منتدى أيامنا • مشاهدة الموضوع - أنوار رمضان
      مرحبا بك عزيزي في منتدى أيامنا ، ندعوك إلى التسجيل في الموقع ، التسجيل مجاني و لن يأخذ من وقتك إلا دقائق قليلة . للتسجيل اضغط هنا
*    

أنوار رمضان

المهرجانات والكرنفالات التي تقيمها الدول والشعوب في مناسبات معينة

المشرف: الهيئة الادارية

Re: أنوار رمضان

مشاركةالخميس يوليو 03, 2014 12:54 pm


وحوي ياوحوي غناء هيام يونس
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 4281
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

Re: أنوار رمضان

مشاركةالخميس يوليو 03, 2014 1:08 pm


فوازير شريهان حول العالم انتاج 1987
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 4281
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

Re: أنوار رمضان

مشاركةالخميس يوليو 03, 2014 1:27 pm


فوازير فطوطة مخرج انتيكة..سمير غانم الحان سيد مكاوي اخراج فهمي عبد الحميد
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 4281
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

Re: أنوار رمضان

مشاركةالجمعة يوليو 04, 2014 12:32 pm


شعبان يوسف:رمضان من وجهة نظر طفل.. قصة ليوسف إدريس
]كان رمضان يشاغل خيال الكتّاب دومًا، ويداعب أقلامهم، وكتب كثيرون عن شهر رمضان فى ثنايا إبداعاتهم الفنية، مثل الشعر والقصة والرواية، وطالعتنا إبداعات نجيب محفوظ ويوسف السباعى ومحمد عبد الحليم عبد الله وغيرهم. وبالتأكيد كان رمضان مقرونا بالورَع والتقوى والصمود على مقاومة الشهوات، والتعمق فى المعانى الرمضانية الكثيرة، وكان كذلك هذا الشهر يخضع لبرامج ثقافية مختلفة، واجتماعات أدبية متنوعة، وكانت الصحافة الثقافية وما زالت تعِدّ عدتها لهذا الشهر، فيكتب الصحفيون والكتّاب على السواء مواد كثيرة عن هذا الشهر، وللأسف فالكثيرون يكررون ما كان يُكتب من قبل، وربما تكون هناك مواد منقولة بالحرف، ولكن تبقى بضع مساحات لم تمسسها حروف الكتابة بعد، وهى الإبداعات الفنية الكثيرة، ونبدأ هنا بقصة جميلة وفريدة كتبها عملاق القصة القصيرة يوسف إدريس، وضمَّنها مجموعته القصصية الثانية «جمهورية فرحات»، التى صدرت عام 1956، وجاءت هذه القصة عن طفل ريفى صغير فى العاشرة من عمره، وكأى طفل فى قرية مصرية كان شغوفا وعجولا لسلوك مسلك الكبار فى وقت مبكر، وعندما كان فى السابعة من عمره، كان رمضان بالنسبة إليه مساحة من الدهشة والسحر والورَع، لذلك كان متعجلا للقيام بفضيلة الصوم حتى يمارس عادات وتقاليد الكبار فيصوم ويتناول السحور فى جوف الليل مثل أمه وأبيه، وكان أبوه دوما يفسد له هذه النّية الوثّابة للصوم، وكان يقول له: «ما زلت صغيرا يا فتحى، فعندما تبلغ الثامنة عليك بالصوم»، ولم تكن هذه الجملة فقط هى التى تواجهه من أبيه، بل كان الأب يتفنن فى كبح جماح رغباته فى أشياء كثيرة، وعندما جاء عامه الثامن، وجاءت مقدمات رمضان، وبدأ فتحى يرى «النقل والفطرة وعين الجمل»، ذكّر أباه بما قاله له العام الماضى، ودون انتظار ردّ أبيه قال له إنه قرر أن يصوم، ولكن أباه قال له: «لا صوم دون صلاة»، وفوّت فتحى على أبيه الفرصة وقال له: طبعا سأصلى، وحسب خيال فتحى، فالصلاة لا تحتاج إلا إلى الوضوء، وبعدها سيتاح له الصوم، وهنا تبدأ معاناة أخرى، فكلما يذهب ليتوضأ فى المسجد، كان لا بد أن يجد من الكبار تعليمات جافة، وتوجيهات سلطوية، وتوبيخات أحيانا لأنه لم يطبّق عملية الوضوء بشكل صحيح، إن الكبار دوما يتدخلون بالزجر والتوجيه، حتى لو كان الأمر لا يحتمل ذلك، حتى والده كان يتعقبه كذلك. ويكتب إدريس قائلا: «فقد توضأ فتحى كما تعلم فى المدرسة، وفرد سجادة أبيه ليصلى عليها، فإذا بأبيه يسبقه ويطويها، ولما سأله فتحى عن السبب، أجابه بأنه يشك فى وضوئه وطهوره، ويخاف على السجادة، وصنع لنفسه مصلى فى جلبابه القديم النظيف، ولم يعترف أبوه أبدا بطهارة الجلباب، وبالتالى لم يعترف بصلاته، وقرر فتحى حينئذ أن يجبر أباه على الاعتراف، فيذهب ويصلى فى الجامع».