منتدى أيامنا • مشاهدة الموضوع - نجوم خفية خلف الكاميرا
      مرحبا بك عزيزي في منتدى أيامنا ، ندعوك إلى التسجيل في الموقع ، التسجيل مجاني و لن يأخذ من وقتك إلا دقائق قليلة . للتسجيل اضغط هنا
   

نجوم خفية خلف الكاميرا

السير الذاتية ونبذ حياة نجوم السينما العربية والعالمية

المشرف: الهيئة الادارية

نجوم خفية خلف الكاميرا

مشاركةالثلاثاء يناير 22, 2019 2:48 pm


نجوم خفية خلف الكاميرا (وحيد فريد - رشيدة عبد السلام - الشحري)

29332:نجوم خفية خلف الكاميرا -وحيد فريد - رشيدة عبد السلام - الشحري.jpg

اسمحوا لنا أن ننتحي قليلا عن مَنْ هم أمام الكاميرا ..فكثيرا ما نقرأ أسماء في تترات الأفلام وغالبا متكررة في فترة ازدهار الفن السابع ولا نعلم عنهم أي معلومة وهم بمثابة الجندي المجهول في كل عمل ستحتوي هذه المشاركة  على ثلاثة جنود كثيرا ما رأينا أسماءهم مكتوبة بخط أحدهم .
**************



نبدأ بالمونتيرة العظيمة رشيدة عبد السلام
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رشيدة عبد السلام علامة فارقة في عالم المونتاج السينمائي، ليس لكونها فحسب أول امرأة تنجح في المونتاج أو لمشاركتها في عدد كبير من الأفلام السينمائية على مدار أكثر من نصف قرن، ولكن لقدرتها على الإبداع خلف الكاميرا ومشاركتها مع المخرج الراحل يوسف شاهين في غالبية أفلامه رشيدة عبد السلام من مواليد 18 يونيو 1932 تعلقت عبد السلام بالسينما والتقت مصادفةً بالممثلة سامية رشدي، فطلبت منها العمل في السينما، وعرفتها على الريجسير قاسم وجدي، وبدأت في السينما كممثلة بأدوار صغيرة. لكنها لم تستمر طويلا بسبب لدغتها في الحديث، وبسبب ظروف زواجها الأول وإنجابها ابنتها فبدأت بالعمل في المونتاج لكونه سهلا نسبياً.
بدأت رشيدة التدريب على المونتاج مع المونتير كمال أبوالعلا، حيث تدربت معه لمدة عامين في إستوديو جلال، ما منحها الفرصة للتعرف إلى المخرج يوسف شاهين، فيما منحتها الصدفة فرصة العمل مع كمال أبو العلا في عدة أفلام مهمة منها «صراع في الوادي»، «صراع في المينا» وغيرها، بينما اختارها يوسف شاهين لتكون مساعدة مونتير «أنت حبيبي» الذي تقاسم بطولته كل من شادية وفريد الأطرش، نظراً إلى سفر كمال أبو العلا. شاركت في العديد من الأعمال الفنية مع كوكبة من كبار المخرجين لتصل إلى حوالي 200 عمل رحلت رشيدة عبد السلام عن عالمنا في 6 أكتوبر 2008 عن عمر يناهز 86 عاماً بعد صراع مع المرض، بعدما خلدت اسمها كأكبر مونتيرة عرفتها السينما المصرية والأكثر غزارة في الإنتاج السينمائي خلال تلك الفترة
***
المصور الكبير الحاج وحيد فريد شيخ المصورين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مصور سينمائي مصري من الكبار لقب ب"شيخ المصورين". ولد وحيد الدين فريد في الإسكندرية بتاريخ 2 أغسطس 1919 لأب تركي وأم تركية. وكان والد يعمل بأحد الوزرارات وتم نقله إلى القاهرة حيث استقر هناك، وبدأ كمساعد مصور لكبار المصورين أمثال محمد عبد العظيم وحسن داهش. صور غالبية أفلام فاتن حمامة منها "لك يوم يا ظالم" و"إمبراطورية ميم" و"ليلة القبض على فاطمة" كما صور 11 فيلما لعبد الحليم حافظ واول افلامه كمصور "ابن الشرق" من إخراج إبراهيم حلمي
تاريخ السينيما المصرية حافل بأعماله المتميزة والتي تعد من أهم الأعمال في تاريخ السينيما. كان هو مدير التصوير المُفضل للنجمة فاتن حمامة التي اشترطت وجوده في معظم أعمالها وحيد فريد من كبار المصورين في تاريخ السينما المصرية وأكثرهم إنتاجا حيث صور 173 فيلما وظل يعمل حتى وفاته وقد عمل مع أغلب المخرجين والنجوم الكبار وصور كل أنواع الأفلام، ومن الأفلام التي وصل فيها إلى الذروة في استخدام الأبيض والأسود قطار الليل سنة 1953، ومن أكثرها صعوبة «بين السما والأرض» في 1959 الذي تدور أحداثه داخل مصعد معطل، وكان رائدا حيث صور دليلة في 1956 أول فيلم مصرى بانورامى بالألوان للشاشة الفضية توفي الفنان وحيد فريد في 22 ابريل 1998
******
مصمم التترات الشحري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من أشهر الأسماء التي كنا نراها على تترات الأفلام ومكتوبا في التتر من نصميم الشحري .. خطّاط ومُصمم تترات وجرافيكس مصري شهير هو السيد عبدالعظيم السيد الشحري من مواليد مدينة زفتى محافظة الغربية في 6 يناير 1942. يقترب رصيده من 600 فيلماً سينمائياً وتليفزيونياً ما بين تنفيذ التتر وتصميم المؤثرات والعناوين على مدار 35 عامًا في الفترة من 1968-2003، وكانت مرحلتي السبعينيات والثمانينيات هي مرحلة غزارة إنتاجه وبعد فترة مرض تجاوزت العامين انتقل لرحاب ربه في 11 مايو 2004 ..
flower
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
Do for Allah Allah Will Do for You
إفعل الصواب دائما، فهذا سيُغْضِب بعضهم، و سيثُير إعجاب بقيتهم
لؤي الصايم
flower
صورة العضو الشخصية
Loaie Al-Sayem
عضو الهيئة الادارية
عضو الهيئة الادارية
 
مشاركات: 5558
اشترك في:
الأحد فبراير 03, 2013 7:50 pm
مكان:
عربي الهوى مصري المُقَام
  

نجوم خفية خلف الكاميرا

مشاركةالجمعة أغسطس 09, 2019 9:21 am


بعيدا أيضا عن الكاميرا نقرأ هذه السطور عن
أنجا وميلا
ــــــــــــــــــ

ميلا.jpg


لابد عزيزي القارئ شاهدت هذه الأسماء مرارًا وتكرارًا علي تيترات الافلام المصريه القديمه، ربما استوقفتك تلك الاسماء لتسال من هما؟
ميلا فتاة مصرية من أصول يوغسلافية ولدت في مدينة الإسكندرية عام 1916، تناولت تعليمها الأساسي في مدرسة الرهبان الألمان، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السف، يتعثر والدها ماديا فتخرج للبحث عن عمل، تجد في احدى الجرائد اعلان لطلب فتيات يجدن التحدث باللغة الألمانية وعنوان مكان المقابلة، فتقرر ميلا ان تجرب حظها في تلك الوظيفة خاصة وأنها تتقن الألمانية.
كان في انتظارها لإجراء مقابلة العمل التي لا تعرف عنه شيء كلا من مهندس الصوت مصطفى والي ومهندس الديكور ولي الدين سامح وعدد من الفنين الألمان لتكتشف ميلا ان العمل سيكون في ستديوهات المونتاج في ستوديو مصر، ذلك الصرح السينمائي الذي انشأه طلعت حرب، تجتاز ميلا المقابلة لتبدأ رحلة فنية طويلة.
أولى خطوات تلك الرحلة كانت على يد المونتير حسن مراد الذي علمها فن المونتاج وتحديدا مونتاج النيجاتيف او النسخة السلبية من الفيلم السينمائي وكان معها أيضا المونتيرة النمساوية " لوتيه بيشل"، وتقول ميلا في حوار لها في جريدة الشرق الأوسط " أن طلعت حرب كان قد جهز ستوديو مصر بأحدث وأعظم ماكينات المونتاج، والتي استوردها خصيصا من ألمانيا من اجل صناعة السينما المصرية". في عام 1935 تعرفت ميلا على الفتاة الهولندية " أنجا" تلك التي جاءت هاربة من جحيم النازية المتصاعد في أوروبا وقتها، مع والدها مهندس الديكور روبرت شارفنبرج، ليعملوا في المجال السينمائي في مصر، لتبدأ الخطوة الثانية في رحلة طويلة في ستديوهات المونتاج في مصر، رحلة أسفرت عما يزيد عن 100 فيلم ومسلسل مصري.
وجدير بالذكر أن روبرت شارفنبرج Robert Sharfenberg والد أنجا هو الخبیر الألماني الذي استعان به طلعت حرب لكي یجهز ستوديو مصر بكل ورش النجارة والجبس والحدادة وكذلك مخازن الإكسسوار والملابس. عمل مناظر وديكورات 73 فيلم مصرى. هو من مواليد 1900 فى المانيا وتوفى فى القاهره، شارفنبرج اللي عملت مع زميلتها ميلا
سرعان ما تحولت علاقة الزمالة بين أنجا وميلا إلى صداقة ومنها إلى شراكة في العمل، قاما خلالها بعمل المونتاج لكل الأفلام التي انتجها ستوديو مصر في الفترة من عام 1935 وحتى عام 1941، حتى قاما بتأسيس شركتهما المستقلة التي حملت اسمهما " انجا وميلا".
شاركت انجا وميلا في مونتاج جميع أفلام ام كلثوم وجميع أفلام نجيب الريحاني وفيلم العزيمة لحسين صدقي وفاطمة رشدي وعدد من أفلام علي الكسار، وأغلب الأفلام المصرية في الثلاثينات وصولا للخمسينات كانت حكرا خاصا للفتاتين انجا وميلا.
قدم الثنائي انجا وميلا عدد من الأفلام من خلال شركتهما أبرزهم " ست الحسن، وبابا عريس عام 1950، النمر عام 1952، دهب عام 1953، 4 بنات وضابط عام 1954، أيامنا الحلوة عام 1955، شباب امرأة عام 1956، رصيف نمرة 5 عام 1956، الوسادة الخالية عام 1957، امرأة في الطريق عام 1958، القاهرة 30 عام 1966" كما قدما مسلسلان وهما " العسل المر عام 1966، والمطاردة عام 1969".
لماماتت انجا اصرت ميلا علي استمرار وضع اسمهما معا كما كان معتاد وحملت كل تترات الافلام لما بعد وفاة انجا لوحة مونتاج النيجاتيف انجاوميلا
** الصورة المرفقة فقط لميلا وهي مسنة ولم نعثر على صورة لأنجا **
flower
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
Do for Allah Allah Will Do for You
إفعل الصواب دائما، فهذا سيُغْضِب بعضهم، و سيثُير إعجاب بقيتهم
لؤي الصايم
flower
صورة العضو الشخصية
Loaie Al-Sayem
عضو الهيئة الادارية
عضو الهيئة الادارية
 
مشاركات: 5558
اشترك في:
الأحد فبراير 03, 2013 7:50 pm
مكان:
عربي الهوى مصري المُقَام
  

Re: نجوم خفية خلف الكاميرا

مشاركةالجمعة أغسطس 09, 2019 9:32 am


*عودة إلى الجنود المجهولة خلف الكاميرا *
الفنان مصطفى حسن
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

مصطفى حسن.jpg


مصور و مخرج ومؤلف ومنتج مصري، ولدفي 15 ابريل عام 1908، بدأ مسيرته الفنية كمصور سينيمائي حيث إلتحق بأول بعثة سينمائية مصرية لدراسة فنون السينما في باريس عام 1934، ثم إلتحق بالعمل في أستوديو مصر، واثناء عمله في أستوديو مصر إكتسب خبرة كبيرة من خلال قيامه بتصوير جريدة مصر السينيمائية التي كان مصورها الأول لمدة طويلة، عمل كمدير تصوير لأكثر من 125 فيلم في الفترة من عام 1936 إلى عام 1968 من أبرزها (قصر الشوق، إسماعيل يس في السجن، حيرة وشباب)، كما خاض تجربة اﻹخراج منهم فيلم (ليلة الدخلة) عام 1950، والذي قام بتأليفه أيضاً، بينما من أبرز أعماله كمنتج (حب وعذاب)،
أخرج أول فيلم له (المغني المجهول) عام 1946.
انشأ شركة افلام العالم الجديد في منتصف سنة 1946 التى قامت بإنتاج العديد من الافلام الناجحة.
من الأفلام التي كان يعتز بها: يوم سعيد - الحياة كفاح - الحج - لعبة الست - طاقية الاخفاء - امال - رابحة - عنتر وعبلة - قسمة ونصيب - أشكي لمين - المصري أفندي - بائعة الخبز - قلوب الناس - خاتم سليمان - سر أبي - في شرع مين - زمن العجايب - بشرة خير - عبيد الما
حصل على دبلوم الميدالية الذهبية من المعرض الدولي بباريس عام 1937 لتصويره فيلم عن مناسك الحج.
أعد سيناريو فيلم سر أبي وقصة وسيناريو فيلم ليلة الدخلة واشترك في سيناريو فيلم الدنيا حلوة.
عمل باستوديو مصر في قسم الجريدة السينمائية عام 1936
كان أول من إستخدم الحيل السينيمائية في السينما المصرية حين قام بتصوير فيلم طاقية الإخفاء عام 1944 و عودة طاقية الإخفاء عام 1946 ثم خاتم سليمان عام 1947.
كان أول من قام بتصوير الأماكن المقدسة اثناء بعثة الحج المصرية الرسمية عام 1936 واول من قام بعمل فيلم تسجيلي عن مناسك الحج و قد عرض هذا الفيلم في مهرجان فينيسيا عام 1937.
ولاقى وجه ربه في 9 ديسمبر 1968
flower
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
Do for Allah Allah Will Do for You
إفعل الصواب دائما، فهذا سيُغْضِب بعضهم، و سيثُير إعجاب بقيتهم
لؤي الصايم
flower
صورة العضو الشخصية
Loaie Al-Sayem
عضو الهيئة الادارية
عضو الهيئة الادارية
 
مشاركات: 5558
اشترك في:
الأحد فبراير 03, 2013 7:50 pm
مكان:
عربي الهوى مصري المُقَام
  


العودة إلى نجوم السينما

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار

cron