منتدى أيامنا • مشاهدة الموضوع - أَرَقُ النجيبة - قصيدة
      مرحبا بك عزيزي في منتدى أيامنا ، ندعوك إلى التسجيل في الموقع ، التسجيل مجاني و لن يأخذ من وقتك إلا دقائق قليلة . للتسجيل اضغط هنا
   

أَرَقُ النجيبة - قصيدة

اعمال الدكتور عدنان الظاهر الادبية والثقافية

المشرف: الهيئة الادارية

أَرَقُ النجيبة - قصيدة

مشاركةالأربعاء فبراير 21, 2018 9:17 pm


أَرَقُ النجيبة

القلقُ أمُّ الأرقِ
يا أمَّ القريةِ يا أُمّي
بَعْدَكِ لم يسألْ جارٌ جارا
لم يطرقْ مُحتاجٌ بابا
ما شالتْ أعمدةٌ للأعلى دارا
لم ينبضْ في العَتمةِ ضوءٌ ليلا
لم يُقطعْ في القريةِ للسُرّةِ حبلُ
أو يزحفْ في أرضٍ طفلُ
هذا لا ذاكَ الباقي أوهذا
الجهدُ الأدنى لا يكفي
يتمرّدُ كالصاري طولا
لا يحملُ أجراساً أو شمعا
كوابيس النوم

الكابوس الأول
أفٍّ للكاشفِ أعضائي
للناصبِ في سقفٍ فخّاً وسواساً خنّاسا
يتعلّقُ وطواطاً مطّاطا
يهبطُ يعشو أو يعلو
يسقطُ في أطنابِ شِراكِ الخيماتِ السودِ
يقتلُ خُفّاشٌ خُفّاشا
الحائطُ لوحٌ مقلوبٌ جوّالُ
النائمُ غافٍ يقظانُ
نَفَسٌ يتشنّجُ معروقا
صوتُ النجوى يأتي مخنوقا
رُقُمٌ تتهاوى أختاما
الجمرةُ في حُمرةِ عينيها قنديلُ
( تتأبّطُ شرّاً ) رُكْناً رُكْنا
تُخفي الشدّةَ في ليمونةِ خدِّ السُهدِ
الليلُ عدوُّ نمارقِ فُستانِ العُرْسِ
يقسو إنْ صبّحَ أو مسّى
أو أجرى منشارَ المجرى دمعا

الكابوس الثاني
أَرقٌ يمرقُ بَرْقا
عينٌ تدمى ونمارقُ تندى دمعا
حاجاتٌ أخرى تأتي ليلا
حَرَسٌ يتقرفصُ يحملُ وِزْرا
يحمي جسداً يتفتتُ إرْبا إرْبا
يتقلّبُ ظمآنا
يُخفي جمرا
يضربُ طبْلا
يتفصّدُ محروقا
قُبيلَ الفجرِ
آهٍ يا زمنَ الدُبِّ القُطبي
آهٍ يا فانوسَ الفجرِ السحري
أتنامُ تُقاسي من جُبِّ البردِ الصبحي
تتشهّى ليلةَ حرٍّ في عِزِّ الصيفِ
لا تأرقُ لا تهذي
لا خللٌ ينتابُ مزاميرَ الضربةِ في الطبلِ
لا تطلبُ إكسيراً أو طبّاً أو كأسا
الطبُّ طبيعتُها ميلادا
صرعاها كُثْرٌ في المشفى .

عدنان الظاهر
كانون ثاني 2018
صورة العضو الشخصية
عدنان الظاهر
عضو متميز
عضو متميز
 
مشاركات: 137
اشترك في:
الأحد إبريل 19, 2015 11:37 pm
  

العودة إلى الاستاذ الدكتور عدنان الظاهر

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار