منتدى أيامنا • مشاهدة الموضوع - ترشيح الشاعر مظفر النواب لنيل جائزة نوبل في الادب
      مرحبا بك عزيزي في منتدى أيامنا ، ندعوك إلى التسجيل في الموقع ، التسجيل مجاني و لن يأخذ من وقتك إلا دقائق قليلة . للتسجيل اضغط هنا
*    

ترشيح الشاعر مظفر النواب لنيل جائزة نوبل في الادب

كل ما يتعلق بالاحداث الجارية والمناسبات والشؤون العامة وما يستجد فيها من فعاليات وكتابات

المشرف: الهيئة الادارية

ترشيح الشاعر مظفر النواب لنيل جائزة نوبل في الادب

مشاركةالأربعاء ديسمبر 20, 2017 6:45 pm


تناقلت وسائل الاعلام خبر مفاده ان الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق وبحضور شخصيات ثقافية وادبية قد قرر ترشيح الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب لنيل جائزة نوبل في الادب. وتفكر لجنة الترشيح بالطريقة المثلى لتقديم هذا الترشيح وبما يتناسب والشروط المطلوبة .  وقد كان من بين الحضور الشاعر والمترجم هيثم الزبيدي الذي ترجم اعمال النواب الى الانكليزية وكذلك القاص والباحث طالب عبد الامير المقيم في السويد والمتابع للجائزة وشروطها بحكم عمله مدة 20 عاماً. والاخير يعي ان الترشيح يعبر عن رمزية كبيرة وان مجرد ترشيحه يعتبر فوزاً للشاعر ، فالجائزة مسيسة والترشيح يجب ان يمرر من قبل الجهات المعنية والمختصة.

الخبر تلاقفته وسائل الاعلام وانتشر بسرعة وهذا بحد ذاته يمثل تكريماً للشاعر مظفر النواب. وكانت هذه ايضاً فرصة لمن اعتادوا على المعارضة والانتقاد ليطلقوا التصريحات والتعقيبات ، ومنها ان البلد يجب عليه البدء بتكريم الشاعر وان الحصول على الجائزة شبه مستحيل لانها مسيسة  وليس من حق الاتحاد القيام بالترشيح. علماً ان " لجنة الترشيح " مدركة للصعوبات والاجراءات اللازمة وللجهة التي يمكنها القيام بالترشيح المطلوب.

هنيئاً للشاعر القريب الى قلوب الناس على هذا الترشيح و حتى على مجرد التفكير به من قبل ادباء وشعراء العراق.

نعمان
آخر تعديل بواسطة د.نعمان في الخميس ديسمبر 21, 2017 5:51 pm، عدل 1 مرة
صورة
صورة العضو الشخصية
د.نعمان
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
 
مشاركات: 1433
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 7:40 pm
  

Re: ترشيح الشاعر مظفر النواب لنيل جائزة نوبل في الادب

مشاركةالخميس ديسمبر 21, 2017 2:33 pm


تحياتي وتقديري الكبير لك ايها الصديق العزيز د.نعمان وانت تطلع اعضاء منتدانا الناهض (ايامنا)على هذا الخبر المهم  وتوضحه لنا شرحا وتعقيبا  حول ترشيح اتحاد الادباء العراقي للاديب والشاعر الفذ الاستاذ مظفر النواب  لنيل جائزة نوبل في الادب لموسمهافي العام 2018. وفي تفاصيل الخبر اوردت اسم الصحفي والكاتب الاستاذ طالب عبد الامير والذي يعيش في ستوكهولم  لاكثر من عقدين ونيف , وبنفس الوقت هو  وجه لامع في تحرير المواضيع والمقالات الصحفية في الصحف السويدية  وكذلك يشرف على اذاعة ناطقة باللغة العربية موجهة للجالية العربية في ستوكهولم ممادفعني ان ابحث في الانترنيت عن بعض ما كتبه الاستاذ طالب عن الموضوع فعثرت على مقال له حول الموضوع فيما يلي نصه  :




* ......
دون أدنى تردد أقول أن مظفر النواب يستحق بجدارة نيل جائزة نوبل في الأدب، وهو ما تنطبق عليه وعلى شعره اكثر السمات التي ضمّنها آلفرد نوبل في وصيته الشهيرة، فيما يتعلق بجائزة الأدب تحديداً دون غيرها، واعنى بها أن يكون أدباً هو الأكثر تميزاً وبإتجاه مثالي، بالرغم من صعوبة فهم ما عناه نوبل بهذه المسألة. وأعني به مثالية ا

وفي ايلول، سبتمبر من كل عام ترسل لجان نوبل دعوة الى المؤسسات صاحبة الشأن لتسمية مرشحيها لجوائز نوبل. وهذه الدعوة محددة بزمن لا يمكن تجاوزه، حيث يكون الحادي والثلاثين من يناير، كانون الثاني آخر موعد لوصول اسماء المرشحين الى اللجنة. ثم يبدأ بعدها البحث والتحقيق في الاسماء المقدمة، ويُستثنى من هذه الاسماء الاشخاص الذين يرشحون أنفسهم. ثم تأتي الخطوة اللاحقة في حصر الاسماء المرشحة بمجموعة قليلة، كمرحلة اولى تتم فيها "غربلتهم" بالاستعانة بخبرات مستشارين من خارج هذه اللجان. وفي اكتوبر، تشرين الأول من العام الذي يليه، يُتخذ القرار النهائي.
لأدب. لكن من خلال تبريرات منح الجائزة الى كم كبير من نالوها، عبر قرن  وما يقرب من العقدين، هو عمر الجائزة، أجد أن جل هذه التبريرات او التقييمات تنطبق على شعر النواب.

ومن خلال متابعتي لما كتب، خلال اليومين الآخيرين، من ردود افعال على إعلان الإتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق ترشيح الشاعر مظفر النواب لجائزة نوبل. وقد إنقسم المتفاعلون مع الحدث بين مؤيد ومعارض ومشكك ومن اطلاق تكهنات وتصورات لا اساس لها، وبعضها باندفاع عاطفي وما شابه. لا اريد تناول هذه الكتابات، بل أحاول طرح بعض المعطيات حول كيفية عمل الأكاديمية السويدية في إختيار الفائز أو الفائزة بالجائزة، من خلال متابعتي وتغطيتي الإعلامية، سنوات طويلة، لها، والتي حمّلها صاحبها، شرطاً ذا دلالات قابلة للتفسير، والتأويل والذي اسميته "معضلة الجائزة" في كتابي المعد للطبع، الذي سيصدر قريباً بإسم "نوبل ومثالية الأدب".

تسير عملية إختيار الفائزين بجوائز نوبل جميعها وفق نظام دقيق وخاص، قد لا يكون له مثيل في بلدان العالم الأخرى. وتشترك في هذا النظام لجان متعددة متوزعة على الاكاديميات المعنية، تتألف كل لجنة من هذه اللجان من ثلاثة الى خمسة اعضاء تنحصر مهمتهم في تسمية الفائزين، وتستعين هذه اللجان بفئة خاصة من الاشخاص تجيز لهم إعطاء آرائهم بالمرشحين. ومن بين هؤلاء الاشخاص الفائزون القدامى، الذين يُعتمدون كمستشارين يدلون بآرائهم بالمرشحين الجدد ويحق لهم اقتراح آخرين لنيل الجائزة.
صورة
صورة العضو الشخصية
فاضل الخالد
ذاكرة المنتدى ونهره المعطاء
ذاكرة المنتدى ونهره المعطاء
 
مشاركات: 737
اشترك في:
الأربعاء ديسمبر 05, 2012 6:23 pm
  

Re: ترشيح الشاعر مظفر النواب لنيل جائزة نوبل في الادب

مشاركةالخميس ديسمبر 21, 2017 9:35 pm


ألف شكر الى أخي وصديقي العزيز الاستاذ فاضل الخالد على مداخلته التي اكملت وأغنت الموضوع وجاءت في محلها ووقتها المناسبين .

مع خالص تحياتي

نعمان
صورة
صورة العضو الشخصية
د.نعمان
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
 
مشاركات: 1433
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 7:40 pm
  


العودة إلى أحداث ومناسبات وشؤون عامة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار