منتدى أيامنا • مشاهدة الموضوع - جبروت الفراشة.د\محمد المخزنجي
      مرحبا بك عزيزي في منتدى أيامنا ، ندعوك إلى التسجيل في الموقع ، التسجيل مجاني و لن يأخذ من وقتك إلا دقائق قليلة . للتسجيل اضغط هنا
   

جبروت الفراشة.د\محمد المخزنجي

المخترعات والاحداث وكل ما هو جديد في شؤون العلم

المشرف: الهيئة الادارية

جبروت الفراشة.د\محمد المخزنجي

مشاركةالخميس يوليو 01, 2021 9:04 am


هل هناك أرقُّ وأجمل من الأزهار والورود؟.. تساءلت وكان السؤال يتضمن الإجابة، وبدأت أكتب منطلقا من اكتشاف علمى حديث مُدهش، للباحثين «جون وارين» و«بترى جيمس» من جامعة «أبيرستويث» البريطانية، تبين فيه أن الزهور ترقص للفراشات لتجذبها إليها، والزهرة التى ترقص أفضل تجذب أكثر، وتُنتج من البذور أكثر وأكثر. قانون الإغواء التاريخى نفسه الذى يعرفه البشر. لكننى بينما كنت أتمثّل تمايل الإغراء السرى للزهور، وجدت نفسى ملتفتا للفراشات التى تُغويها الزهور، كائنات أخرى من الجمال والرقة، تكاد تحمل وحدها عبء استمرار حياتنا وحياة كل الكائنات على كوكب الأرض، وهى تعشق الزهور والنور، وفى رفيف عشقها تنقل رسائل الحب من قلوب الزهرات إلى أفئدة الزهر، حبوب لقاح تُخصب شجر الغابات ومحاصيل الحقول، فتكون الثمار، غذاء كل الكائنات النباتية، والتى بدورها تصير غذاء لكل الكائنات اللاحمة، بينما يأكل الإنسان الصنفين!مائة وخمسون ألف نوع من الفراشات ترف على ظهر كوكبنا، وتمثل الزناد الذى يحرر الطلقة الأولى لدورة الحياة فى هذا الكوكب، أليس ذلك بالدور المهول؟تساؤل آخر يتضمن الإجابة، وهذه الإجابة يعززها اكتشاف علمى فى السياق نفسه، وإن كان أقدم قليلا من اكتشاف رقص الزهور للفراشات، واسم هذا الاكتشاف «تأثير الفراشة» Butterfly effect، صكَّه عالم الأرصاد والرياضيات الأمريكى «إدوارد لورينتز» عام 1963.كان لورينتز يعمل كمتنبئ بالأحوال الجوية للجيش الأمريكى فى الحرب العالمية الثانية، وحيّرته كثيرا، كما لاتزال تحير العالم، تلك المفاجآت التى يتحدى بها الطقس كل الحسابات الدقيقة لعلماء الأرصاد الجوية. وبعد الحرب تفرغ لورينتز لأبحاثه كعالم مشغول بنظرية الشواش، أو العماء، أو الفوضى Chaos، وهى نظرية تحاول استشفاف النظام الخفى والمُضْمَر، فيما نظن أنه نُظم عشوائية مثل تقلبات الجو.وبينما كان يراجع سلسلة من الحسابات المعقدة تقوم بها كمبيوترات عملاقة فى معمله، لاحظ أن دخول متغير ضئيل للغاية، كرفة من جناح فراشة، وسط هذه السلسلة، يمكن أن يُحدِث اختلافا هائلا أبعد ما يكون عن النتيجة المتوقعة.خرج لورنتز من ملاحظته تلك على العالم بنظرية «تأثير الفراشة»، وفسّر هذه النظرية الفيزيائية الرياضية بشكل بسيط يقول إن رفة جناح فراشة فى الصين قد تتسبب عنها، بفعل تضاعُف التأثير، فيضانات وأعاصير ورياح هادرة فى أبعد الأماكن فى أوروبا أو أمريكا أو أفريقيا. ومنذ العام 1963 وقمة العِلم فى العالم مشغولة بمحاولة الإمساك بسر هذا التأثير الجبار الذى تُحدِثه فراشة!ثم إن نظرية «تأثير الفراشة» لم تعد محصورة فى نطاق البحث العلمى، بل خرجت لتُلهم الأدب والفن وعلم النفس والسياسة، فهناك فيلم بالاسم ذاته يوظِّف النظرية فى المجال النفسى، متحدثا عن شخص اسمه «إيفان»، تعرض لصدمات نفسية فى طفولته وعرضته والدته على طبيب نفسى خشية أن يرث مرض والده العقلى، ونصحها الطبيب بكتابة تقرير يومى عن نشاط الطفل حتى يمكن الرجوع إلى هذا التقرير فى المستقبل. كبر الطفل وصار مدرسا لعلم النفس، وبدأ يقرأ تقرير طفولته، لعله يفهم آلية تحول الصدمات النفسية الصغيرة التى تعرض لها مبكرا، إلى أعراض نفسية مرضية كبيرة ترهقه عند النضج، وكان عليه لتغيير حاضره النفسى أن يغير ماضيه، ولم يكن ذلك ممكنا، فتأثير الفراشة النفسى كان من الضخامة بحيث تجاوز حدود استطاعته.لم يتجاهل الأدب أيضا إيحاءات هذه النظرية، وفى شعرنا العربى كان هناك من استلهمها بشكل أرهف وأخصب وأرحب، وأكثر إشراقا من ذلك الفيلم العالمى، فعلها العبقرى محمود درويش. وفى كتاب يومياته الأخير، الذى يمزج بين النثر والشعر، والذى أعطاه إسما أكثر موسيقية ورشاقة، فكان «أثر الفراشة».. يقول درويش:«أثر الفراشة لا يُرَىأثر الفراشة لا يزولهو جاذبيةُ غامضٍ يستدرج المعنى، ويرحلحين يتضح السبيلُهو خفة الأبدىِّ فى اليومى ّأشواق إلى أعلىوإشراق جميلهو شامة ٌفى الضوء تومئحين يرشدنا إلى الكلماتِباطننا الدليلهو مثل أغنية تحاول ُأن تقول، وتكتفىبالاقتباس من الظلالِولا تقول..أثر الفراشة لا يُرَىأثر الفراشة لا يزول!»نعم أيها الغائب الحاضر الجميل، أثر الفراشة لايزول، ولعله يكون أوقع وأنفع من الحرب والضرب، والدهس والهرس، والهرج والمرج، والصراخ الصراخ الصراخ، فأثر الفراشة على مدى الأيام أقوى وأبقى. د. محمد المخزنجيمن مقال "جبروت الفراشة"صورةصورةصورةصورةصورة
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 5209
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

العودة إلى المواضيع العلمية

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر