منتدى أيامنا • مشاهدة الموضوع - ماذا تأكل بعد سن الاربعين
      مرحبا بك عزيزي في منتدى أيامنا ، ندعوك إلى التسجيل في الموقع ، التسجيل مجاني و لن يأخذ من وقتك إلا دقائق قليلة . للتسجيل اضغط هنا
*    

ماذا تأكل بعد سن الاربعين

جميع انواع المقالات الثقافية والفكرية

المشرف: الهيئة الادارية

ماذا تأكل بعد سن الاربعين

مشاركةالخميس يوليو 26, 2018 12:29 pm


صورةربما لا يعرف الكثيرون اننا نفقد ما يقارب من٣٥٠-٤٥٠ جرام من عضلاتنا سنويا بعد سن الأربعين. ويزيد الفقد في العضلات خاصة عضلات الفخذ والكتف في مرضي السكر خاصة مع استمرار إرتفاع نسبة السكر في الدم مما يفقد الشخص المصاب بالسكر القدرة علي الحركة أو حتي الوقوف في الكبر. لذا فإن الجسم يحتاج الي كمية معقولة من البروتينات مع ممارسة تمارين تقوية العضلات ولو لفترات قصيرة يوميا للمحافظة على حجم العضلات . من الأخطاء الشائعة في خفض الوزن الشائع عن طريق إنقاص السعرات الحرارية تقليص تناول البروتينات مما يسارع في فقد كمية اكبر من عضلات الجسم. ومن المعروف أن فقد جزء من عضلات الجسم يؤدي الي نقص معدل حرق السعرات الحرارية وعودة الوزن لما كان عليه أو أكثر. لذا فنحن ننصح مرضى السكر والسمنة بزيادة نسبة البروتينات الحيوانية والنباتية في طعامهم اليومي. وأفضل أنواع البروتينات تأتي من السمك والبقوليات وخاصة الفول والعدس والخضراوات الناشفة كالبسلة واللوبيا والفاصوليا وكذلك من الدجاج والطيور والبيض وأسوأ انواع البروتينات تأتي من اللحوم المصنعة كالانشون والسجق ويليها البروتينات القادمة من اللحوم الحمراء لاحتوائها علي نسبة عالية من حديد الهيم heme iron والتي تساهم في زيادة مناعة الجسم للإنسولين مما يزيد من فرصة الاصابة بالسكر. لذا فإن دول الخليج العربي التي يعتمد نظامها الغذائى علي الأرز واللحم الأحمر هي أعلي الدول إصابة بمرض السكر والسمنة.للبروتينات فوائد كثيرة منها زيادة هرمونات الشبع مما يشعرك بالامتلاء لفترات طويلة. وقد أثبتت أحدث أبحاثنا زيادة هرموني الشبع PYY و GLP-1 عند تناول البروتينات. كذلك فإن البروتينات في الطعام تنبه البنكرياس لفرز كميات معتدلة من الأنسولين مما يساعد في خفض معدل السكر في الدم. وكما ذكرت فإن البروتينات في الطعام تساعد في المحافظة على حجم العضلات في الجسم وتزيد من كمية السعرات المحروقة في عملية الهضم والامتصاص.كان الاعتقاد الخاطئ من قبل أن البروتينات تؤثر سلبيا علي الكلي خاصة في مرضي السكر ولكن العديد من الأبحاث الحديثة أثبتت خطأ هذه النظرية. لذا فإنني انصح بزيادة تناول البروتينات لتعويض خفض النشويات كما سبق مما يساعد في خفض الوزن وسد الشهية وانتظام نسبة السكر في الدم ولكن النصيحة في البعد عن اللحوم المصنعة تماما والإقلال من اللحوم الحمراء.٤ـ أمّا عن الدهون فالمعتقدات الخاطئة كثيرة. فالدهون أنواعاً كثيرة منها المفيد ومنها الضار. ومن المهم جداً أن تعرف أن أخطر أنواع الدهون على الإطلاق هي الدهون الموجودة في الزيوت المهدرجة كالسمن الصناعي والزبد النباتي وغلى الزيوت للتحمير. فجرام واحد منها يوميا يزيد نسبة الإصابة بانسداد شرايين القلب بقدار ٩٣٪. هذه الدهون تتأكسد في الجسم بسرعة وتترسب في جدار الشرايين التاجية للقلب وشرايين الدماغ والأطراف. لذا فان العديد من المدن الامريكية كنيويورك وبوسطن قررت ومنذ سنوات منع استخدامها نهائيا وسيععم القرار في كامل الولايات المتحدة الأمريكية في العامين القادمين. هذا الدهن يزيد من الكوليسترول الضار LDL ويخفض الكوليسترول المفيد HDL. ومن المؤسف أن تعرف ان مصر هي أكثر دول العالم استهلاكا للسمن الصناعي ومنتجاته من الكيك والتورت والمعجنات والبسكويت كما اننا نستخدمه بكثرة في القلي ويكفي أن تري أعلاناته في التليفزيون المصري ليل نهار.أما أفضل الدهون على الإطلاق فهي الموجودة في الزيوت الغير مشبعة الأُحادية مثل زيتي الزيتون والكانولا كما يوجد هذا النوع من الدهن في المكسرات كاللوز وعين الجمل وفي ثمرة الافوكادو المنتشرة في أمريكا اللاتينية. زيت الزيتون يخفض الكوليسترول الضار LDL ويرفع الكولسترول المفيد HDL فيقي من أمراض القلب. يلي هذه الدهون في الفائدة الدهون غير المشبعة المتعددة وهي موجودة في جميع أنواع الزيوت النباتية كزيت الذرة وَعَبّاد الشمس وبذرة القطن. هذه الزيوت تخفض الكوليسترول الضار LDL ولكنها تخفض أيضا الكوليسترول المفيد HDL ولكن لا مانع من استخدامها مع التذكر بان الدهون تحتوي علي كمية أكبر من السعرات الحرارية بالمقارنة بالنشويات والبروتينات كما ذكرت من قبل.يتبقي نوع هام من الدهون إزداد فيه الجدل لسنوات عديدة وحتي الآن وإن كان العلم الحديث قد حسم الخلاف الي حد كبير. هذه الدهون تسمي الدهون المشبعة Saturated fat وهي الموجودة في المصادر الحيوانية للاكل كدهن اللحم والجبن واللبن والقشدة والسمن البلدي وهي ما عكفت التوصيات على النصح بإقلالها فوجدنا اللبن والزبادي والجبن خالي الدسم ومنعت القشدة والسمن البلدي. هذا النوع من الدهن يرفع الكوليسترول الضار LDL لذا كان يعتقد بارتباطه بامراض الشرايين ولكننا تناسينا أنه يرفع أيضا الكوليسترول المفيد HDL والذي يحمي القلب. كان الاعتقاد منذ الستينات من القرن الماضي أن هذا النوع من الدهون يزيد من الإصابة بتصلب الشرايين ولكن العلم الحديث أثبت أن مصدره هو الأهم وليس كميته. فالدهون المشبعة من اللحوم المصنعة كالانشون والسجق والي حد اقل من اللحوم الحمراء تزيد من فرصة الإصابة بانسداد شرايين القلب والدماغ أما الدهون المشبعة من منتجات الألبان كاملة الدسم كالحليب كامل الدسم والجبن الأصفر والقشدة والسمن البلدي والزبادي فهي تقلل فرصة الإصابة بالسكر وكذلك فرصة الاصابة بانسداد شرايين الدماغ كما انها لا تؤثر علي شرايين القلب بالسلب أو الإيجاب. كما ان الدهون في منتجات الألبان تساعد علي إمتصاص العديد من الفيتامينات الهامة جدا مثل فيتامين D E A وK. وأحدث الأبحاث القادمة من السويد لاحظت علي مدار ١٤ سنة ان أعلي نسبة للاصابة بمرض السكر حدثت عند متناولي الألبان قليلة أو خالية الدسم. لذا فإنني انصح بتناول منتجات الألبان وخاصة كاملة الدسم والبعد عن الدهون من اللحوم المصنعة والحمراء ولكن مع الأخذ في الإعتبار بأن تناول الدهون عموماً يزيد من كم السعرات الحرارية الداخلة للجسم.من المفيد أن تعرف أن الدهن في الأسماك من أفضل انواع الدهون لانه يحتوي علي دهن غير مشبع ومتعدد يسمي أوميجا ٣ Omega 3. هذا الدهن له خاصية خفض مادة الترايجلسريد Triglycerides الضارة في الدم كما أنه مهم جدًا لوظائف المخ والأعصاب. لذا فتناول الأسماك المحتوية علي الدهون مرتين أسبوعيا يمد الجسم ببروتين حيواني مفيد ودهون هامة. يوجد هذا الدهن أيضا في المكسرات وخاصة عين الجمل واللوز وكذلك في اللب ولكن تبقي فائدته القصوى من الاسماك.٥ـ يوجد الكوليسترول في الطبيعة في المنتجات الحيوانية وخاصة صفار البيض والكبد والكلاوي والقشريات السمكية كالجمبري. وقد ساد الاعتقاد الخاطئ لعشرات السنين أنه يجب الإقلال الشديد من هذه الأطعمة لأنها تزيد من نسبة الكوليسترول الضار في الجسم. ولكن تناسي الجميع أن الكوليسترول في الطعام مادة سيئة الامتصاص وربما لا تمتص الأمعاء أكثر من١٠-١٥٪ منها فمعظم كوليسترول الدم يخلّق في الكبد وزيادة الكوليسترول الضار LDL تنتج من اختلال في بعض إنزيمات الكبد وهو مرض وراثي ويستلزم دائما العلاج بمخفضات الكوليسترول المسماه Statins. لذا فإن آخر التوصيات الغذائية في الولايات المتحدة في أوائل هذا العام قد رفعت البيض من قائمة الممنوعات كذلك أزالت الحد الأقصى للكوليسترول في الطعام. فالبيض يحتوي علي كمية عظيمة من البروتين الحيواني النقي والمسمي ألبومين Albumin كما ان صفار البيض يحتوي علي العديد من العناصر الغذائية الهامة بجانب الكوليسترول. وإن كنت أنصح بتناول البيض مسلوقا وبدون ملح.ربما فاجأتك العديد من هذه النصائح الغذائية ولكن العلم الحديث قد أزال غشاوة كبيرة عن عقولنا تسببت لسنوات في انتشار العديد من الأمراض المزمنة كمرض السكر والسمنة وأمراض القلب في الأعوام الأربعين الماضية.مقالي القادم في غاية الأهمية لانه يختص بالشأن المصري وكيف أن التغيير في عاداتنا الغذائية منذ السبعينيات أدي الي إصابتنا بالأمراض المزمنة وكيف نستطيع الرجوع الي عادات الجدود الغذائية الصحيحة لنوفر علي بلدنا المليارات من الدولارات الضائعة هباءاً في استيراد ما يضرنا في حين أن بين يدينا ما يطعمنا ويزيد وكذلك توفير المليارات في علاج أمراض خطيرة ومزمنة صنعناها بعاداتنا الغذائية السيئة والمستحدثة.صورةصورةصورة
صورة
صورة العضو الشخصية
doaa khairalla
عنوان العطاء المتميز
عنوان العطاء المتميز
 
مشاركات: 4316
اشترك في:
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 9:04 pm
  

العودة إلى المقالة الثقافية والفكرية

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زائر/زوار