شكرا لك أستاذنا الكبير فاصل الخالد على هذه القصة الجميلة والرائعة .
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 3774
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: حكاية ...بائع الجرائد

مشاركةالأربعاء يونيو 13, 2018 8:16 am


Wisam Alshalchi كتب:أغرورقت عيناي بالدموع وانا اقرأ هذه القصة . نعم كم هناك من الرجال الذين قدموا للغير اعمالا جليلة لا تنسى , لكن نسيهم القدر للاسف وأذلتهم الحياة من دون ذنب منهم . تحية لمثل هؤلاء العظام وتحية لمن ذكرهم حتى وان كان بكلمة عرفان . شكرا لك أستاذنا الكبير فاصل الخالد على هذه القصة الجميلة والرائعة .
 

الاستاذ الدكتور وسام الشالجي بداية اقول ان دمعك غالٍ....فما مر على العراق من مآسٍ وويلات بسببٍ   من  عنجهية حكامه وتسلطهم وغطرستهم  ومغامراتهم الحربية العبثية   وما تبع ذلك من حصار اقتصادي  مما انعكس على قيمة العملة التي انحدرت الى الهاوية وكذلك التضخم  اللامعقول   في الاسعار  اوصلت ابناء الشعب لا سيما طبقة الموظفين ذوي المورد المحدود الى هذه الحال المزرية ..اضافة الى ما  لحق البلد من حالة الفوضى وافتقاد حالة الامن والامان بعد السقوط عام 2003مما دفع  نسبة عالية من ابناءالوطن  الى الهجرة الى بلدان توفر الامن وسد الرمق  .وما حكاية بائع الجرائد هذه الا واحدة من آلاف الحكايات التي عاشها   ابناء الشعب من ذوي الدخل المحدود ...تحياتي وتقديري البالغ لك استاذنا العزيز د.وسام وانت تشيد باختياراتي التي انقلها هنا على صفحات منتدانا العزيز
صورة
صورة العضو الشخصية
فاضل الخالد
ذاكرة المنتدى ونهره المعطاء
ذاكرة المنتدى ونهره المعطاء
 
مشاركات: 757
اشترك في:
الأربعاء ديسمبر 05, 2012 6:23 pm
  


العودة إلى المقالة الثقافية والفكرية

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زائر/زوار