[/sوهكذا يصّور لنا يوسف إدريس أن المسألة اتخذت شكلا من أشكال صراع الأجيال، ولكنه صراع مبكر جدا حول الطهارة والوضوء وممارسة سلوك الكبار، وكان يظن فتحى أن هؤلاء الكبار يمارسون كل هذا التعنت من أجل أن يظلوا كبارا، حتى لو كان ذلك على حساب استقلالية الصغار. وبعيدا عن الوالد نفسه، ففى المسجد كان يعانى أيضا، فعندما تبدأصلاة الجماعة ويحاول أن يقف فى الصفوف الأمامية مثل الكبار يزيحونه إلى الصف الثانى، ومن فى الصف الثانى يقولون له: ارجع إلى الصف الخلفى! ثم يجد نفسه بعد الإزاحات المتعددة فى آخر الصفوف مع بضعة صغار كثيرين طُردوا من جنّة صفوف الكبار، وهنا يصف إدريس جلال الصلاة فى خيال الطفل الذى لا يحب الصلاة إلا إذا كانت جماعة، وعندما تردد هذه الجماعة خلف الإمام: الله أكبر، كأنهم رجل واحد، كبير جدا، أكبر من سيدنا الحسين، وصوته ليس مرتفعا ليخيف، إنما صوته يرنّ رنينا حلوا ويصدر عن ملائكة كثيرين يملؤون صدر ذلك الرجل، ولكن ما يعكر صفو هذه التأملات، أن يأتى رجل عجوز كان قد تأخر على ميعاد الصلاة، فيشاهد صف الصغار هذا، فيصرخ الرجل: «صلاة إيه دى اللى كلها عيال.. امشى قليل الأدب منك له»، فيتفرق الصبية ويتبعثرون ويطيرون تاركين المسجد للكبار. وهكذا يظل إدريس يرسم بعبقريته المعهودة العلاقة الشائكة بين الصغار والكبار وإن كانت فى مجال الصلوات.وعندما حلّ رمضان، وجاء الصوم، كان فتحى ينتظره بشوق عارم، إنه سيدخل عالم الكبار، ويمارس طقوسهم، ويتناول السحور معهم فى جوف الليل، وعندما حدث فى اليوم الأول، لاحقته التنبيهات والتعليمات بأن لا ينسى ويشرب أو يداهمه السهو فيبلّ ريقه، ولكن عندما جاء النهار وتذكر تلك التعليمات زاد شعوره بالعطش، وحاول أن يقاوم ويصمد، وكانت والدته يقول له: «خلّيك راجل وكمّل»، وهنا تفاقمت مقاومته، فالصيام مرتبط بالرجولة، وإلا سيعود طفلا صغيرا مهملا مرة أخرى ويزجره الكبار، لذلك راح يقاوم، ولكن حرارة الجوّ تحاول قهره، ففكّر أن يبلّ ريقه فقط أو يتمضمض، ولكن والدته لاحقته وأفهمته أن ذلك خطأ، فرفض هذه الفكرة، وحاول الاستمرار فى الصمود والمقاومة، ولكنه يتضاءل أمام ذلك، فحاول أن يشرب بعيدا عن الأعين، ولكن غزَا خياله هاجس أكيد بأن رمضان نفسه سيشاهده وسوف تحل لعنته عليه، وحاول أن يختبر وجود قوة مستقلة اسمها رمضان، ولكن بعد بضعة تمرينات «عيالية»، تأكد له أن رمضان يختلف عما تصور، فغامر وشرب، وانتظر العقاب، ولكن العقاب لم يحدث، رغم أن والده ضربه فى تلك الليلة، ولكن بسبب فعل بعيد عن واقعة الشرب هذه، وظل فتحى يصوم شكلا، ويشرب بعض الجرعات يوميا، حتى ضبطته أمه، وعاقبته على ذلك، وأفشت سرّه، فالتزم الصيام بعد ذلك خوفا من والديه، أكثر من خوفه من رمضان نفسه. وهكذا يقيم يوسف إدريس محاورة فاتنة وبديعة بين هذا الطفل وجميع المكونات التى تحيط به، واختص رمضان بواحدة من أجمل قصصه.
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 4281
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

Re: أنوار رمضان

مشاركةالجمعة يوليو 04, 2014 12:51 pm


وحوى يا وحوى اياحا ... للمطرب احمد عبد القادر::::
يقول عاطف نوار ،الباحث فى الجمعية المصرية للمأثورات الشعبية، جملة “وحوى يا وحوي” كلمة فرعونية بمعنى ذهب أو رحل تقال عن وداع شهر شعبان واستقبال شهر رمضان، وتصبح الجملة معناها “رحل شعبان وجاء رمضان”.ويضيف “وهناك اتجاه يقول إن كلمة (أيوحا) وهى معناها القمر، مما يدل على أن الأغنية كانت تحية للقمر”.فأغنية “وحوى يا وحوى” فرعونية الأصل وتحمل صفات الأغنية الشعبية وأن لها بعدا تاريخيا يرجع إلى 6 آلاف سنة، وهى أيضا من الأغانى النادرة التى ترددت طوال التاريخ المصرى حتى يومنا هذا بنفس نطق كلمات اللغة المصرية القديمة بخطوطها الأربعة الهيروغليفية، الهيراطيقية، الديموطيقية القبطية. والنص الأصلى للأغنية هو: “قاح وي، واح وي، إحع”، وترجمتها باللغة العربية:“أشرقت أشرقت ياقمر”، وتكرار الكلمة فى اللغة المصرية القديمة يعنى التعجب، ويمكن ترجمتها أيضا “ما أجمل قرفتك يا قمر”.وأغنية “وحوى يا حوى إيوحه” هى من أغانى الاحتفاء بالقمر والليالى القمرية، وكان القمر عند الفراعنة يطلق عليه اسم “إحع”.وبعد دخول الفاطميين إلى مصر وانتشار ظاهرة الفوانيس أصبحت الأغنية مرتبطة بشهر رمضان فقط بعد أن ظلت أزمنة مديدة مرتبطة بكل الشهور القمرية”.يفسرها الفنان التشكيلى الدكتور صلاح عناني، أن كلمة “اياحا “هى ندهة لأغنية فرعونية ابتهاجا بظهور القمر، وأخذت فى احتفالات رمضان لأنه بالرغم إن مصر كانت تتبع تقويمها الشمسى إلا إنها كانت تستخدم التوقيت القمري.
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 4281
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

Re: أنوار رمضان

مشاركةالجمعة يوليو 04, 2014 12:57 pm


أهه جه ياولاد..الثلاثي لمرح
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 4281
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

Re: أنوار رمضان

مشاركةالجمعة يوليو 04, 2014 9:27 pm


تراث الاذاعة المصرية- المسحراتي
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 4281
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

Re: أنوار رمضان

مشاركةالجمعة يوليو 04, 2014 9:31 pm


التتر الناذر لفوازير رمضان - وردة بتفطر فين ؟
للامبراطورة الطرب العربي وردة 
كلمات : محمد حمزة -الحان : بليغ حمدي -سجل لصالح اذاعة الشرق الاوسط سنة 1972
اهداء لكل عشاق الامبراطورة الطرب العربي في كل مكان ورمضان كريم على الجميع 
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 4281
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

Re: أنوار رمضان

مشاركةالأحد يوليو 06, 2014 9:37 am


محمد فوزي .اشهد له سبحانه
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 4281
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

Re: أنوار رمضان

مشاركةالأحد يوليو 06, 2014 4:36 pm


ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 4281
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

السابقالتالي

العودة إلى المهرجانات والكرنفالات الوطنية

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر