منتدى أيامنا • مشاهدة الموضوع - الآثار العراقية فن وحضارة
      مرحبا بك عزيزي في منتدى أيامنا ، ندعوك إلى التسجيل في الموقع ، التسجيل مجاني و لن يأخذ من وقتك إلا دقائق قليلة . للتسجيل اضغط هنا
   

الآثار العراقية فن وحضارة

جميع انواع المقالات الثقافية والفكرية

المشرف: الهيئة الادارية

الآثار العراقية فن وحضارة

مشاركةالثلاثاء أكتوبر 11, 2016 3:04 pm


مقدمة لا بد منها : لقد فتحت هذا المثبت قبل سنوات عديدة في منتدى شقيق عندما كان الأخ الأستاذ الفاضل وسام الشالجي مشرفاً هناك. اعيد هنا نشر ما خطه قلمي آنذاك لأهمية الموضوع  ، مع بعض التعديلات البسيطة وتحسين في التبويب.
نعمان

 
الاثار العراقية فن أصيل و حضارة عريقة

الأخ العزيز وسام الشالجي
 
أود ان افتح باب جديد يتعلق بآثار حضارة وادي الرافدين والتي فيها الكثير مما له علاقة بالفن مثل النصب والجداريات والمسلات والصور وغيرها . و أرجو من الإخوة الذين يرغبون في المشاركة و تغذية الصفحة بالمواضيع المناسبة ان لا يترددوا في ذلك, ولكم ، عزيزي أبو زياد ، أن تقرروا حذف او تعديل الباب و مواضيعه .

العراق وكما يعلم الجميع كان مهد الحضارات ، والأدلة المتوفرة من دراسات الآثار و التاريخ تؤيد ان الإنسان في العراق احتفظ بنشاطه وحيويته منذ أقدم الأزمنة ، واقتبست كثير من الأمم من حضارته وأفادت من إبداعاته.

أدت الاكتشافات التي أجرتها البعثات الأجنبية في أواخر القرن التاسع عشر وفي النصف الأول من القرن العشرين الى العثور على آثار في غاية الأهمية تسرب معظمها الى المتاحف الأجنبية في برلين ( مثل بوابة عشتار...قمة في الفن المعماري) واللوفر في باريس( مثل مسلة حمورابي) ومتحف لندن الذي يضم أجنحة واسعة لحضارة وادي الرافدين وفي دول أخرى. حاولت السلطات العراقية السابقة استرداد قسم من تلك الآثار و "لحسن الحظ" لم تفلح في ذلك ، وإلا لكان مصيرها نفس مصير ما حدث لمحتويات المتحف العراقي.
 
اما الآثار التي بقيت في داخل البلد فيمكن تقسيمها الى نوعين: الأول يشمل محفوظات المتاحف العراقية وهذه تعرضت للسرقة والنهب والتخريب من قبل الغوغاء والجهلة في عام 2003 وسط صمت الجميع، و الثاني يشمل معالم الآثار الثابتة كالبنايات و القرى و المدن الأثرية وهذه أيضا لم تسلم من القصف و التدمير.
 
الهدف من الباب الجديد هو التعريف على الجانب الفني و التاريخي لتلك الآثار وأماكن تواجدها ان أمكن ( البلد- المتحف ) وكذلك بالنسبة للآثار التي تعرضت للسرقة و التخريب ( التعريف بها ، وتبيان ما جرى لها والأضرار التي لحقت بها ان أمكن ، والقطع المفقودة او التي تمت استعادتها). وباختصار أي شيء جديد يمكن ان يوثق هذه الآثار للأجيال القادمة. فانا لست متأكد من ان وثائق المتحف العراقي و الأماكن الأخرى ذات العلاقة لم تختفي او تنهب في محاولة متعمدة للانتقام من تلك الحضارة وطمس معالمها. المنتدى بالطبع لا يمكن ان يقوم بمهمة "مديرية أثار" او مهمة "الباحثين الأكاديميين" ، ولكن ستكون محاولة يساهم فيها بعض الإخوة الأعضاء في المنتدى الكريم لتجميع ما يمكن تجميعه من معلومات او دراسات جديدة عن تلك الآثار وتوثيقها وعرض جوانب لم تطرق من قبل.
 
سأبدأ في الكتابة عن مسلة حمورابي التي لم يتطرق لها الباحث العربي بما فيه الكفاية. بل لا أتجاوز الواقع ان قلت ان الدراسات العربية تكاد تكون نادرة . اما الباحث الأجنبي فقد قام بترجمة وتفسير بعض مواد قوانين حمورابي التي كتبت باللغة المسمارية، وهذه الدراسات التي تعد بالأصابع ذات أهمية بالغة. علماً فان حمورابي هو أحد ملوك بابل الذين حكمو قبل اكثر من 4000 سنة.
 
لست متخصصاً لا بعلم الآثار ولا بالقوانين ولكن قادتني الصدفة في عام1992 لتناول جانب بسيط من هذه القوانين لم يتطرق إليه احد من قبل لا الباحث العربي ولا الغربي واثار في وقتها ضجة على نطاق ضيق في بعض الأوساط الفرنسية ذات العلاقة.
 
نعمان

يتبع
آخر تعديل بواسطة د.نعمان في الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 3:58 pm، عدل 1 مرة
صورة
صورة العضو الشخصية
د.نعمان
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
 
مشاركات: 1813
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 7:40 pm
  

Re: الآثار العراقية فن وحضارة

مشاركةالثلاثاء أكتوبر 11, 2016 3:13 pm


مسلة حمورابي فن رفيع وشريعة اصيلة

يبقى قانون حمورابي أكمل و انضج قانون مكتشف حتى ألان. و يعتبر منبع للقوانين اللاحقة.
نقشت قوانين حمورابي بالخط المسماري وباللغة الاكدية على مسلة من حجر الدايوريت الأسود بعلو مترين و 25 سنتمتراً وحوت على 282 مادة قانونية توزعت على 3500 سطر محفورة على الحجر ، إضافة للمقدمة و الخاتمة. تم العثور على المسلة عام 1902 في مدينة شوشة عاصمة عيلام من قبل مجموعة من علماء الآثار الفرنسيين وهي موجودة ألان في متحف اللوفر في باريس حيث تعتبر من أهم محفوظات المتحف.

لمسلة حمورابي شقين الأول فني و الثاني تشريعي :

الشق الفني يتمثل بالمسلة نفسها التي تمثل قمة الفن في التصميم و النحت و صممت على أيدي عباقرة ذلك الزمان من المهندسين و النحاتين. فهيكل المسلة و الرسوم و القوانين المنقوشة عليها بدقة و إتقان تعكس تفوقاً فنياً يثير الإعجاب و يدل على ذكاء خارق. فالمصمم او صاحب القرار قرر ان لا تكون القوانين و لا الرسوم منقوشة و موزعة على ألواح مستقيمة ، وإنما على شكل مسلة. لقد نحت على الجزء العلوي من واجهة المسلة نحت بارز يمثل اله الشمس "اله الحق و العدل" جالساً على عرشه و بيده عصا الراعي و خيط القياس الخاص بالبناء و تحديد الأسعار ، يسلمها إلى حمورابي الواقف أمامه بخشوع إعرابا عن قدسية القوانين و ضرورة الالتزام بها.
وضعت المسلة في مكان بارز من المدينة لتكون تحت تصرف المواطنين ليتمكن الجميع من الإطلاع على محتوياتها والتقييد بما جاء فيها.

الشق الثاني يتعلق بالشريعة نفسها التي تضم المقدمة و المواد القانونية ثم الخاتمة. كتبت المقدمة بأسلوب أدبي رائع اقرب الى الشعر منه الى النثر تناولت فيه أعمال و مزايا حمورابي و تقواه ، اما الخاتمة فقد كتبت بطريقة أخرى ، و بينت شريعة القوانين و أهدافها وكيفية اللجوء إليها و الالتزام بها ثم صب اللعنات على كل من يحاول سرقة نصوصها او إلحاق الضرر بها.
تناولت قوانين حمورابي كل المسائل و الشؤون المتعلقة بالمجتمع و العائلة و حقوق الإنسان موزعة على خمسة أقسام رئيسية وكرست مواد كثيرة تتعلق بالأموال و الأملاك و التجارة و السرقة و شهادة الزور و تلاعب القضاة و التهام الباطل و حوالي 87 مادة خاصة بالأحوال المدنية من زواج و طلاق و ارث و تبني وكذلك مواد عقوبات للمخالفين او جراء الاعتداء على الناس.

لا أريد ان أخوض في تفاصيل محتويات القوانين و موادها و اترك ذلك للمختصين في هذا الشأن.

نعمان

يتبع

صورة
صورة العضو الشخصية
د.نعمان
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
 
مشاركات: 1813
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 7:40 pm
  

Re: الآثار العراقية فن وحضارة

مشاركةالثلاثاء أكتوبر 11, 2016 3:27 pm


مسلة حمورابي و حقوق الحيوان

هذا هو الموضوع الفرعي او ربما الثانوي الذي لم يطرق سابقاً و لم يثير انتباه الباحثين من قبل . ربما هناك من يتسائل قائلاً (لماذا) او ما لنا وحقوق الحيوان في عالمٍ فيه حقوق الإنسان غير مصانة و خاصة في بلد حمورابي حيث تلك الحقوق مسلوبة منذ عشرات السنين و تشهد تدهوراً يوماً بعد يوم. الصدفة هي التي قادتني الى تناول الموضوع ، وانا قبل هذا وذاك وكما قلت سابقاً لست مختصاً لا بالقوانين ولا بحقوق الإنسان او الحيوان. و الحكاية مشوقة سأوجزها لكم و ان كانت طريقة سردي للموضوع ليست أكاديمية صرفة و يتخللها الذكريات.

في نهاية الثمانينات و أوائل التسعينات من القرن الماضي ، و على أثر حملات ضغوط من منظمات حقوق الحيوان ، قررت السلطات الرسمية في فرنسا إلزام الباحث من طبيب او طبيب بيطري او صيدلي إجراء دبلومه ( صغيرة ) خاصة عن التجارب الحيوانية قبل السماح لهم باستخدام الحيوانات في بحوثهم ، و الغرض من ذلك هو التخفيف من العدد الكبير من الحيوانات المستخدمة في التجارب العلمية.
سجلت في تلك الحلقة الدراسية للعام الدراسي 1991-1992 ، وكان المسئول عنها أستاذ و طبيب متقاعد و عضو بارز في الدفاع عن حقوق الحيوان و كان مولعاً بالتأريخ. اخترت لي موضوعاً بعيداً بعض الشيء عن اختصاصي يتعلق بتصلب الشرايين و اختيار الموديل المناسب من الحيوانات و الزروعات الخلوية في ذلك. وكان في ذهني هو ان قرناً كاملاً من البحوث الطبية استخدم فيه عشرات الألوف من الحيوانات المختبرية و كذلك الدواجن و الماشية والقرود لم تؤدي الى معرفة السبب الحقيقي لتصلب الشرايين و كل ما نعرفه و الى الآن هو فرضيات و أسباب عديدة تمهد للإصابة بالمرض. قررت ان أضع بضعة سطور في مقدمة الدراسة كنبذه تاريخية عن حقوق الحيوان فوجدت ان المصادر الغربية تبدأ من القرون الوسطى. تذكرت قوانين حمورابي وقررت ان اذهب الى مركز جورج بومبيدو الثقافي عسى ان أجد ضالتي هناك. عثرت على كتاب قيم كتبه باحث فرنسي عام 1938 و فيه ترجمة كاملة لقوانين حمورابي . و كانت فرحتي كبيرة عندما تأكد لي ان توقعي كان في محله. وجدت في هذا الشأن مواد عديدة في شريعة حمورابي ومنها ما يدل على تفوق ساحق على عصرنا آنذاك ( نهاية القرن العشرين) و حتى عصرنا الحالي.

لقد ضمت قوانين حمورابي عدة مواد تتعلق بحماية الحيوان (ابقار ، حمير ، اغنام و ماعز ) وكذلك طريقة التعامل معها و استخدامها ، علماً بان لتلك الحيوانات و خاصة الماشية أهمية كبرى لأنها كانت تستخدم لأغراض الزراعة.

من أهم المواد المتعلقة بحماية الحيوان :

-المادة رقم (225) وهي تتعلق بمهنة الطبيب البيطري (طبيب الحيوان):"إذا أجرى الطبيب البيطري عملية جراحية و تسبب في موت الحيوان فعليه ان يدفع خمس ثمن الحيوان" .المقصود بكلمة "تسبب" هو التقصير او الإهمال او التعمد. اما الغرامة المحددة في المادة المذكورة فهي اكثر بكثير من المبلغ الذي يمكن للطبيب البيطري ان يستلمه في حالة شفاء الحيوان. سأعود لاحقاً الى هذه المادة التي تعتبر من قانون العقوبات وهذا يعتبر طفرة في التطور و التفوق مقارنة مع القوانين الأكثر تطوراً في عصرنا الحديث و في اكثر البلدان الغربية تطوراً.

-المادة (245) تتعلق بموت البقر بسبب الإهمال :"إذا أجر احدهم ثور او بقرة و تسبب في موته بسبب الإهمال أو الضرب بقرة ببقرة على المؤجر تعويض صاحب الحيوان ببقرة أخرى". يمكننا التصور بأن المؤجر قد أهمل متعمداً علاج الحيوان مما أدى إلى إصابته بمرض مميت أو بسبب عدم مراقبة و متابعة حالة الحيوان او بسبب تعرض الحيوان إلى اعتداء مميت من قبل حيوان آخر. على المؤجر في هذه الحالة ان يتدارك خطأه و يستبدل الحيوان الميت بحيوان حي مماثل.

-المادة رقم (249) تتعلق بالموت العرضي أو المفاجئ :"إذا اجر رجلاً بقرة و ماتت (فجأة) بإرادة الرب فعلى المؤجر ان يُقْسِمْ بالإله و يطلق سراحه". و لكن إذا مات الحيوان بسبب مرض مزمن و كان هناك شهود بان المؤجر قد قدم العلاج اللازم فان القَسَمْ في هذه الحالة غير ضروري لإبعاد المسؤولية عن المؤجر ( في ذلك الزمن لا تجرى عملية التشريح لتحديد أسباب الوفاة).

-المادتين (266) و (267) تتعلق بموضوع قطعان الماشية في الحظائر:في حالة حوادث الوفيات للماشية في الحظيرة او أثناء الرعي فان المشرع قد ميز بين حالتين. الحالة الأولى تشمل الموت بسبب لا يمكن تجنبه مثل قتل الحيوان من قبل اسد "فالراعي" معفى من العقاب. الحالة الثانية تشمل الموت بسبب عدم اهتمام "الراعي" الذي أدى إهماله الى إصابة الحيوانات بالمرض الأبيض اي "الوكيميا" ، في هذه الحالة فان العامل او "الراعي" هو الذي سبب الضرر الناتج عن المرض بسبب ذلك الإهمال و عليه ان يعوض صاحب القطيع . المشرع يلقي المسؤولية على الراعي الذي كان عليه ان يأخذ الحيطة و المحاذير اللازمة لمنع انتشار المرض مثل إجراء العزل. على "الراعي" في هذه الحالة معالجة الحيوانات المريضة او يعوض عنها في حالة الموت.
اذا كان المشرع قد تناول حالة المرض المعدي ( المرض الأبيض) فلأن الأوبئة في التجمعات الحيوانية تعلن و تكتشف بسهولة و مسؤولية العامل الذي يشرف على تلك الحيوانات تكون أكثر وضوحاً عندما يكون القطيع في الحظيرة.

اكتفي بهذا القدر من المواد التي تتعلق بحماية الحيوان علماً بان شريعة حمورابي تحوي على مواد عديدة أخرى تتعلق بحقوق الحيوان و مالكه.و اكرر هنا هو ان الحيوانات (الماشية و الحمير) في عصر حمورابي كانت تستخدم لأغراض الزراعة و هي بذلك تكتسب أهمية قصوى لحياة الإنسان و المجتمع ، و المشرع آنذاك كان يأخذ في الحسبان هذه الأشياء فأصدر تلك التشريعات التي تضمن الحفاظ على تلك الثروة الحيوانية و تحاسب من يسيء معاملتها او يفرط في استخدامها و إنهاكها بالعمل أو من يقسو عليها و يسبب لها الأذى.
و كما تلاحظون فان شريعة حمورابي التي صدرت قبل حوالي أربعة ألاف سنة تتضمن و بوضوح مواد عقوبات مثل المادة (225) على سبيل المثال و هذا يثير الإعجاب لأنها متقدمة على عصرنا الحالي.

ففي عام 1978أصدر اليونسكو في فرنسا أول إعلان لحقوق الحيوان و لم يتضمن أي مادة عقوبات لأنه كان مجرد إعلان و ليس بقانون.

في عام 1989صدرت مراجعة للإعلان من المنظمة العالمية لحقوق الحيوان و نشر رسمياً عام 1990. المادة الاخيرة لهذا الاعلان توصي بالدفاع عن حقوق الحيوان بقوانين اسوة بقوانين حقوق الانسان.

في عام 1994بدأت تظهر اول مادة عقوبات في فرنسا وتقول في نصها المعدل و المنشور في الجريدة الرسمية في باريس عام 2000 تحت عنوان "الخدمات الخطرة او الأعمال ذات الطابع القاسي نحو الحيوان":
المادة 653 R: يعاقب من يسيء معاملة الحيوان أو يهمل او يفتقد القيام بإجراءات السلامة له و المقررة بالقانون بغرامة تقدر ما بين 38 و 450 يورو. وقد صدرت بعد ذلك عدة قوانين في هذا الاتجاه .


عندما تأكد لي أن المواد القانونية التي عثرت عليها في قوانين حمورابي تفي بالغرض و انها قد تخلق حالة من الإثارة و الإعجاب ، بل هي ثورة في عالم المصادر التي لديهم و أبعدها يعود الى العصور الوسطى ، قررت ان أدرج في دراستي تمهيداً من صفحتين يسبق المقدمة يحوي أهم تلك المواد و تفسيرها . كما قررت ان اضع المادة 225 من قانون حمورابي في اللغتين المسمارية و الفرنسية في صفحة خاصة تسبق التمهيد ، علماً ان هذه الصفحة و كذلك التمهيد ليسا من صلب دراستي عن "تصلب الشرايين". وعندما انتهيت من طبع الدراسة وكنت متهيئاً لإعطاء النسخ المطلوبة للجنة التحكيم . في ذلك الوقت حدثت (ان لم تخني الذاكرة) غارات على بغداد أدت الى قتل مدنيين ومنهم على ما أظن صحفية او رسامة عراقية من عائلة العطار كانت متواجدة في المنصور فشعرت بالخجل من نفسي ان اكتب عن حقوق الحيوان و التجارب الحيوانية (حتى وان كانت من ثلاث صفحات ) في حين ان حقوق المواطن العراقي غير مصانة لا من داخل البلد و لا من خارجه. فقررت ان أدرج أيضا هذا الإهداء في بداية الدراسة و ليكن ما يكون :

"اهدي هذه الدراسة إلى أبناء عراق اليوم ضحايا التجارب البشرية"

سلمت النسخ المطلوبة إلى مسئول الحلقة الدراسية الذي بدوره قد تصفحها بحضوري و أبدا إعجابه بهذه الصفحات الثلاثة ربما أكثر من محتويات البحث نفسه. وهذه حقيقة اذكرها دون خجل بل و افتخر بها (البحث الأساسي حول تصلب الشرايين كان بالنسبة لي شكلياً لغرض الحصول على موافقة الجهات الرسمية الروتينية على إجراء التجارب على الحيوان). أبدى الرجل تعاطفاً معي بعد ان عرف أنني من مواليد العراق . سألني كذلك عن النتائج المترتبة عن هذه الحرب على الحيوانات فتبادر فوراً الى ذهني حقول دواجن محافظة الانبار و الفلوجة التي اعرفها جيداً و أعدادها الهائلة فقلت له ان مجرد انقطاع التيار الكهربائي لمدة 24 ساعة قد يؤدي الى هلاك عشرات او مئات الآلاف من الفروج.
 
بعد ذلك قدمت عرضاً لبحثي امام لجنة التحكيم و بدأته ب "سلايد" يظهر المادة التجريمية رقم 225 من شريعة حمورابي والتي تعاقب الطبيب البيطري في حالة تسببه عمداً او تقصيراً وفاة الحيوان اثر إجراء عملية جراحيه له. وتحت المادة يبدو اسم حمورابي ملك بابل و تأريخ (1755 قبل الميلاد) ، و تحت تلك المادة أدرجت نصاً من إعلان حقوق الحيوان الصادر من اليونسكو لعام 1978
وتوجهت بالكلام الى اللجنة قائلاً اترك لكم الحكم أيها السادة فيما اذا كان الإعلان العالمي لحقوق الحيوان (اي أوربا و الغرب) أكثر تطوراً من قانون حمورابي ام انه متخلفاً عن هذا القانون. قلت هذا لأني كنت واثقاً من ان أعضاء اللجة أدركت ان قانون حمورابي عن حقوق الحيوان هو اكثر تفوقاً لأنه كان في نفس الوقت قانون عقوبات ، و لم يكن في ذلك الوقت (1992 ) اي نص عقوبات في القانون الفرنسي بشأن حقوق الحيوان.
 
بعد انتهاء الدراسة بأسبوعين او ثلاثة فوجئت باستلام دعوة لحضور حفلة مسائية خاصة تقام من قبل المسئولين عن منظمات حقوق الحيوان فقبلتها على أمل الالتقاء بزملاء الدراسة . ذهبت الى الحفل و فوجئت بأنني المدعو الوحيد . و ما بين الفرحة من هذا التكريم و الإحراج في ان اكون وحيداً مع هذه النخبة التي اجهلها من المدعوين و جلهم من كبار السن و الأغنياء الذين يتبرعون الى منظمات حقوق الحيوان و بسخاء ، استقبلني مسئول الحلقة الدراسية و قدمني الى الحضور على أنني الشخص الذي زودهم بمصدر حمورابي عن حقوق الحيوان فتجمع حولي قسم منهم يسألني عن شريعة حمورابي و النصوص الأخرى المتعلقة بحقوق الحيوان : الموضوع الذي يشغلهم ربما أكثر من حقوق الإنسان. خرجت من الحفل قبل انتهائه لأتنفس الصعداء.
افتخر ان تكون ثلاثة صفحات عن حمورابي أثارت إعجابهم و خلقت تلك الضجة ، و بقيت لعدة سنوات أزود بعض المهتمين بتلك الصفحات من حين الى حين.

هذه يا إخوتي الأعزاء قصتي عن قوانين الملك العادل حمورابي . لنا آثار أصيلة و حضارة عريقة أكثر مما نتصور همشت و تهمش من قبلنا أولا ومن قبل الآخرين ثانياً.

نعمان

المصادر:
1CRUVEILHEIR,P. : Commentaire du code d’Hammourabi. Librairie Evnest Lerous, Paris, 1938
2-SEUX, M.J. : Lois de l’Ancien Orient .CERF, 1986
3-SHEIL V. : Loi de Hammourabi. ERNEST LEROUX,Paris, 1904
4-EDOUARD CUQ, M. : Le Nouveaux Fragments du Code de Hammourabi. C.KLINCKSIECK Libraire, Paris 1918
صورة
صورة العضو الشخصية
د.نعمان
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
 
مشاركات: 1813
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 7:40 pm
  

Re: الآثار العراقية فن وحضارة

مشاركةالأربعاء أكتوبر 12, 2016 2:37 am


الاخ الحبيب د. نعمان المحترم
احييك تحية كبيرة على نشرك هذا الموضوع القيم على صفحات منتدانا والذي يظهر للعالم مدى عظمة الحضارة التي قامت على ارض الرافدين . ان شريعة حمورابي هي بحق اول نظام قانوني متكامل يظهر على وجه البسيطة وقد ابدع في تفرعاته وضمه لنواحي عديدة من بينها حقوق الحيوان كما اشرت . كما اهنئك في تعقيبي هذا على نيل دراستك عن حقوق الحيوان كل ذلك الاهتمام والتبجيل الذي وصفته والذي اصبح طرحه مناسبة ايضا لتعظيم شريعة حمورابي التي اشرت اليها بدراستك .
لا أخفيك باني كلما نظرت الى عظمة من سكنوا تلك الارض الطيبة (بلاد ما بين النهرين) وبين اخلاقيات وتصرفات من تبعوهم على تلك الارض الى يومنا هذا ينتابني الشك في ان يكون التوابع الذين سادوا هم من نسل العظماء الاولون الذين بادوا . تقبل تقديري واحترامي وشكري .
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 4081
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: الآثار العراقية فن وحضارة

مشاركةالجمعة أكتوبر 14, 2016 7:13 pm


اشكرك أخي العزيز وسام الشالجي على هذا التعقيب الجميل

واتفق معك في الاستنتاج الذي توصلت اليه.

صورة
صورة العضو الشخصية
د.نعمان
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
 
مشاركات: 1813
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 7:40 pm
  

Re: الآثار العراقية فن وحضارة

مشاركةالاثنين أكتوبر 24, 2016 12:29 pm


حمورابي Hammurabi (بالأكادية من العمورية ʻأمو-راپي، "الولي الشافي"، من أمو، "الولي الأب"، وراپي، "الشافي"؛ ت. ح. 1750 ق.م.)، كان سادس ملوك بابل (من الأسرة البابلية الأولى)، حكم من عام 1792 ق.م. حتى 1750 ق.م. التأريخ المتوسط (1728 ق.م. – 1686 ق.م. التأريخ القصير[2]). أصبح أول ملوك الامبراطورية البابلية في أعقاب تنازل والده عن العرش، سين مبلط، باسطاً سيطرة بابل على بلاد ما بين النهرين بإنتصاره في سلسلة حروب ضد الممالك المجاورة.[3] بالرغم من أن امبراطوريته كانت تسيطر على جميع أنحاء بلاد الرافدين عند وفاته، إلا أن خلافاؤه لم يتمكنوا من الحفاظ على امبراطوريته. يقال أن حمورابي كان أمرافيل، ملك شينار الذي ورد ذكره في سفر التكوين 14:1.[4][5]يشتهر حمورابي بأنه صاحب مجموعة قوانين تعرف بشريعة حمورابي، واحدة من أولى تشريعات القوانين المكتوبة في التاريخ المسجلهذه القوانين منقوشة على ألواح حجرية صفائح بإرتفاع 8 أقدام (2.3 متر)، من أصل غير معروف، عثر عليها في فارس عام 1901. لشهرته في العصور الحديثة على أنه مانح القوانين القديم، يوجد پورتريه حمورابي في الكثير من المباني الحكومية بالعالم.صورة
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 5073
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

Re: الآثار العراقية فن وحضارة

مشاركةالاثنين أكتوبر 24, 2016 12:32 pm


حمورابي (حمورابي بالأكدية تلفظ امورابي وتعني المعتلي) حكم بابل بين عامي 1792 - 1750 ق. م حسب التأريخ المتوسط هو من الكلدانيين، وهو سادس ملوك بابل وهو اول ملوك الإمبراطورية البابلية , ورث الحكم من ابيه سين موباليت , كانت بلاد الرافدين دويلات منقسمة تتنازع السلطة ، فوحدها مكونا إمبراطورية ضمت كل العراق والمدن القريبة من بلاد الشام حتى سواحل البحر المتوسط وبلاد عيلام ومناطق أخرى. وكان حمورابي شخصية عسكرية لها القدرة الإدارية والتنظيمية والعسكرية. ومسلته الشهيرة المنحوتة من حجر الديوريت الأسود والمحفوظة الآن في متحف اللوفر بباريس، يعد من أقدم وأشمل القوانين في وادي الرافدين والعالم. وتحتوي مسلة حمورابي على 282 مادة تعالج مختلف شؤون الحياة. فيها تنظيما لكل مجالات الحياة وعلى جانب كبير من الدقة لواجبات الافراد وحقوقهم في المجتمع، كل حسب وظيفته ومسؤوليته. بعد وفاة حمورابي تولى الحكم خمسة ملوك أخرهم "سمسو ديتانا" الذي هاجم الحيثيون البلاد في زمنه في عام 1594 ق. م واحتلوها، وخربوا العاصمة ونهبوا كنوزها بعدها رجعوا إلى جبال طوروس.يعد حمورابي أول من بنا المدارس في العراق .التاريخ :حمورابي هو ملك من السلالة الاولى التي حكمت مدينة بابل , ورث قوة ابيه سين موباليت وبدء حكمه في عام 1792 ق م , بابل كانت واحدة من دويلات في منطقة السهل الرسوبي , الملوك الذين حكموا قبل حمورابي كانت منطقة حكمهم تتكون من بابل و سيبار و كيش و بورسيبا تمكن حمورابي من هزيمة مملكة لارسا في الجنوب و مملكة اشنونة و حارب كذلك الملك الاشوري شمشي أدد الأول و تمكن من هزيمة العيلاميون في الشرق و كون امبراطورية سامية .استخدم حمورابي فائض القوة لديه لبناء أسوار المدن و المعابد. في سنة 1801 ق م هاجم العيلاميون مدينة اشنونة وقاموا بتدميرها وكذلك دمروا مدن اخرى وبعد ذلك قرر العيلاميون محاربة حمورابي فقرر حمورابي التعاون مع مملكة لارسا , الا ان مملكة لارسا لم تفي بوعدها بمساعدة حمورابي بسبب خوفهم من العيلامييون الا ان حمورابي تمكن من هزيمتهم وبعد ذلك قرر مهاجمة مملكة لارسا بسبب عدم مساعدتهم له كما وعدوا فتمكن من اسقاط مملكة لارسا , وبعد ذلك اتجه حمورابي الى الشمال فتكمن من فتح مدينة ماري) و اليبو و قطنا ووصل الى ديار بكر شمال سوريا , وفاته وفي عام 1750 ق م توفي حمورابي وورثه ابنه سمسو ايلونا صورة
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 5073
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

Re: الآثار العراقية فن وحضارة

مشاركةالاثنين أكتوبر 24, 2016 12:33 pm


ذا التمثال النصفي، المعروف "برأس حمورابي"، يعتقد أنه سبق حمورابي ببضعة مئات من السنين.[6] (لوڤر)صورة
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 5073
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

Re: الآثار العراقية فن وحضارة

مشاركةالاثنين أكتوبر 24, 2016 12:34 pm


قصر الجنوبي، بناه حمورابي وجدده نبوخذنصر، في بابل، العراق.صورة
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 5073
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

Re: الآثار العراقية فن وحضارة

مشاركةالاثنين أكتوبر 24, 2016 12:35 pm


ريطة توضح الأراضي البابلية عند تولي حمورابي الحكم ح. 1792 ق.م. وعند وفاته ح. 1759 ق.م.صورة
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 5073
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

التالي

العودة إلى المقالة الثقافية والفكرية

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر